Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 14 مارس 2007 02:57 GMT
"إسرائيل ارتكبت جرائم حرب ضد أسرى مصريين"





اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


وزير البنى التحتية الاسرائيلي بنيامين إليعازر
أبلغ رئيس المخابرات العامة المصرية إليعازر بأنه قد يعتقل إن جاء الى مصر

قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد إن إسرائيل ارتكبت جرائم حرب ضد أسرى مصريين في حرب يونيو/حزيران عام 1967.

وقال عواد يوم الثلاثاء للصحفيين ردا على سؤال حول ادعاءات قتل أسرى مصريين بأيدي جنود إسرائيليين خلال الحرب: "الحوار الدائر حول هذا الموضوع يعكس الغضب في الشارع المصري.. الغضب لدم شهدائنا والغضب لجرائم الحرب التي ارتكبت في حق المصريين."

وأضاف أن "وزارة الخارجية (المصرية) مكلفة بمتابعة هذا الموضوع وتجري اتصالات مع أطراف عديدة بما في ذلك إسرائيل ومنظمات دولية لمتابعة هذا الموضوع. هذا الموضوع يمثل جريمة حرب."

وغضب كثير من المصريين بسبب فيلم تسجيلي إسرائيلي ذكرت تقارير وسائل الإعلام المصرية والإسرائيلية هذا الشهر أنه أورد قيام وحدة من الجيش الإسرائيلي كان يقودها بنيامين بن اليعازر، الذي يشغل حاليا منصب وزير البنية التحتية، بقتل 250 أسيرا مصريا خلال الحرب في شبه جزيرة سيناء بدلا من اقتيادهم إلى معسكرات أسرى الحرب.

قوات اسرائيلية خلال حرب عام 1967
المرة الأولى التي أثيرت فيها قضية الاسرى كانت عام 1995

ونفى بن اليعازر الادعاءات قائلا إن من قتلوا كانوا فلسطينيين شاركوا في القتال في صفوف الجيش المصري وقتلوا في المعارك.

كما قال صانع الفيلم الوثائقي رون إيديلست لصحيفة جيروزلم بوست إنه أخطأ في تحديد هوية 250 جنديا قتلوا خلال العمليات العسكرية في حرب 1967 من قبل وحدة عسكرية إسرائيلية كان يقودها بن إليعازر، وأن الصحيح أنهم فلسطينيون.

وطلب وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط من وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني في اجتماع في بروكسل التحقيق في الشهادات التي تضمنها الفيلم وقال أن مصر "ستتعامل مع هذا الأمر في الإطار الدولي والإقليمي والقانوني إذا لم تتحرك إسرائيل."

وحصلت مصر على نسخة من الفيلم من إسرائيل بطلب من أبو الغيط.

وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني
اجتمعت ليفني مع أبو الغيط في بروكسل من أجل حل الأزمة

وأرجأ بن اليعازر زيارة كانت مقررة لمصر بطلب من مدير المخابرات العامة المصرية عمر سليمان، حيث ذكرت تقارير أن الأخير حذره من إمكانية اعتقاله في حال قيامه بالزيارة.

كما طالب أعضاء في مجلس الشعب المصري بقطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل.

تجدر الإشارة إلى أن المرة الأولى التي تم فيها إثارة قتل نحو ألف من أسرى الحرب المصرين خلال حرب عام 1967 كانت في عام 1995 والذي أثارها هو الباحث العسكري الإسرائيلي أريه يتسحاقي.

ومنذ هذا التاريخ تعودت الحكومة الإسرائيلية على إنكار قتل الأسرى المصريين، لكن الموضوع مازال يلقي بآثاره السلبية على العلاقات بين مصر والدولة العبرية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com