Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 23 مارس 2007 14:10 GMT
بريطانيا: الاتفاق على عقوبات دولية أشدّ صرامة ضد إيران
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


مجلس الأمن
يتوقع أن يجري مجلس الأمن تصويتا يوم السبت على القرار الجديد لفرض عقوبات صارمة ضد إيران

قال المندوب البريطاني لدى الأمم المتحدة إنه تمت الموافقة على إصدار قرار جديد لمجلس الأمن الدولي يقضي بفرض عقوبات أشدّ صرامة ضد إيران، ويتوقع أن يجري التصويت عليه يوم السبت.

وأضاف السفير إميير جونس باري إن العقوبات الجديدة ستضاف إلى العقوبات المفروضة حاليا على طهران وذلك بإضافة حظر على تصدير الأسلحة من إيران وفرض قيود مالية جديدة.

وأوضح الدبلوماسي البريطاني قائلا: "نيتنا هي أن يجري تصويت (على القرار الجديد) يوم السبت. سوف نجتمع يوم الجمعة لمراجعة أخيرة، ولكن النص أصبح جاهزا".

أغراض سلمية

يذكر أن إيران ترفض مزاعم تقول إنها تسعى لإنتاج أسلحة نووية، فهي تقول إن برنامجها النووي هو لأغراض سلمية بحتة.

وقد منحت الولايات المتحدة الأمريكية الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد تأشيرة دخول تمكنه من حضور تصويت مجلس الأمن على القرار الجديد.

ويقترح مشروع القرار فرض حظر على تصدير الأسلحة من إيران، كما يطالب الحكومات بعدم منح قروض لإيران.

قيود وتجميد

كما ينص أيضا على فرض قيود سفر على الأشخاص الذين لهم علاقة ببرنامج طهران النووي، وتجميد أرصدة قادة إيرانيين بارزين.

نيتنا هي أن يجري تصويت (على القرار الجديد) يوم السبت. سوف نجتمع يوم الجمعة لمراجعة أخيرة، ولكن النص أصبح جاهزا
إيمار جونس باري، المندوب البريطاني لدى الأمم المتحدة

وقد ناقش مجلس الأمن الدولي خلال الفترة الماضية مشروع القرار المقترح بفرض مزيد من العقوبات الدولية على إيران بسبب مواصلة برنامجها النووي.

إلا ان كلا من جنوب أفريقيا وإندونيسيا وقطر اقترحت بعض التعديلات على مشروع القانون، مما اضطر الأعضاء في المجلس لإجراء اتصالات مع عواصم بلادهم حول التعديلات وعلى رأسها اقتراح من جنوب إفريقيا بإمهال إيران تسعين يوما قبل تشديد العقوبات عليها.

توافق غربي

إلا ان سفراء كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في المجلس أكدوا أن حكوماتهم لم توافق على تأجيل تشديد العقوبات على إيران.

ونقلت وكالة انباء الاسوشيتد برس عن القائم بأعمال المندوب الأمريكي في المجلس قوله إن الولايات المتحدة لم تقر الاقتراح وكذلك رفضت اقتراحا آخر من قطر واندونيسيا بجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من اسلحة الدمار الشامل لأنه يلمح الى إسرائيل.

المرشد الأعلى للثورة الاسلامية في إيران أية الله علي خامنئي
خامنئي هدد بأن بلاده سترد بكل ما لديها من وسائل إذا تعرضت للهجوم بسبب برنامجها النووي

ويعتقد بشكل واسع ان اسرائيل لديها أسلحة نووية على الرغم من ان السياسة الرسمية الإسرائيلية لا تعترف بذلك.

واتفقت الدول الخمس دائمة العضوية بالإضافة لألمانيا على تشديد العقوبات بسبب رفض طهران وقف عمليات تخصيب اليورانيوم.

إيران تحذر مجددا

وفي وقت سابق، حذر مرشد الثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي من أن بلاده سترد بكل ما لديها من وسائل إذا تعرضت للهجوم بسبب برنامجها النووي.

وقال: "إذا كانوا يريدون تهديدنا واستخدام القوة والعنف ضدنا فعليهم ألا يشكوا في أن المسؤولين الإيرانيين سيستخدمون كل ما لديهم من قوة لتوجيه ضربة لمن يعتدون عليهم."

وتقول مراسلة بي بي سي في طهران، فرانسيس هاريسون، إنه بالنظر إلى أن كلام خامنئي كان موجها إلى جمهور محلي وأنه كان بمناسبة احتفالات العام الفارسي الجديد، فإنه من المثير للاهتمام أن يوجه تحذيرا إلى الغرب وأن يحشد أفراد الشعب الإيراني لمواجهة الضغوط الخارجية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com