Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 17 فبراير 2007 16:50 GMT
رايس بحثت الخطة الأمنية الجديدة في العراق
شاهد واسمع

اقرأ أيضا


رايس لدى اجتماعها مع رئيس وزراء العراق نوري المالكي
اثنت رايس على جهود المالكي

اثنت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا على قيادة رئيس وزراء العراق نوري المالكي وفريقه في ادراة العملية الامنية والسياسية الجارية في العراق.

وصرحت رايس للصحفيين عقب اللقاء مع المالكي " لقد التقيت بالمالكي للتو ودرسنا جوانب خطة امن بغداد ومساهمة الولايات المتحدة لدعم هذه الخطة".

واضافت رايس "اود ان اعرب عن تقديري الكبير لقيادة المالكي وفريقه في قيادة العراق وهذا يدل على انهم قادرون على اعطاء العراقيين فرصة جديدة".

كما اشارت رايس الى ان بلادها تدرس سبل مساعدة الدول المجاورة للعراق للتعامل مع الاعداد الكبيرة من اللاجئين العراقيين فيها وقالت " ان الولايات المتحدة تنسق مع وكالة اللاجئين التابعة للامم المتحدة بهذا الشأن وقد اكدت لرئيس الوزراء اهمية ضمان حصول اللاجئين العراقيين في هذه الدول على الحماية والمساعدة والمأوى واعتقد ان عراقا امنا مستقرا سيكون مقصدهم في النهاية".

كما اجتمعت رايس برئيس الجمهورية جلال طالباني بحضور وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري.

وكانت رايس قد وصلت في زيارة لم يعلن عنها من قبل الى العراق صباح اليوم السبت.

كما اطلعت من عددا من المسؤولين العسكريين الامريكيين على مجريات الخطة الامنية الخاصة ببغداد.

وكانت رايس قد صرحت لدى وصولها الى بغداد بان نجاح خطة امن بغداد يتوقف على مدى نجاح الحكومة العراقية في الاستفادة من تراجع العنف الطائفي وتعزيز سيطرتها على الارض.

ومن المقرر ان تتجه رايس الى اسرائيل بعد ان تنهي زيارتها للعراق، وذلك بهدف دفع جهود السلام في المنطقة.

اعتقالات

واعلنت القوات الامريكية السبت انها قامت بعدة مداهمات في بغداد والرمادي اسفرت عن اعتقال 32 مشتبها به، من بينهم من يشتبه بانه قائد خلية كانت تقوم بشن هجمات بالقنابل على القوات الامريكية.

وتشير التقديرات الاولية ان الخطة تحقق بعض النجاحات الاولية حيث تراجع مستوى العنف في بغداد.

وصرح الناطق باسم القوات العراقية المسؤولة عن تطبيق خطة امن بغداد اللواء قاسم الموسوي بان الجريمة انخفضت بنسبة 80 بالمائة في بغداد.

وقال الموسوي "ان مشرحة بغداد كانت تستقبل ما بين 40 و50 جثة يوميا قبل بدء الخطة الامنية بينما انخفض العدد الى اقل من 20 جثة خلال الساعات الثمانية والاربعين الماضية".

واشار الى انه تم القضاء على نقاط التفتيش الوهمية وعادت اكثر من 330 عائلة مهجرة الى مساكنها.

وتحتاج الادارة الامريكية الى سماع هذه الاخبار السارة في وجه المعارضة الديمقراطية لارسال مزيد من القوات الى العراق.

لكن احد كبار المسؤولين العسكريين الامريكيين في العراق اشار الى احتمال تواري المسلحين عن الانظار مؤقتا وعودتهم الى ممارسة نشاطهم لاحقا.

موقع الانفجارات في مدينة كركوك
وقعت الانفجارات في سوق مزدحمة في حي ذو غالبية كردية من مدينة كركوك
انفجارات في كركوك

من جهة ثانية قالت مصادر في الشرطة العراقية إن انفجار سيارتين ملغومتين أسفر عن سقوط 10 قتلى وإصابة 68 شخصا على الاقل، وذلك في سوق مكتظة في مدينة كركوك شمالي العراق يوم السبت.

واشتعلت النيران في العديد من السيارات والمتاجر.

وقالت الشرطة إن عدد القتلى قد يزيد.

ووقع الانفجاران في حي رحيم آوا بكركوك الذي تقطنه أغلبية كردية في المدينة التي يقطنها خليط عرقي.

وتشهد المدينة، التي تعد مركزا هاما لصناعة النفط، توترا عرقيا بين الاكراد والتركمان والعرب بسبب قرار الحكومة العراقية تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي الخاصة بتطبيع الاوضاع في المدينة.

وبحسب هذه المادة من الدستور العراقي فانه يسمح للاكراد الذين تم ترحليهم بالقوة من المدينة، وتوطين العرب بدلا منهم في المدينة ابان حكم نظام صدام حسين حسب قول الاطراف الكردية، بالعودة الى كركوك.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com