Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 28 يونيو 2007 17:47 GMT
منع ختان الاناث نهائيا في مصر





مصر
القرار جعل إجراء الختان "عملا مخالفا للقوانين واللوائح المنظمة لمزاولة مهنة الطب"

حظرت الحكومة المصرية يوم الخميس ختان الإناث نهائيا بعد وفاة طفلة أثناء عملية ختان أجريت لها في عيادة خاصة جنوبي القاهرة.

وقالت وزارة الصحة والسكان في بيان إن وزير الصحة حاتم الجبلي أصدر قرارا "يحظر على الأطباء وأعضاء هيئات التمريض وغيرهم إجراء أي قطع أو تسوية أو تعديل لأي جزء طبيعي من الجهاز التناسلي للأنثى سواء في المستشفيات الحكومية أو غير الحكومية أو غيرها من الأماكن الأخرى."

وأضاف البيان أن القرار جعل إجراء الختان "عملا مخالفا للقوانين واللوائح المنظمة لمزاولة مهنة الطب."

وتوفيت الطفلة بدور أحمد شاكر (11 عاما) خلال عملية ختان أجرتها لها قبل نحو أسبوعين طبيبة في عيادتها الخاصة في محافظة المنيا. وقالت مصادر أمنية إن الطفلة تلقت جرعة تخدير زائدة قبل إجراء العملية.

وأقام والد الطفلة دعوى قضائية ضد الطبيبة التي أجرت العملية متهما إياها بالإهمال. وقالت مصادر أمنية إن الطبيبة تواجه الحكم بالحبس لمدة تصل إلى عامين.

وقالت صحيفة مصرية يوم الخميس إن وزارة الصحة أوقفت الطبيبة المتسببة في وفاة الطفلة عن العمل "الفني" لحين محاكمتها تأديبيا أمام نقابة الأطباء وجنائيا أمام القضاء.

وكانت الحكومة حظرت الختان عام 1996 لكنها استثنت "الحالات المرضية" التي يحددها طبيب معالج ويقرها رئيس قسم النساء والولادة في المستشفى الذي تجرى فيه العملية.

وبرغم ذلك فإن العادة منتشرة على نطاق واسع في البلاد خصوصا في الريف وذلك وفق اعتقاد أنها وسيلة للمحافظة على العفة لدى الأنثى.

ويقوم بالعملية طبيب أحيانا ويقوم بها في الغالب قابلة أو قريبة للطفلة.

ومن بين الآثار الجانبية للختان حدوث نزيف وصدمة وعجز جنسي.

وقال مفتي مصر علي جمعة يوم الأحد إن ختان الإناث حرام فيما يعد أقوى إدانة لعادة الختان من عالم الدين المصري البارز.

ولم يحرم علماء دين بارزون آخرون ختان الإناث من قبل برغم أن شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي قال إنه عادة غير إسلامية وطالب بأن يرجع القرار في إجراء عملية الختان لطبيب موثوق به.

وطالب مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف في بيان يوم الخميس بتنظيم حملة إعلامية "تحذر المواطنين من ممارسة هذه العادة الضارة."

وقال في البيان الذي نشرته وكالة أنباء الشرق الأوسط إن الختان ليس مطلوبا شرعا "بأى وجه من أوجه الطلب."

وقال طنطاوي والبابا شنودة بطريرك الكرازة المرقسية إن القرآن والإنجيل لم يذكرا ختان الإناث.

والختان في مصر يمارسه المسلمون والمسيحيون على السواء لكنه نادر جدا في باقي العالم العربي باستثناء السودان والصومال. كما أنه منتشر في أثيوبيا وإريتريا.

وأشار تقرير لمنظمة الصحة العالمية صدر عام 2005 إلى أن 97 في المائة من المصريات بين سن 15 عاما و49 عاما أجريت لهن عمليات ختان.

وحذرت نقابة الأطباء المصريين يوم الثلاثاء أعضاءها من إجراء عمليات ختان "لما في ذلك من آثار مدمرة على صحة الأنثى من الناحية العضوية و(الناحية) النفسية."

وأضافت في بيان أن من يجرون تلك العمليات سيتعرضون "للمساءلة المهنية والقانونية."

ZA-R




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com