Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 04 سبتمبر 2006 03:10 GMT
جنبلاط: حرب حزب الله واسرائيل أدخلت لبنان في المجهول
تغطية موسعة للشأن اللبناني

الانتخابات النيابية 2009




أخبار عامة




اقرأ أيضا


نبيه بري وحسن نصرالله (صورة من الأرشيف)
أطلق رئيس مجلس النواب نبيه بري الاعتصام النيابي المفتوح

قال النائب اللبناني وليد جنبلاط في مقابلة اجرتها معه وكالة رويترز للانباء ان "حرب حزب الله مع اسرائيل أدخلت لبنان في المجهول، وربطت مصيره مرة أخرى بصراعات في الشرق الأوسط تودّ الغالبية العظمى من شعبه أن تتجنّبها"، معتبراً أنه "إذا مضى الأمريكيون في طريقهم وفرضوا عقوبات على ايران وحاولوا ضربها، فإن ذلك سيؤدي الى مشكلات في لبنان".

"حزب الله ربما يعود عن وعده التزام الهدوء اذا تلقى أوامر من محمود أحمدي نجاد أو بشار الأسدلان الذي يعطي المال والسلاح هو الذي يعطي الأمر"
وليد جنبلاط

وقال جنبلاط: "ما لم يتعلم الإسرائيليون ان القوة المفرطة لا يمكنها تحقيق شيء، وبدلاً من ذلك أن عليهم إبرام اتفاق في شأن دولة فلسطينية قابلة للحياة، فإن لبنان سيبقى في حلقة مفرغة وكل سنتين أو ثلاث ستكون لدينا جولة من القتال".

وانتقد جنبلاط، في حديث مع الصحافيين في منزله في المختارة، "الأسلوب الغبي" لواشنطن في دعمها الحصار الاسرائيلي للبنان قائلاً "ان مقداراً وافراً من السلاح موجود بالفعل في البلاد، وان تحويل التجارة ليس إلا لمصلحة سوريا".

"الاسد خدع عنان"

ورأى ان الأسد "خدع" الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان عندما ابلغه انه سيشدد الاجراءات الامنية على الحدود لمنع حزب الله من اعادة التسلح، مضيفا ان الاسد "يلعب مرة اخرى الخدعة القديمة نفسها"، يقول لأنان وللأمريكيين: "أنا هنا، أنا حاكم اللعبة. وهذا على حساب لبنان بالطبع".

وهاجم جنبلاط سوريا وايران وحزب الله "لإحباطهم أي فرصة لانسحاب لبنان من النزاعات الاقليمية وبناء دولة بعد مرور سنة على انسحاب القوات السورية"، وقال "هذا الحلم سُرق، خُطف"، ملقياً باللائمة على الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله "لافتعاله صراعاً مع اسرائيل عبر أسر الجنديين الاسرائيليين".

وتساءل: "كم من الوقت سيبقى حزب الله ملتزماً وعده بالالتزام بالهدنة التي رعتها الأمم المتحدة؟". وقال: "حسناً إنهم يريدون بقاء الوضع هادئاً الآن، ولكن ماذا بعد؟". وأعرب عن اعتقاده بأن "حزب الله ربما يعود عن وعده اذا ما تلقى أوامر من الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد أو الرئيس السوري بشار الأسد"، معتبراً أن "الذي يعطي المال والسلاح هو الذي يعطي الأمر".

وقال "ان الدولة يجب ان تحتكر السلاح وتبسط سلطتها في كل مكان بما في ذلك المخيمات الفلسطينية والجنوب"، لكنه اعترف بأنها لا تستطيع فرض ارادتها على حزب الله الذي حارب الجيش الاسرائيلي 34 يوماً. وأضاف: "ذا كانت هناك ازدواجية في السلطة: من جانب المخيمات ومن الجانب الآخر الجيش اللبناني. اذا كان الجيش فوق الارض وتحت الأرض حزب الله وقوات اليونيفيل في مكان ما، هذا الوضع هش جداً".

واتهم سوريا بأنها تسعى عشية التحضيرات لمحاكمة دولية لقتلة الرئيس رفيق الحريري، الى اسقاط الحكومة. وقال: "علينا ان نتوقع مشاكل. ربما أعمال شغب وربما اغتيالات. لقد اعتدنا على وسائل الأسد". واعتبر "ان الحوار، لا العنف، هو الطريق الوحيد للبنانيين الذين أنهكتهم الحروب للتعامل مع التحديات التي يشكلها حزب الله. لكن الشبان الذين كانت لديهم آمال في لبنان، الليبراليين، أعتقد بأنهم لن يبقوا هنا".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com