Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 24 أغسطس 2006 14:00 GMT
آمال بنشر قوات أوروبية في لبنان خلال أسبوع
تغطية موسعة للشأن اللبناني

الانتخابات النيابية 2009




أخبار عامة




نتيجة التصويت
البرنامج النووي الإيراني يهدد الأمن الإقليمي
نعم
 33.23% 
لا
 62.08% 
لا أدري
 4.58% 
2007 مجموع الاصوات
النتائج تعكس آراء المشاركين فقط وليست قياسا للرأي العام

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


امرأة تجلس بين حطام بيتها في صريفة

أعرب وزير الخارجية الفنلندي إركي تيومويا، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، عن أمله في أن يبدأ نشر أول كتيبة أوروبية في القوات الدولية لحفظ السلام في لبنان خلال أسبوع.

وقال تيومويا انه يعتقد أن الاتحاد الأوروبي سيوفر نحو نصف عدد الجنود الدوليين الذين يلزم نشرهم في جنوب لبنان لحفظ السلام هناك.

ويقوم تيومويا الخميس بزيارة إلى برلين وباريس قبل أن يلتقي غدا بالأمين العام للأمم المتحدة لمناقشة مسألة نشر الجنود في لبنان.

وكان متوقعا في السابق أن تتولى فرنسا قيادة تلك القوات، لكن تومويا قال إن إيطاليا ستتسلم القيادة باعتبارها البلد الذي يقدم أكبر عدد من الجنود الدوليين الذين يبلغ عددهم الإجمالي حوالي خمسة عشر ألفا.

وقال تومويا: "ان إيطاليا مستعدة لتولي القيادة، ونحن بالطبع ندعم هذا المسعى بقوة ونقدر نواياهم، وستشارك إسبانيا أيضا بأعداد مهمة في القوات الدولية، ولكن بشكل عام، أعتقد أن معظم بلدان الاتحاد الأوروبي ستشارك في هذه القوات".

ويتعرض القادة الأوروبيون لضغوط متزايدة للتوصل الى موقف موحد قبل لقائهم بكوفي عنان يوم الجمعة القادم لبحث نشر هذه القوة.

وقالت بنيتا فيريرو فالدنر مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي ان القرار متروك لكل دولة على حدة.

إركي تيومويا، وزير الخارجية الفنلندي
يأمل تيومويا في بدء نشر القوات في لبنان الأسبوع القادم

وكانت لجنة أوروبية خاصة قد ناقشت المساهمة الأوروبية في هذه القوة لكنها أخفقت في التوصل الى قرار حولة تركيبة هذه القوة.

من جهة اخرى قال يان ايغلاند منسق الامم المتحدة للاغاثة ان الامم المتحدة قد باشرت خطة اغاثة في لبنان مدتها ستون يوما.

وقال ايجلاند لاذاعة بي بي سي ان موظفي الاغاثة قادرون الان على الوصول الى مختلف المناطق اللبنانية المحتاجة للمساعدة.

وصرح ان حوالي 90 بالمائة من النازحين من جنوبي لبنان قد رجعوا الآن الى مناطقهم لكنه اشار الى حاجة مئات الالاف من السكان الى مياه الشرب النظيفة و الصرف الصحي.

ردود على مواقف الاسد

في اول رد فعل على تصريحات الرئيس الأسد أكد رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة على حق لبنان في اتخاذ القرارات التي تتماشى مع سيادة واستقلال ومصالح لبنان.

وقال السنيورة " لقد سمعت تصريحات الرئيس الأسد ومع احترامي لوجهة نظر الأسد إن لبنان سيعمل كل ما بوسعه للحفاظ على استقلاله وسيادته ومصالحه".

واضاف أن على سورية ولبنان الحفاظ على الاحترام المتبادل وليس للبنان مصلحة في الاختلاف مع سورية، كما ليس من مصلحة سورية الاختلاف مع لبنان.

