Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 05 مارس 2007 11:58 GMT
ثلاثون قتيلا في تفجير شارع الكتب ببغداد

رجال إطفاء يسعون لإخماد النيران وسط دمار تفجير انتحاري قرب شارع المتنبي، 5 مارس/آذار 2007

فجر انتحاري نفسه مما أسفر عن مقتل 30 شخصا على الاقل في مركز تجاري بالعاصمة العراقية بغداد.

ومن ناحية أخرى قالت الداخلية العراقية إنها اعتقلت مسلحا بارزا يرتبط بالقاعدة في مداهمة بشمال العاصمة.

ووقع الانفجار قرب سوق المتنبي الذي يزدحم عادة بمحلات الكتب وأرففها في الشارع.

وقال شهود العيان إن النيران اشتعلت في العديد من المحال فيما احترقت أكثر من 12 سيارة بفعل الانفجار.

يأتي الانفجار بينما تباشر قوات الأمن العراقية والأمريكية الأسبوع الثالث من عملية رئيسية لمحاولة وقف العنف في بغداد، حيث العنف في أشده في البلاد.

كان الدخان كثيفا جدا حتى أنني كنت أتقيأ
شاهد عيان

ويعتبر هذا الحادث أول انفجار كبير يهز بغداد منذ بضعة أيام والأكثر إيقاعا للضحايا منذ فجرت انتحارية نفسها وقتلت 40 شخصا في جامعة ببغداد في 25 فبراير/شباط.

ويقول المراسلون إنه يبدو أن زيادة نقاط التفتيش وعدد القوات في الشوراع قد قلل من عمليات القتل الذي تنفذها فرق الموت، غير أن المسؤولين العسكريين الأمريكيين يقولون إن انفجارات السيارات المفخخة مازالت تشكل خطرا.

دخان كثيف

وقد أسفر انفجار القنبلة عن تصاعد سحب دخان كثيفة إلى السماء فوق موقع الانفجار بالمركز التجاري بالعاصمة.

يذكر أن شارع المتنبي، حيث سوق الكتب، يعد منطقة تختلط فيها المحال التي يملكها شيعة وسنة، وكذلك المتسوقون من الجانبين.

صورة مركبة لسوق الكتب قبل الانفجار وبعده بشارع المتنبي، 5 مارس/آذار 2007
كانت الأوراق من السوق تتطاير في الهواء كما لو كانت منشورات أسقطت جوا
شاهد عيان

وقد تجمعت بقع الدم في الشارع، نتيجة نزف عشرات القتلى والجرحى من المتسوقين لشراء الكتب.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن شاهد عيان قوله إن بين الضحايا نساء وأطفالا. ونقل الناس في سياراتهم الخاصة المصابين إلى المستشفى دون انتظار وصول سيارات الإسعاف.

وقال شاهد العيان الذي كان في مكتبة حينما نسف الانفجار زجاج نوافذها "كان الدخان كثيفا جدا حتى أنني كنت أتقيأ".

ونقلت وكالة أسوشييتدبرس للأنباء عن نعيم دراجي، وهو موظف حكومي، قوله "كانت الأوراق من السوق تتطاير في الهواء كما لو كانت منشورات أسقطت جوا".

وأضاف "قطع اللحم وبقايا الكتب تناثرت في كل مكان".

وفي أعمال عنف أخرى، قتل مسلحون خمسة اشخاص حينما فتحوا النار على زوار شيعة في حادثين منفصلين في بغداد.

اعتقال "مسؤول بالقاعدة"

ومن ناحية أخرى قالت وزارة الداخلية العراقية إن رجلا وصفته بأنه مسلح بارز اعتقل في مداهمة قرب الضلوعية شمال بغدد.

وقال اللواء عبدالكريم خلف، المتحدث بلسان وزارة الداخلية، إن المعتقل، ويدعى محارب الجبوري، كان قائدا محليا لمجموعة ترتبط بالقاعدة وتطلق على نفسها اسم "دولة العراق الإسلامية".

كما أضاف إن خمسة آخرين مشتبه بهم اعتقلوا في نفس الوقت.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com