Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 01 أكتوبر 2006 02:04 GMT
مقتل فلسطينيين في غارة إسرائيلية على رفح



تغطية مفصلة:


اقرأ أيضا


معبر رفح
يعتقد أن معبر رفح كان آحد المناطق التي سيتم تهريب الأسلحة عبرها

أفادت مصادر طبية فلسطينية ان طائرات اسرائيلية شنت غارة جوية على مدينة رفح على الحدود بين قطاع غزة ومصر.

وقد اسفرت الغارة عن مقتل مسلحين فلسطينيين وجرخ ثلاثة اخرين.

وقال الجيش الاسرائيلي ان الغارة استهدفت سيارة كان يستقلها عدد من المسلحين الفلسطينيين الذي كانوا يخططون للقيام بهجمات ضد اسرائيل حسب المصادر الاسرائيلية.

وعلى صعيد آخر، قال شهود عيان فلسطينيون إن اسرائيل قامت بقصف بلدة بيت حانون في شمال قطاع غزة.

ولم ترد تقارير عن وقوع ضحايا من جراء القصف على البلدة القريبة من الحدود الاسرائيلية. ولم يصدر اي تعليق من الجيش الاسرائيلي.

وفي وقت سابق، أفاد عمال إغاثة أن مسلحين فلسطينيين قاموا بإطلاق قذيفة صاروخية على أحد المنازل ببلدة سديروت جنوبي إسرائيل ادت الى إصابة شخص واحد بجراح طفيفة.

ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخ على البلدة التي غالبا ما تستهدفها صواريخ المسلحين الفلسطينيين لقربها من قطاع غزة.

قضية تهريب أسلحة

من جهة أخرى أعلنت قوات الأمن المصرية أنها ألقت القبض على أربعة من أفراد الشرطة المصريين وخمسة فلسطينيين كانوا يحاولون تهريب أسلحة ومتفجرات إلى قطاع غزة.

وأضافت نفس المصادر أن الاعتقالات تمت في مدينة العريش قرب الحدود الإسرائيلية.

ويعتقد أن من بين الأسلحة المضبوطة بنادق آلية وذخيرة وقنابل يدوية كان سيتم تهريبها عبر انفاق او عبر معبر رفح الواصل بين مصر وقطاع غزة.

وتقول إسرائيل إن عملية تهريب الأسلحة الى القطاع تزايدت منذ انسحابها من قطاع غزة.

إصابة خمسة فلسطينيين
فلسطينيون يجتازون حاجزا من الاطارات المشتعلة في غزة
المظاهرة تندرج ضمن مظاهرات موظفي الحكومة احتجاجا على عدم صرف رواتبهم

وفي تطور آخر، أصيب خمسة أشخاص خلال مظاهرة للشرطة الفلسطينية في قطاع غزة وذلك عند انفجار عبوة بين المتظاهرين.

وأغلق أفراد الأجهزة الأمنية شارع صلاح الدين والطريق الساحلي الرابط بين شمال قطاع غزة وجنوبه، كما أحرقوا إطارات سيارات احتجاجا على عدم صرف رواتبهم.

وفي مدينة رفح تعرضت سيارة وزير الثقافة الفلسطيني الدكتور عطا الله أبو السبح للرشق بالحجارة من قبل أشخاص مجهولين، مما أدى إلى تحطيم زجاجها.

وكانت المظاهرة التي تدخل ضمن سلسلة من المظاهرات السابقة تندد بعدم قدرة حكومة حماس على دفع الرواتب المستحقة للعاملين في الشرطة.

ولم يتلق أكثرمن 160 ألف مستخدم في سلك الشرطة رواتبهم منذ شهر مارس/ آذار الماضي عندما وصلت حكومة حماس إلى السلطة وتوقف المانحون الدوليون عن تقديم المعونات المباشرة للفلسطينيين.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com