Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 07 مايو 2007 17:31 GMT
أولمرت ينجو من اقتراعات بحجب الثقة



تغطية مفصلة:



ايهود اولمرت
أولمرت تعرض لضغوط وانتقادات قاسية في ضوء تقرير فينوغراد

نجا رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت اليوم من ثلاثة اقتراعات بحجب الثقة في الكنيسيت في ضوء التقرير الذي صدر مؤخرا بشأن فشل الحكومة الإسرائيلية في الحرب التي خاضتها في لبنان العام الماضي.

تقدم بهذه الاقتراعات احزاب اليمين واليسار على السواء ولم تحظ بأي أغلبية.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو وزعيم حزب الليكود الذي يمثل اليمين الإسرائيلي إن على أولمرت أن يقبل بحقيقة أنه فشل وأن عليه أن يستقيل.

وكان اولمرت قد كرر في اكثر من مناسبة أنه لن يستقيل وقال إنه سيتعلم من الأخطاء التي اشار اليها التقرير وسيعمل على إصلاحها.

ليفني باقية

وبالأمس قال كل من أولمرت ووزيرة الخارجية في حكومته تسيبي ليفني إنهما على استعداد لمتابعة العمل سويا، وذلك بعد أربعة أيام من دعوة ليفني لأولمرت إلى الاستقالة.

ووافقت ليفني على البقاء في الحكومة على الرغم من دعوتها إلى استقالته التي وجهتها في أعقاب صدور التقرير الأول للجنة فينوغراد للتحقيق في كيفية إدارة حرب الصيف الماضي بين اسرائيل وحزب الله.

 ليفني
كانت ليفني قد دعت إلى استقالة أولمرت

وكان التقرير قد وجه انتقادات شديدة القسوة إلى كل من أولمرت ووزير الدفاع عمير بيريتس ورئيس الأركان السابق دان حالوتس الذي قدم استقالته قبل فترة من صدور التقرير.

يذكر أن بيريتس ايضا رفض الاستقالة الفورية، غير أنه أشار إلى أنه سيترك وزارة الدفاع بعد أسابيع ليتسلم حقيبة وزارية أخرى.

"تجاوز" الأزمة

في غضون ذلك قال وزير الاسكان الاسرائيلي مئير شتريت إن الحكومة الاسرائيلية "اجتازت مرحلة الأزمة" التي ولدها تقرير فينوغراد.

واعتبر أنه من "الجنون" في هذا الوقت الذهاب إلى انتخابات مبكرة، معربا عن أمله بالتوصل إلى إعادة الاستقرار إلى الحكومة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com