Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 02 فبراير 2007 18:42 GMT
إعادة اعتقال مصري بعد حديثه للإعلام عن تعرضه للتعذيب





مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


التعذيب بمصر
صور تعذيب كبير ظهرت في نوفمبر الماضي

قالت أسرة رجل مصري زعمت أنه وقع "ضحية لتعذيب واستغلال الشرطة له" إن السلطات المصرية قامت باعتقاله مجددا بسبب تحدثه لوسائل الإعلام عن معاناته في المعتقل.

وأضافت أسرة إيهاب فاروق أن السلطات ألقت القبض عليه مجددا بعد أن كان أطلق سراحه إثر اعتقاله لمدة يومين تعرض خلالهما للضرب على أيدي رجال الشرطة.

وظهرت صور فاروق لأول مرة على الانترنت وقد التقطت له بواسطة هاتف نقال إذ ظهر خلالها وهو يتعرض للضرب تكرارا من قبل عناصر الشرطة.

ونشرت إحدى الصحف يوم الخميس قصة فاروق على صدر صفحتها الأولى.

اقتحام واعتقال

وقامت الشرطة على أثرها باقتحام منزل عائلة فاروق يوم الجمعة وقامت باعتقاله.

وقصة فاروق هي آخر حلقة من مسلسل أحداث التعذيب المشابهة في مصر والتي حظيت بتغطية واسعة من قبل وسائل الإعلام، وقالت عنها جماعات الدفاع عن حقوق الإنسان إنها جزء من نهج جديد ينذر بالخطر.

وقد اعتبرت الحكومة المصرية مثل تلك الأحداث "حالات منعزلة"، وقالت إن عناصر الشرطة الذين يثبت تورطهم بارتكاب أعمال وحشية تجري محاكمتهم.

"مقاومة السلطات"

وكانت محكمة مصرية قد قضت بالسجن ثلاثة أشهر على رجل كان اتهم الشرطة بالاعتداء عليه جنسيا وذلك بعد ادانته بمقاومة السلطات في سياق اتهامات تتعلق بالواقعة نفسها.

وأصبح عماد الكبير، وهو سائق حافلة صغيرة بالقاهرة، شخصا شهيرا بعد نشر شريط فيديو على مواقع للمدونات المصرية بالانترنت في نوفمبر / تشرين الثاني الماضي يظهره ممددا على الارض وقد تعرى نصفه الاسفل بينما يقوم اشخاص لم تظهر وجوههم بوضع عصا في مؤخرته.

وقال محامي عماد ان موكله تعرض للتعذيب من قبل ضباط شرطة في يناير / كانون الثاني 2006 في مركز للشرطة بمنطقة بولاق الدكرور بعد محاولته التدخل في مشادة بين شرط واحد اقاربه.

أشغال شاقة

وقد ادانت المحكمة عماد وحكمت عليه بالسجن لمدة ثلاثة أشهر مع الاشغال الشاقة "لمقاومته واعتراضه السلطات واعتدائه على شرطي".

وحضر النقيب اسلام نبيه والعريف رضا فتحي وهما رجلا الشرطة المتهمان بتعذيب عماد الكبير الى المحكمة نفسها يوم الثلاثاء في المراحل الاولى من محاكمة منفصلة.

قوات مكافحة الشغب تنتشر لمواجهة مظاهرة في القاهرة
تقرير المجلس القومي المصري لحقوق الانسان: الاعتقالات العشوائية والتعذيب ممارسات مألوفة

وتقول منظمات حقوق الانسان إن التعذيب يمارس على نطاق واسع في مصر وهو ما اكده المجلس القومي المصري لحقوق الانسان، المدعوم من الحكومة المصرية في تقرير له العام الماضي.

أساليب التعذيب

إذ أوضح المجلس إن من ممارسات التحقيق المألوفة في مصر قيام أجهزة الامن باعتقال كل الاشخاص الذين يتواجدون في مسرح الجريمة وتعذيبهم حتى تنتزع المعلومات منهم.

واضاف المجلس إن المشتبه بهم في أقسام الشرطة المصرية يتعرضون للصدمات الكهربية والتعليق من الارجل والاذرع في السقف والضرب بالهراوات والسياط ومؤخرة البنادق.

وجاء التقرير قويا على غير المتوقع كون الحكومة تموله وتعين أعضاءه.

ولطالما تحدثت منظمات مستقلة لحقوق الانسان عن وقوع هذه الانتهاكات، لكنها كانت المرة الاولى التي تقر فيها هيئة معينة من قبل الحكومة بها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com