Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 13 مارس 2007 06:51 GMT
أحزاب المعارضة المصرية تتفق على رفض تعديلات الدستور



الرئيس المصري حسني مبارك
اقترح مبارك في ديسمبر/كانون الأول إدخال تعديلات على 34 مادة في الدستور

قالت أحزاب وجماعات المعارضة الرئيسية في مصر إنها اتفقت على رفض التعديلات التي اقترح الرئيس المصري حسني مبارك في ديسمبر/كانون الأول إدخالها على 34 مادة في الدستور ودعت الناخبين إلى رفض الاقتراحات عندما تعرض عليهم في استفتاء عام.

وفي بيان مشترك قالت جماعة الإخوان المسلمين وكتلة النواب المستقلين في مجلس الشعب وحزبا الوفد والتجمع وحزب الكرامة العربية تحت التأسيس أنها "تعلن اتفاقها على رفض التعديلات الدستورية المقترحة."

وأضافت في البيان الذي تلاه رئيس حزب الوفد محمود أباظة في مؤتمر صحفي أنها "تؤكد أن المادة 88 بصيغتها الجديدة تلغي الإشراف القضائي على عملية الاقتراع (في الانتخابات العامة)."

وأقرت لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية في مجلس الشعب يوم الثلاثاء الماضي صياغات شبه نهائية للتعديلات المقترحة تضمنت فيما يخص المادة 88 أن "تتولى لجنة عليا تتمتع بالاستقلال والحيدة الإشراف على الانتخابات على النحو الذي يبينه القانون... على أن يكون من بين أعضائها أعضاء من هيئات قضائية حاليون وسابقون."

وتنص المادة 88 في صيغتها الحالية على إجراء انتخابات مجلس الشعب تحت إشراف قضائي. وقضت المحكمة الدستورية العليا عام 2000 بأن تجرى الانتخابات العامة تحت إشراف قضائي كامل.

وتطالب المعارضة ومنظمات المجتمع المدني ببقاء الإشراف القضائي الكامل باعتباره من أفضل وسائل منع الانتهاكات والمخالفات التي تشوب الاقتراع في مصر.

الضمانات الدستورية للحريات الشخصية

وقال البيان إن التعديل المقترح للمادة 179 "يوقف الضمانات الدستورية للحريات الشخصية... ويفتح الطريق للدولة البوليسية."

وتمهد الصياغة الجديدة للمادة 179 لسن قانون لمكافحة الإرهاب يحل محل حالة الطوارئ المعلنة منذ اغتيال الرئيس أنور السادات عام 1981.

عصام العريان، من قيادات الاخوان المسلمين
لم تقرر جماعة الإخوان المسلمين والأحزاب المعارضة الأخرى ما إذا كانت ستدعو أعضاءها إلى التظاهر احتجاجا على التعديلات

وتدعو الصياغة المقترحة لتعطيل الضمانات الدستورية التي تكفل الحرية الشخصية ضد الاحتجاز والتفتيش والحبس أو تقييد الحرية أو المنع من التنقل إلا إذا قامت ضرورة يقررها قاض ويستدعيها تحقيق تجريه النيابة العامة.

وتسمح الصياغة الجديدة للسلطات الأمنية بدخول المساكن وتفتيشها بدون أمر قضائي مسبب كما توقف الحماية القانونية لحرمة الحياة الخاصة وتسمح بالاطلاع على المراسلات البريدية والبرقية والتنصت على المحادثات التليفونية.

وقالت أحزاب وجماعات المعارضة الرئيسية في بيانها أنها ترفض ما تضمنه تعديل المادة 179 من السماح لرئيس الدولة بإحالة المدنيين إلى المحاكم العسكرية.

وينص التعديل المقترح للمادة على أن "لرئيس الجمهورية أن يحيل أي جريمة من جرائم الإرهاب إلى أي جهة قضائية منصوص عليها في الدستور أو القانون."

التعديلات الدستورية ووعود مبارك

ومن المقرر أن يناقش مجلس الشعب التعديلات الدستورية الأسبوع القادم ولا يتوقع إدخال تعديلات جوهرية عليها.

وللحزب الوطني الديمقراطي الحاكم أغلبية كبيرة في المجلس تسمح له بتمرير التعديلات.

وتشغل أحزاب وجماعات المعارضة الرئيسية أكثر قليلا من مئة مقعد في المجلس المكون من 454 مقعدا.

وليس لباقي الأحزاب المصرية، التي يصل عددها إلى 20، أعضاء في مجلس الشعب.

المرشد العام للاخوان المسلمين محمد مهدي عاكف
استطاعت حركة الاخوان المسلمون أن تفوز بـ89 مقعدا في مجلس الشعب

ولا تسري أي تعديلات على الدستور إلا بعد الموافقة عليها في استفتاء عام.

ومن المتوقع إجراء الاستفتاء على التعديلات الجديدة الشهر القادم.

وخلال المؤتمر الصحفي قال أعضاء في مجلس الشعب من الأحزاب والجماعات التي ترفض التعديلات أنهم سيقاطعون جلسات مناقشتها في المجلس وسيقفون أمام مبناه احتجاجا.

ولم تقرر جماعة الإخوان المسلمين والأحزاب المعارضة الأخرى ما إذا كانت ستدعو أعضاءها إلى التظاهر احتجاجا على التعديلات. كما لم تقرر ما إذا كانت ستدعو لمقاطعة الاستفتاء أم تطالب بالاشتراك فيه برفض التعديلات.

ويقول الحزب الوطني الديمقراطي إن التعديلات الدستورية تعتبر تنفيذا لوعود مبارك الإصلاحية التي قطعها خلال حملته لانتخابات الرئاسة العام قبل الماضي.

وضرب رجال شرطة يرتدون زيا مدنيا في مايو/أيار 2005 مئات من المحتجين على استفتاء كان جاريا على تعديل المادة 76 وهو التعديل الذي سمح بأول انتخابات رئاسة تنافسية في البلاد لكن المعارضة تقول انه فرض قيودا تحول دون ترشيح معارض يمكن أن يمثل تحديا حقيقيا لمرشح الحزب الحاكم.

ولم يتوصل تحقيق أجرته النيابة العامة إلى المتهمين بضرب المحتجين وتمزيق ملابس محتجات والتحرش بهن.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com