Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 29 أبريل 2007 12:55 GMT
تقرير أمريكي ينتقد جهود إعادة إعمار العراق

مهندس أمريكي في العراق
احرج مكتب المفتش العام لاعادة بناء العراق ادارة جورج بوش مرارا بتقريراته

قال تقرير أمريكي رسمي إن مشاريع اعادة إعمار العراق مهددة بسبب نقص الصيانة وعدم معرفة استخدام الأدوات والأجهزة الحديثة المتقدمة بسبب غياب العمالة المدربة والمؤهلة.

وقد تفقد المفتيش العام لاعادة إعمار العراق 8 منشآت في عموم البلاد بينها مراكز للشرطة ومستشفيات وقواعد عسكرية.

وتشمل المشاكل التي تم رصدها خلال تلك الجولة إهدار ملايين الدولارات بسبب العجز عن صيانة عدد من المولدات الكهربائية بعد أشهر من استيرادها من خارج البلاد.

وفي أحد مراكز التوظيف في مدينة الحلة وجد أن مياه الصرف الصحي قد تسربت تحت أرضية المكان.

وفي أحد مستشفيات مدينة أربيل وجد أن موقدا لاحراق القمامة مرتفع الثمن، وجهازا معقدا من أجهزة الأكسيجين قد تعطلا عن العمل بسبب نقص العمالة المدربة على استخدامهما.

وقد رفض مسؤولون في السفارة الأمريكية في بغداد النتائج التي توصل إليها التقرير قائلين إن الولايات المتحدة لم تعد تشرف على إدارة المنشآت المذكورة.

وكان قد تقرر أواخرالعام الماضي اغلاق وكالة حكومية امريكية تحاسب الجيش على نفقاته، وسبق وكشفت حالات فساد اداري في مشاريع اعادة بناء العراق.

وقد عبر النواب الامريكيون عن صدمتهم لقرار الاغلاق في عام 2007 الذي تم التوصل اليه باستغلال بند في القانون المؤسس للوكالة.

وقد احرج مكتب المفتش العام لاعادة بناء العراق ادارة جورج بوش مرارا بتقاريره.

ويقول منتقدو الحكومة ان ذلك هو السبب وراء الاغلاق المفاجئ للوكالة.

وتشغل الوكالة 55 محاسبا ومفتشا تحت امرة المفتش الخاص الجنرال ستيوارت بوين.

وسبق واشاد بوين ببعض انجازات الادارة الامريكية في العراق مثل اعادة بناء البنية التحتية اللازمة للنقل والتعليم.

لكن منتقدي سياسة الحكومة ركزوا على تقرير أشار إلى ان جهود اعادة البناء بتكلفة 20 مليار دولار تعرقلها عدم الكفاءة وهجمات المسلحين.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com