Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 21 يونيو 2007 11:18 GMT
قمة رباعية في شرم الشيخ الأسبوع المقبل



تغطية مفصلة:



مبارك وأولمرت
السلطة الفلسطينية شددت أن تكون القمة بهدف بحث الانسحاب

ٌقال ياسر عبد ربه ، أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية، إن الرئيس المصري حسني مبارك دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت والعاهل الأردني عبد الله الثاني للمشاركة في قمة رباعية بمصر الأسبوع المقبل.

وأضاف عبد ربه في حديث لبي بي سي العربية أن ما يتطلع الفلسطينيون لتحقيقه من هذه القمة هو نتائج محددة محذرا من أن عدم خروج القمة بنتائج سيكون ضرره أكبر من نفعه.

ونقلت وكالة اسوشيتدبرس عن عبد ربه القول ان عباس يسعى الى الغاء الحصار ونقاط التفتيش التي تسبب معاناة كبيرة للشعب الفلسطينيي.

واضاف عبد ربه ان عباس يريد استئناف مفاوضات سلام تنتهي بانسحاب اسرائيل من الاراضي الفلسطينية المحتلة واقامة دولة فلسطينية.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن ميري ايسين المتحدثة باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ، الذي عاد الاربعاء من واشنطن بعد ان اجرى مباحثات مع الرئيس الامريكي جورج بوش، إن رئيس الحكومة الاسرائيلية أجرى مكالمات هاتفية مؤخرا مع مبارك والعاهل الاردني عبد الله الثاني.

يشار الى ان بوش واولمرت تعهدا بتقديم دعم قوي لعباس بعد اعلانه تشكيل حكومة طوارئ برئاسة سلام فياض اثر قيام حركة حماس بالسيطرة على قطاع غزة.

وكان لقاء مخطط بين عباس واولمرت في مطلع الشهر الجاري قد تم تأجيله.

تهديد إيراني

ومن ناحية أخرى، شددت مصر إجراءاتها الأمنية على حدودها مع غزة متهمة إيران بتهديد أمنها بعد استيلاء حماس على قطاع غزة بالقوة.

وقال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط "إن السياسات الايرانية شجعت حماس على الاقدام على ما قامت به في غزة مما يمثل تهديدا للأمن القومي المصري حيث أن غزة على مرمى حجر من مصر".

إن السياسات الايرانية شجعت حماس على الاقدام على ما قامت به في غزة مما يمثل تهديدا للأمن القومي المصري حيث أن غزة على مرمى حجر من مصر
وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط

وتابع قائلا "كما أن سياسات إيران في العراق تمثل تهديدا للأمن القومي المصري والعربي مما يدفع مصر إلى تقييد علاقاتها بإيران، وهي العلاقات المقطوعة بالفعل منذ عام 1980.

وكانت مصر قد أعلنت تأييدها لحكومة الطوارئ التي أعلن الرئيس الفلسطيني عباس تشكيلها، كما قررت القاهرة نقل بعثتها الدبلوماسية من غزة إلى مدينة رام الله في الضفة الغربية.

يذكر أن النزاع الذي استمر نحو أسبوع في غزة وانتهى إلى سيطرة حماس على القطاع أدى إلى تدفق نحو 400 فلسطيني أغلبهم من الموالين لعباس على مصر.

وقالت مصادر أمنية مصرية إن حوالي 295 فلسطينيا مازالوا في مخيمين شمالي شبه جزيرة سيناء المصرية.

وووسط مخاوف من حدوث أزمة إنسانية في غزة، قالت مصادر مصرية مسؤولة "إن القاهرة ستسمح بوصول مساعدات الاغاثة إلى القطاع، فنحن لا نغلق الطريق وإنما الطرف الموجود على الجانب الآخر والذي يفتقد إلى الشرعية السياسية أو القانونية".

ME-F,A/WB-OL,F




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com