Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 24 ديسمبر 2006 11:55 GMT
"حملة" على دور نشر تابعة للاخوان في مصر





محمد طه
بي بي سي ـ القاهرة

عضو في الاخوان المسلمين يرفع القرآن خلال تظاهرة في سبتمبر/ ايلول الماضي
يعتبر الاخوان اهم قوى المعارضة المصرية

شنت سلطات الأمن المصرية فجر الأحد حملة جديدة على جماعة الإخوان المسلمين في مصر شملت إلقاء القبض على رجال أعمال وإغلاق دور للنشر تابعة للجماعة بالقاهرة.

وأفادت مصادر أمنية أنه تم إلقاء القبض على أحمد أشرف رئيس مجلس إدارة دار التوزيع والنشر وأكثم الطويل مدير دار البشائر للنشر والتوزيع و حسن مالك صاحب شركة استقبال للأثاث والمحسوب على الإخوان وأحمد شوشة صاحب شركة مقاولات ومحمد حافظ مدير شركة حياة للأدوية.

وقال الدكتور جمال نصار المتحدث باسم جماعة الاخوان المسلمين لبي بي سي إن سلطات الأمن أغلقت دور نشر تابعة للجماعة من بينها دار التوزيع والنشر الإسلامية بالسيدة زينب ودار البشائر بالهرم ومكتبة الإعلام بمدينة نصر ودار الطباعة للنشر والتوزيع بمدينة العاشر من رمضان.

وتشهد العلاقة بين الحكومة المصرية وجماعة الإخوان المسلمين حاليا توترا كبيرا بسبب عرض رياضي أقامه طلاب منتمين إلى الجماعة في جامعة الأزهر قبل أسبوعين ارتدوا فيه أقنعة وملابس سوداء مما حدا بصحف مصرية إلى وصف العرض بأن "ميليشيات للجماعة" نظمته.

وجماعة الإخوان هي أكبر الجماعات المعارضة في مصر وفاز منتمين إليها في الانتخابات البرلمانية الأخيرة بـ 88 مقعدا في مجلس الشعب المصري البالغة إجمالي مقاعده 454 مقعدا.

وتقول الحكومة المصرية إنه تم حل جماعة الإخوان قبل أكثر من نصف قرن وتجرم السلطات الانتماء إليها في حين تتسامح عادة مع أنشطتها سواء كانت مؤتمرات صحفية أم احتفاليات ولمكتب إرشاد الجماعة مقر دائم في ضاحية المنيل بالقاهرة.

وقال نصار إنه قد تمت مصادرة أجهزة الكمبيوتر في دور النشر ومصادرة ما فيها من أوراق ووثائق بالإضافة إلى تفريغ محتويات خزائنها وقال إن بعض تلك الخزائن كانت تحوي مرتبات العاملين وشيكات خاصة بالعملاء.

وأفادت مصادر أمنية أنه تم اعتقال 20 من العاملين في شركة حسن مالك القيادي في الإخوان وأنه من المنتظر إحالة هؤلاء إلى النيابة بتهمة الانتماء إلى جماعة محظورة قانونا.

"تفريغ قوى المجتمع"

وقال عبد المنعم أبو الفتوح عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين لبي بي سي ان " الهدف من اعتقال رجال أعمال يملكون شركات مساهمة ملك لهم ولغيرهم هو التفزيع العام لقوى المجتمع الشريفة لتمرير التعديلات الدستورية التي لا يعلم عنها أحد شيئا بما قد تتضمن من عبث وإطاحة بكل نصوص الحريات في دستورنا الحالي."

وحذر من أن هذا الإجراء الذي وصفه بالغريب والذي لا ينظر إلى الأمام قد يؤدي إلى "هروب رجال الأعمال خارج مصر وتدمير الاقتصاد المصري."

كما حذر أيضا من أن إغلاق دار النشر والطباعة الإسلامية التي قال إنها كان لها دور كبير في نشر الفكر الإسلامي الوسطي المعتدل ومواجهة التطرف قد يؤدي إلى تشجيع التطرف في المجتمع المصري.

وقال إنه "لا يجوز تخريب شركات أفراد الإخوان المسلمين أو الاستيلاء على أموال الناس بسبب خصومة سياسية مع الإخوان."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com