Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 12 مايو 2007 02:28 GMT
تشيني: لن نسمح لايران بالسيطرة على الممرات البحرية



ديك تشيني
تشيني عند وصوله الى حاملة الطائرات الامريكية "يو اس اس ستينز"

حذر نائب الرئيس الأمريكي ديك تشيني، الذي يقوم بجولة في الشوق الأوسط، إيران من أن الولايات المتحدة وحلفائها لن يسمحوا لها بالسيطرة على الممرات البحرية في الخليج وتطوير أسلحة نووية.

وجاء تحذير تشيني خلال كلمتة على ظهر حاملة الطائرات الأمريكية "جون ستينيس" المتواجدة قبالة المياه الإقليمية الإيرانية وقرب شواطئ الإمارات العربية المتحدة في الخليج العربي.

وقال تشيني أمام أكثر من 4 آلاف من طاقم الحاملة "سنبقي الممرات البحرية مفتوحة". وأضاف انه "لن نسمح لإيران بالسيطرة على المنطقة" في إشارة إلى تزايد النفوذ الإيراني في المنطقة في أعقاب إطاحة الولايات المتحدة بحكم صدام حسين في العراق.

وكان تشيني قد أمضى في العراق يومين التقي خلالها بالقادة العسكريين الأمريكيين هناك والحكومة العراقية وأعرب عن دعم الولايات المتحدة للحكومة العراقية برئاسة المالكي.

وفي إشارة إلى استمرار الوجود العسكري الأمريكي في العراق بالرغم من مساعي الكونجرس الأمريكية لإجبار إدارة بوش لوضع جدول زمني لسحب القوات الأمريكية من العراق، قال "سنكمل مهمتنا في العراق بالشكل المطلوب وبعدها يعود الجنود إلى بلادهم مرفوعي الرأس".

ويقوم تشيني بجولة في الشرق الأوسط تهدف إلى حشد الدعم الإقليمي للمساعدة في تهدئة الأوضاع الأمنية المتدهورة في العراق.

حاملة الطائرات "يو اس اس ستينز"
حاملة الطائرات "يو اس اس ستينز" تعمل في الخليج قبالة المياه الايرانية

كما تهدف الجولة للتصدي لمحاولات الإيرانية في بسط نفوذها في الخليج.

رسالة قوية

ويبدو أن الهدف الأساسي لكلمة تشيني التي ألقاها أمام طاقم حاملة الطائرات كان توجيه رسالة قوية إلى إيران التي تتهمها الولايات المتحدة بأنها مصدر العبوات الناسفة التي تستهدف القوات الأمريكية في العراق وتوقع اكبر الخسائر في صفوفها.

فقد صرح تشيني "سنقف إلى جانب حلفائنا في التصدي للتطرف والتهديدات الإستراتيجية التي تواجهها المنطقة والهجمات التي تستهدف قواتنا".

ومن المعروف أن ربع واردات العالم من النفط يمر عبر مضيق هرمز في مدخل الخليج والذي تسيطر إيران على ضفته الشرقية.

ويصل تشيني السبت إلى السعودية التي انتقدت الحكومة العراقية برئاسة نوري المالكي بسبب علاقته القوية بإيران حسب قولها.

زيارة السعودية

وقبل وصوله إلى السعودية من المقرر أن يلتقي برئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حيث يتناول موضوع الشركات الإيرانية الناشطة في الإمارات والتي تشتبه الولايات المتحدة بأنها تلعب دورا في تقديم الدعم لبرنامج النووي الإيراني.

وسيطلب تشيني من الإمارات منع هذه الشركات من العمل في دولة الإمارات.

ويواجه تشيني مهمة غير سهلة في السعودية حيث سيناقش مع الملك عبد الله مساعدة السعودية للحكومة العراقية في تحقيق الأمن في العراق.

وكانت السعودية قد أعربت في عدد من المناسبات عن عدم رضاها عن سياسات حكومة المالكي بسبب قربها الشديد من إيران وسيطرة الشيعة عليها حسب قولها.

وكان الملك عبد الله قد رفض مقابلة المالكي الشهر الماضي عندما كان المالكي يقوم بجولة في عدد من الدول العربية.

وتأخذ السعودية على الحكومة العراقية عدم اتخاذ الخطوات الكفيلة بتحقيق المصالحة الوطنية وإعطاء سنة العراق دورا اكبر في الحكم.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com