Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 19 أبريل 2007 08:20 GMT
القائم بأعمال الرئيس الإسرائيلي تزور عمّان

سعد حتر - بي بي سي - عمان
سعد حتر
بي بي سي - عمان

العاهل الاردني
سيشرح العاهل الأردني لضيوفه فوائد المبادرة العربية

تصل إلى عمّان بعيد ظهر اليوم الخميس القائم بأعمال الرئيس الإسرائيلي داليا ايتسك رئيس الكنيست لإجراء محادثات مع العاهل الأردني عبد الله الثاني وذلك في أول تشبيك علني واسع منذ سنوات بين الأردن وإسرائيل المرتبطين بمعاهدة سلام منذ العام 1994.

تأتي زيارة ايتسك- على رأس وفد رفيع من تسعة رجال تشريع يمثلون خصوصا لجنتي الشؤون الخارجية والأمن- غداة قرار وزراء الخارجية العرب في القاهرة بتفويض الأردن ومصر لترويج مبادرة قمة الرياض لدى إسرائيل.

تفيد مصادر قريبة من هذا الملف بأن القيادة الأردنية بصدد تكليف رجال دولة ودبلوماسيين سابقين بتشكيل فرق عمل ضاربة من أجل توصيل رسالة قمّة الرياض إلى الشعب، الأحزاب ورجال التشريع في الساحة الإسرائيلية.

الدول العربية تعتقد بأن حكومة إيهود أولمرت، الذي انحدرت شعبيته في استطلاعات الرأي إلى 2 %، تعيش أسابيعها الأخيرة وسط مخاض سياسي في الشارع الإسرائيلي.

عشية وصول المسؤولة الإسرائيلية، أكد العاهل الأردني لإولمرت في اتصال هاتفي على "أهمية إبقاء زخم عملية السلام وصولا إلى نتائج عملية ضمن إطار زمني محدد وفقا لحل الدولتين والمبادرة العربية المرتكزة إلى مقايضة الأراضي المحتلة بالتطبيع والعيش المشترك"، بحسب مصادر رسمية.

وقال مصدر في الديوان الملكي إن الزيارة "تأتي في إطار جهود الملك الذي يقود تحركا دبلوماسيا عربيا واسعا لدى الأوساط الإسرائيلية والدولية" لتسويق مبادرة السلام إذ أعيد إطلاقها من الرياض بعد خمس سنوات من اعتمادها في قمة بيروت.

سيشرح العاهل الأردني لضيوفه أيضا "فوائد المبادرة إذ تتيح للإسرائيليين كشعب وجيل مقبل إنهاء عقود من الصراع"، بحسب المصدر نفسه. كذلك تسمح "المبادرة ببناء علاقات سياسية، اقتصادية واجتماعية واسعة بين الدول العربية وإسرائيل".

يدعو عبد الله الثاني أيضا قيادات الكنيست الإسرائيلي إلى تعزيز الثقة مع الجانب الفلسطيني والدخول في تسويات سياسية حول الوضع النهائي للضفة الغربية وقطاع غزّة، المحتلين منذ العام 1967.

بعد محادثاتها في القصر الملكي ستتجه ايتسك إلى وزارة الخارجية لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء معروف البخيت ووزير الخارجية عبد الإله الخطيب. يعقب ذلك تصريحات تحصرها إيتسك بالصحافيين الإسرائيليين الذين يرافقونها في زيارتها.

ينهي الوفد الإسرائيلي زيارته الأردن عصر اليوم بالتجوال داخل كنوز وقصور البتراء المحفورة بالصخر الوردي جنوب الأردن.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com