Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 08 أبريل 2007 09:30 GMT
مقتل واصابة العشرات في المحمودية جنوب بغداد

دمار في العراق

اسفر هجوم على بلدة المحمودية الواقعة على بعد 30 كم جنوب العاصمة العراقية بغداد عن مقتل 18 شخصا على الاقل واصابة ما لايقل عن 30 اخرين.

لكن تضاربت الانباء عن الهجوم ، فقد صرح مسؤولون امنيون عراقيون ان الصواريخ اصابت منطقة سكنية في البلدة مما اوقع هذا العدد الكبير من الضحايا واشاروا الى ان الهجوم كان بواسطة صواريخ الكاتيوشا.

لكن حاكم البلدة مؤيد الاميري اشار الى ان الهجوم كان بواسطة سيارة مفخخة استهدفت منطقة صناعية في البلدة.

واضاف الاميري ان احد الابنية السكنية المتعددة الطوابق قد انهار تماما نتيجة الانفجار.

وتقع بلدة المحمودية ضمن ما يعرف بمثلث الموت جنوب بغداد وتشهد اعمال عنف متكررة.

والبلدة مختلطة من الناحية الطائفية حيث يعيش فيها السنة الى جانب الشيعة.

موقع الهجوم في بلدة المحمودية
ترك الانفجار حفرة كبيرة وسط الشارع المزدحم

وفي هجوم آخر بسيارة مفخخة جنوب غرب بغداد قتل خمسة أفراد، واصيب ستة آخرون على الاقل بجروح.

حظر على المركبات

وفي تطور آخر قررت السلطات العراقية فرض حظر على سير المركبات في بغداد اعتبار من الساعة الخامسة من صباح الاثنين، ولمدة 24 ساعة، في الذكرى الرابعة لسقوط صدام حسين.

ونقلت وكالة رويترز للانباء عن العقيد قاسم موسوي، وهو متحدث باسم القوات العراقية والامريكية التي تتولى تطبيق الخطة الامنية في بغداد، "ان المدينة ستشهد احتجاجات بهذه المناسبة، ولا نريد ان نمنح الارهابيين مثل هذه الفرصة لتنفيذ هجماتهم".

وفي ذات السياق توجه الآلاف من اتباع الزعيم الشيعي مقتدي الصدر الى مدينة النجف تلبية لدعوته للتظاهر احتجاجا على استمرار الوجود الامريكي في العراق.

يشار الى انه من الغير المنتظر ان يشارك الصدر نفسه في الاحتجاجات اذ انه لم يظهر في مكان عام منذ اشهر.

مقتل جنود امريكيين

من جانب اخر اعلنت مصادر الجيش الامريكي عن مقتل اربعة جنود امريكيين في محافظة ديالا السبت.

واشار بيان للجيش الامريكي الى ان الجنود الاربعة لقوا حتفهم في انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق لدى مرور أليتهم.

كما اصيب في الهجوم جندي خامس نقل الى المشفى للعلاج.

"النسر الاسود"

يأتي هذا بينما تدخل عملية النسر الاسود في مدينة الديوانية يومها الثالث بهدف فرض الامن في المدينة.

وهذه العملية تتم في اطار توسيع عملية فرض الامن في العاصمة بغداد.

وتستهدف العملية التي تقوم بها القوات العراقية بدعم من الطائرات العمودية والدبابات الامريكية، المليشيا التابعة لرجل الدين مقتدى الصدر.

وقد فرض حظر التجول في المدينة وادت العمليات العسكرية الى مقتل عدد من المسلحين واعتقال عدد منهم.

وكانت المدينة شهدت سابقا اشتباكات بين القوات العراقية ومسلحين من اتباع مقتدى الصدر.

ويقول مراسلنا ان اتباع الصدر يحاولون ارهاب المواطينين في الديوانية وقاموا بقتل العديد ومنهم عدد من النساء بسبب " ارتكابهم اعمالا تخالف الشريعة" حسب رأيهم.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com