Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 11 مايو 2007 03:17 GMT
مجلس النواب يقر ميزانية تمويل القوات الأمريكية في العراق
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


رولا الايوبي
بي بي سي - واشنطن

الرئيس بوش خلال وجوده في البنتاجون
هدد بوش باستخدام حق النقض الفيتو ضد صيغة مشروع القرار الذي يدرسه مجلس النواب حاليا

تحدى مجلس النواب الاميركي ذو الاغلبية الديموقراطية الرئيس جورج بوش للمرة الثانية وأقر مشروع موازنة لتمويل الحرب في العراق يوفر الاموال للقوات لشهرين فقط ويفرض شروطا على الحكومة العراقية لتحقيقها قبل البت في توفير الاموال كاملة للقوات الاميركية.

وقد هدد بوش امس باستخدام حق النقض من جديد ضد هذا المشروع.

لم يمنع النقض الاول الديموقراطيين من تجديد تحديهم للرئيس برغم تأكدهم من قدرته على إفشال تمرير جدول زمني لسحب القوات من العراق. فقد كان بوش قد نقض، قبل اسبوع واحد فقط، مشروع موازنة يربط تمويل الحرب بسحب القوات من العراق.

ويقترح المشروع الجديد تمويل القوات حتى نهاية شهر يوليو تموز على ان تلي دفعة ثانية من الاموال يقرها الكونغرس بعد التأكد من تحقق ثلاثة شروط على الحكومة العراقية: اولاها تسلم القوات العراقية مسؤولية الامن ثم نزع سلاح الميليشيات وأخيرا تقاسم موارد النفط.

وينص المشروع على ان يعود قائد القوات الاميركية في العراق ديفيد بتريوس بعد اربعة اشهر أي في ايلول سبتمبر المقبل الى الكونغرس لتقييم الخطة الامنية الجديدة وتحديد ما اذا كانت الحكومة العراقية قد حققت الشروط المطلوبة.

نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي
المشروع يقترح تمويلا مرحليا حتى يوليو/ تموز المقبل

وفي حال عدم تحقق هذه الشروط سيطلب من بتريوس خلال اسبوعين ان يقدم خطة لإعادة نشر القوات الاميركية تتضمن ايضا تعريفا جديدا لمهمة القوات الاميركية في العراق ينسجم مع الاهداف التي وضعتها مجموعة دراسة العراق.

وقد حاربت إدارة الرئيس بوش فكرة تمويل القوات بشكل جزئي منذ البداية وهدد الرئيس امس بنقض القانون اذا نص على ذلك.

وقال بوش "سأنقض القانون ان كان ينص على تمويل قواتنا تدريجيا وقد أوضحت ذلك". لكن بوش بدا مستعدا لمناقشة فكرة طرح شروط على الحكومة العراقية وقال انها "فكرة منطقية وانا موافق.

وأضاف "لذلك كلفت (مدير الموظفين في البيت الابيض) جوش بولتون بالبحث عن ارضية مشتركة على هذا الاساس وسيتابع اجتماعاته مع الجمهوريين والديموقراطيين على السواء".

كانت واشنطن قد أفاقت أمس على تحذير نقلته كبريات الصحف وجهه عدد من اعضاء الكونغرس الجمهوريين الى الرئيس بوش من ان الدعم الشعبي للحرب يتقلص وان الحديث عن التقدم في الخطة الامنية لا يملك صدقية اذا لم يأت من القيادة العسكرية على الارض.

لكن التقييم العسكري لن يحصل قبل ايلول سبتمبر الموعد الذي اختاره الجنرال بتريوس.

وتبدو إدارة الرئيس بوش امام معركة صعبة لتمويل الحرب حتى ذلك الحين.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com