Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 10 أبريل 2007 10:53 GMT
مهرجان لسينما المحمول في القاهرة






دينا جميل
بي بي سي - القاهرة

هاتف محمول
يعد المهرجان الأول من نوعه في مصر، بل وفي المنطقة العربية

على جدران بعض المناطق في القاهرة علق أفيش لفيلم جديد، بعنوان "آاكل" العنوان مثير، ولكن الأمر الأكثر إثارة أن هذا الفيلم ليس فيلماً عادياً ولكنه فيلم صور بواسطة هاتف محمول.

صدفة

عرض الفيلم أثناء مهرجان أفلام الموبايل الذي شهدته القاهرة مؤخراً، والذي يعد المهرجان الأول من نوعه في مصر، بل وفي المنطقة العربية.

نظمت المهرجان مؤسسة "قافلة حالة للفنون والثقافة"، وهي مؤسسة ثقافية مستقلة، بدأت كفرقة مسرح شارع.

وعن الفكرة وراء إقامة المهرجان يقول أيمن عبد الرؤوف، مدير المهرجان: "بدأت الفكرة بالصدفة، فقد كنا نقوم بعمل بعض التجارب في تصوير بروفات مسرحياتنا بالموبايل. وكانت هذه التجارب تلقى إعجاب من يشاهدها من الأصدقاء. ففكرنا في عمل فيلم وبالفعل قمنا بتصوير عدد من الأفلام عرضنا ثلاثة منها في ختام مهرجان القاهرة للأفلام المستقلة، فلاقت إقبالاً كبيراً".

وقد عرض المهرجان مائة فيلم من أفلام الموبايل، لا يزيد طولها عن ثلاثة دقائق.

ونتيجة للطبيعة المختلفة لسنيما الموبايل كان أغلب المشاركين من الهواة، بل وأحياناً الأطفال.

وكان الحضور الكبير الجماهيري الواسع في المهرجان لافتا للنظر، حضور أغلبه من الشباب الذين عبروا عن رأيهم في فكرة سنيما الموبايل.

فتقول نشوى: "هذه فكرة لطيفة جداً، فكرة فتحت الباب أمام "ناس كتير" لا يستطيعون المشاركة في المسابقات الرسمية الكبيرة، فهم ليسوا أصحاب أسماء كبيرة ومشهورة. كذلك هذا المهرجان أتاح لنا التعرف على مواهب جديدة وأفكار جديدة لم يكن من الممكن أن تخطر على بال أحد".

أما أحمد فيقول: "هي فكرة جديدة بالنسبة لنا في مصر. وأعتقد أن هذا المهرجان سيجذب أنظار العديدين إلى الإمكانيات الجديدة التي يتيحها لنا الموبايل".

سماح من جهتها تؤكد أن سنيما الموبايل سلاح ذو حدين. فمن ناحية هي تجعل كل الشباب قادر على عمل فيلم مكتمل العناصر بدرجة أعلى من السهولة. ولكن الخوف منها أن تختصر كل فن السينما والسينما التسجيلية والأفلام الكبيرة في ما يشبه "ساندوتش التيك أواي".

فن، ولكن

ولكن هل يمكن أن نعتبر هذا المهرجان بداية لفن جديد، هو فن سينما الموبايل؟

هذا هو السؤال الذي أجاب عنه الناقد السينمائي طارق الشناوي، الذي كان أحد الحاضرين في افتتاح المهرجان، قائلاً: "طبعاً، هذا فن جديد. ولكن في البدايات الفن سيحتاج بعض الوقت حتى يطور نفسه. أقصد أنه لا ينبغي أن نحكم على فن سينما الموبايل بما نراه في المهرجان، فالوقت لايزال مبكراً. لكنني أعتقد أن لدى هؤلاء الشباب قوة داخلية تدفعهم للتطوير وبالتالي سوف يتقدمون فنياً في الفترة القادمة"

على أنغام الموسيقى الشعبية كان افتتاح واختتام المهرجان، الذي حاول منظموه أن يعطوه طابعاً شعبياً وجماهيرياً يتسق مع فكرتهم بأن أفلام الموبايل يمكن أن تجعل السنيما للجميع.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com