Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 02 أبريل 2007 23:12 GMT
بريطانيا "تشارك" إيران رغبتها في ايجاد حل دبلوماسي

اربعة من البحارة البريطانيين المحتجزين
بريطانيا دانت بث ايران لصور بحارتها المحتجزين

قالت وزارة الخارجية البريطانية انها تشارك طهران في السعي الى ايجاد حل دبلوماسي لازمة بحارتها الخمسة عشر المحتجزين في ايران.

وجاءت تصريحات الخارجية البريطانية ردا على ما قاله قال أمين عام مجلس الامن القومي الايراني علي لاريجاني بانه يريد حل الازمة بطرق دبلوماسية.

وقال متحدث باسم الخارجية البريطانية ان "الوزارة ما زالت تدرس تصريحات لاريجاني، ورغم انه ما تزال هناك اختلافات بين وجهات نظرنا، فنحن نشارك ايران ميولها لتفضيل المحادثات الثنائية".

واضاف المتحدث: "سنواصل بحث الامر مع السلطات الايرانية غدا نظرا لكوننا نريد التقدم الى الامام في اقرب الآجال في هذا الملف."

وكان لاريجاني قد قال للقناة الرابعة البريطانية انه "ليس من الضروري محاكمة البحارة الخمسة عشر". واضاف: "اولويتنا هي حل هذه الازمة بالسبل الدبلوماسية."

وقال لاريجاني ان "استخدام لغة القوة" هو الذي يطيل هذه الازمة.

وقالت الإذاعة الإيرانية في وقت سابق إن جميع البحارة البريطانيين المحتجزين قد أقروا بانهم دخلوا المياه الاقليمية الايرانية بشكل غير قانوني، وذلك على الرغم من إصرار بريطانيا انهم كانوا في المياه الإقليمية العراقية.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية (إسنا) قد أكّدت وجود فيلم تسجيلي يظهر فيه البحارة البريطانيون الـ 15، ولكن الفيلم لم يتم عرضه بسبب التبدل الواضح في السياسة البريطانية.

يذكر أن وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت كانت قد قالت خلال عطلة نهاية الأسبوع إن الحكومة البريطانية أرسلت مذكرة دبلوماسية إلى الإيرانيين بخصوص القضية.

صور للبحارة

وكانت محطة تلفزيون العالم التابعة للحكومة الايرانية، قد بثت صورا لاثنين من البحارة البريطانيين الذين احتجزتهم ايران في الاسبوع الماضي قائلة إنهما ورفاقهما اعترفوا بدخولهم المياه اللإقليمية الايرانية.

واظهرت الصور الرجلين وهما يشيران الى خارطة لمنطقة الخليج دون ان تسمع اصواتهما.وقالت المحطة ان الرجلين ادليا بتفاصيل دخول دوريتهما المياه الايرانية اثناء قيامها بمهمة تفتيش.

واضافت ان الرجلين قالا إنهما عوملا معاملة حسنة من جانب السلطات الايرانية.

وكان طلبة ايرانيون قد تظاهروا نهار الاحد امام مقر السفارة البريطانية في طهران ضد ما اسموه "بالانتهاك غير الشرعي" البريطاني للمياه الاقليمية الايرانية.

وقد وصفت وزارة الخارجية البريطانية عرض ايران للصور الاخير بأنه عمل "غير مقبول."

بيان الخارجية البريطانية

وجاء في بيان اصدرته الخارجية البريطانية: "إنه لمن غير المقبول بالمرة ان تعرض هكذا صور من على شاشات التلفزيون، مما قد يسبب ذلك من جزع لأسر المحتجزين."

من جانب آخر، قال القائد السابق للبحرية البريطانية السير آلان ويست لبي بي سي إن المحتجزين يتعرضون لضغوط شديدة.

وقال ويست: "إنه من غير المحتمل ان يكون المحتجزون قد تلقوا تدريبات في سبل التعامل مع التحقيق من النوع الذي يمنح عادة للطيارين وافراد القوات الخاصة."

واضاف قائد البحرية السابق: "لقد كان الشريط (الذي عرضته قناة العالم) عبارة عن مهزلة الغرض منها التأثير على الداخل الايراني والعالم العربي."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com