Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 20 أبريل 2007 17:18 GMT
جيتس يحث العراقيين على الاسراع بالمصالحة الوطنية

وزيرا الدفاع العراقي والامريكي
هذه ثالث زيارة لجيتس الى العراق منذ توليه منصب وزير الدفاع

دعا وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس المسؤولين العراقيين الى الاسراع في جهود المصالحة الوطنية في العراق.

وصرح جيتس في اعقاب اجتماعة مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بان على "البرلمان العراقي الاسراع باصدار التشريعات الضرورية لتحقيق المصالحة السياسية الداخلية لتقاسم عائدات النفط باسرع وقت ممكن".

واضاف ان المصالحة بين مختلف فئات الشعب العراقي سيكون لها انعكاس مباشر على التقييم الذي ستقوم به الولايات المتحدة حول مستقبل الوجود العسكري الامريكي في العراق.

كما اكد جيتس أن الالتزام الامريكي تجاه العراق ليس بلا نهاية.

وقد جاءت تصريحات جيتس في اليوم الثاني من زيارته الى العراق حيث التقى للمرة الثانية بالقيادة العسكرية الامريكية في العراق وناقش معها عمليات الجيش الامريكي في العراق.

وافاد جيتس ان المالكي "اكد له ان الحكومة ستعمل من اجل صياغة مشروع قانون المصالحة الوطنية السياسية ومشروع قانون توزيع الثروة النفطية بين مختلف الاثنيات العراقية"، الا ان المالكي اصر على تذكير جيتس بان البرلمان مؤسسة مستقلة.

وكان جيتس قد التقى يوم الخميس بالقادة العسكريين الامريكيين، كما زار مدينة الفلوجة الغربية.

وهذه هي اول زيارة يقوم جيتس بها للعراق منذ دشنت القوات الامريكية والعراقية العملية الامنية الحالية، وهي العملية التي قرر الرئيس بوش من اجل انجاحها زيادة عدد الجنود الامريكيين في البلاد.

على صعيد آخر، اعلن الجيش الامريكي الجمعة عن مقتل احد جنوده واصابة اثنين آخرين في هجوم بالصواريخ تعرض له معسكرهم في بلدة المحمودية جنوبي العاصمة.

"الساعة تمضي"

وقال المسؤول الامريكي: "إن الساعة تمضي. اعلم ان امر اصدار هذه القرارات صعب، خصوصا في ضوء الهجوم الذي تعرض له البرلمان العراقي مؤخرا، ولكن على العراقيين ان يعلموا انه من الضروري جدا ان الانتهاء من هذا الامر بالسرعة الممكنة."

واضاف ان الصراع السياسي الذي تشهده واشنطن حاليا حول تمويل العمليات العسكرية في العراق بين الديمقراطيين والبيت الابيض يثبت ان الشعب الامريكي وادارة الرئيس بوش بدأوا يفقدون صبرهم على الحرب في العراق.

"لقد خسرنا"

وفي واشنطن، قال السيناتور الديمقراطي البارز هاري ريد إن الولايات المتحدة قد خسرت الحرب في العراق بالفعل.

وقال ريد: "لقد خسرنا هذه الحرب، ولم تؤد الزيادة الاخيرة في عدد القوات الى اية نتيجة كما اثبت ذلك العنف المتصاعد الذي رأيناه هذا الاسبوع."

ومضى السيناتور الديمقراطي للقول إنه لا يزال هناك امل في النصر، ولكن على الجبهات الدبلوماسية والاقتصادية والسياسية - وليس العسكرية.

وعلق مسؤولون جمهوريون على تصريحات بالقول إن تعليقاته ستثبط من معنويات الجنود الامريكيين الذين يقاتلون في العراق.

البياع
وزير الدفاع الامريكي
غيتس: "صبر امريكا بدأ بالنفاد"

على صعيد آخر، اندلعت اشتباكات في حي البياع جنوب غربي بغداد ضحى يوم الجمعة بين مسلحين والقوات الامريكية قرب مسجد في المنطقة وذلك قبيل صلاة الجمعة.

ونقلت وكالة اسيوشيتد برس عن شهود عيان في المنطقة قولهم إن طائرة هليكوبتر امريكية اطلقت النار على مسجد علي البياع الشيعي في المنطقة.

ونقلت الوكالة عن شاهد آخر قوله إن الاشتباكات ادت الى مقتل 4 اشخاص واصابة سبعة بجراح، بينما قال الجيش الامريكي ان مسلحين قتلا.

واضاف الجيش الامريكي ان جنوده مدعومين بمروحيات اشتبكوا مع مسلحين في محيط مسجد علي البياع قبل ان يعثروا على معدات تصنيع متفجرات.

واشار الجيش الامريكي الى ان قوة مساندة برية وجوية حضرت على الفور الى المكان، الا ان البيان اكد ان الطائرات الحربية لم تتدخل في القتال.

وبعد ذلك قال الجيش الامريكي انه "اجرى حملة تفتيش في الابنية المجاورة للمسجد واعتقل شخصا بعد العثور في منزله على مواد كيميائية تستسخدم في صناعة المتفجرات".

وقال ناطق باسم مكتب مقتدى الصدر ان "الجيش الامريكي طوق المسجد الجمعة في وقت الصلاة ما ازعج المصلين".

وبعد الحادث، دخلت القوات العراقية الى المكان، وفتشت المسجد، وقالت انها لم تعثر على اسلحة".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com