Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 30 مارس 2007 22:41 GMT
البيت الابيض ينتقد زيارة بيلوسي المرتقبة لدمشق
اضغط لتتوجه الى تغطية مفصلة عن الشأن السوري





نانسي بيلوسي
بيلوسي ستعقد لقاء مع الاسد في دمشق

انتقد البيت الابيض زيارة رئيسة مجلس النواب الامريكي نانسي بيلوس المرتقبة الى دمشق اوائل شهر ابريل/نيسان القادم رغم معارضة الادراة الامريكية لهذه الخطوة.

وصرحت الناطقة باسم البيت الابيض دانا بيرينو بان " ان هذه الدولة تعتبر راعية للارهاب وتحاول الاطاحة بالحكومة اللبنانية برئاسة فؤاد السنيورة وتسمح للمقاتلين الاجانب بالعبور الى العراق عبر حدودها".

واضافت الناطقة ان الجلوس مع الرئيس السوري بشار الاسد والتقاط الصور معه تعتبر فكرة "سيئة للغاية".

وكان الناطق باسم الخارجية الامريكية قد صرح سابقا بان "زيارة مسؤولين امريكيين رفيعي المستوى الى سورية غير مناسبة في هذا الوقت".

وتتهم ادارة الرئيس جورج بوش سوريا "برعاية الارهاب".

ويرافق بيلوسي في هذه الزيارة الى دمشق كل من النائب الجمهوري كيث اليسون، وهو اول مسلم يدخل مجلس الشيوخ، وتوم لانتوس رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب.

وقد وصل الوفد الى اسرئيل ومن المقرر ان يزور ايضا الاراضي الفلسطينية واللقاء بالرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ومن المتوقع ان تلقي بلوسي كلمة امام الكنيست الاسرائيلي يوم الاحد القادم تؤكد فيها "التزام امريكا بالوقوف الى جانب اسرائيل".

ترحيب سوري

ومن المتوقع ان يلتقي الوفد الامريكي بعدد من المسؤولين السوريين، وفي مقدمتهم الرئيس بشار الاسد.

وكان وزير الاعلام السوري الدكتور محسن بلال قد رحب في تصريح لبي بي سي بزيارة بيلوسي، مشيدا بموقفها الرافض للحرب الاميركية على العراق، ولافتا الى ان دمشق لم تقطع الحوار مع واشنطن.

واعتبر الوزير السوري الزيارة بمثابة انهيار للقطيعة بين دمشق وواشنطن.

و كانت مساعدة وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون اللاجئين ايلين ساربوري قد زارت دمشق منتصف شهر مارس/آذار الحالي، واجرت محادثات مع نائب وزير الخارجية فيصل مقداد تناولت اوضاع اللاجئين العراقيين في سورية.

يشار الى ان العلاقات السورية الاميركية قد توترت إثر الغزو الاميركي للعراق.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com