وفي وشنطن رفضت الولايات المتحدة تعليقات الرئيس الاسد، وقالت الناطقة باسم البيت الابيض دانا بيرينو ان قرار مجلس الامن رقم 1701 الذي ينص على نشر قوات دولية على الحدود اللبنانية اتخذ بالأجماع وسورية لم تكن طرفا في النقاشات التي رافقت هذا القرار.

فؤاد السنيورة
السنيورة أكد على الحرص على السيادة اللبنانية

ولدى سؤالها عن امكانية أخذ الاعتراضات السورية بعين الاعتبار اجابت بيرينو بالنفي.

اتهام اسرائيلي

ومن ناحية أخرى، اتهم متحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية، الرئيس السوري بشار الأسد بالعمل على عرقلة تنفيذ قرار الأمم المتحدة الذي يقضي بنشر قوات دولية على الحدود اللبنانية.

وقال مارك ريجيف ان الأسد لا يرغب على ما يبدو في نزع سلاح حزب الله ولا في انسحابه الى شمال نهر الليطاني.

وتقول إسرائيل إن سورية تسعى لعرقلة تطبيق قرار الأمم المتحدة القاضي بإرسال مزيد من قوات حفظ السلام في لبنان متهمة إياها بالتخوف من أن توقف قوات حفظ السلام الدولية بلبنان تهريب الأسلحة إلى حزب الله.

ومن بين المهام التي ستتولاها القوات الدولية منع تمرير الأسلحة من الأراضي السورية.

لكن الرئيس السوري بشار الأسد هدد بإغلاق بلاده في وجه لبنان في حال نشر القوات الدولية على الحدود بين البلدين.

وتقول الوزيرة السورية بثينة شعبان إنه ليس ثمة ما يدعو إلى نشر تلك القوات على طول الحدود المشتركة بين البلدين.

وكان الرئيس السوري قد وصف نشر القوات الدولية، في لقاء تلفزيوني، بأنها انتهاك للسيادة اللبنانية، وبأنها موقف عدائي تجاه سوريا.

وعن مرتفعات الجولان السورية قال الرئيس السوري إن تحريرها سيكون بالمقاومة الشعبية إذا ظلت عمليات السلام متوقفة.

وعلى صعيد متصل قال رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت انه لا توجد خطط لدى اسرائيل لرفع الحصار البري والبحري على لبنان حتى تتولى القوات الدولية اخذ مواقعها على طول الحدود السورية وفي مطار بيروت الدولي.

الاختيار بين الحرب والسلام

واضاف الأسد انه لو لم تتحرك عملية السلام لاستعادة الحقوق العربية فان الحرب ستكون امرا طبيعيا في مستقبل هذه المنطقة.

وقال الاسد ان منطقة الشرق الاوسط وصلت الى منعطف طرق يجب عنده الاختيار بين الحرب والسلام، واضاف ان الاسابيع القليلة القادمة او ربما الاشهر القليلة القادمة ستحدد الاتجاه النهائي.

منطقة الشرق الاوسط وصلت الى منعطف طرق يجب عنده الاختيار بين الحرب والسلام
الرئيس السوري بشار الاسد

وأضاف ان الأمر يتوقف على " ما اذا كانت اسرائيل ومجموعة المحافظين الجدد والمتطرفين في الادارة الامريكية الذين يدفعون باتجاه الحرب سيعودون الى رشدهم".

وكان الاسد القى خطابا بعد يوم من سريان الهدنة بين اسرائيل وحزب الله، وامتدح فيه "المعركة المجيدة" التي قال إن حزب الله شنها.

وقال إن السلام في الشرق الأوسط ليس ممكنا مع وجود إدارة بوش في السلطة في واشنطن. وأضاف "إنها إدارة تتبنى مبدأ الحرب الاستباقية والذي يتنافى تماما مع مبدأ السلام"،"وبالتالي لا نتوقع السلام قريبا أو في المستقبل المنظور".

وقال الأسد إنه لم يعد هناك مجال للشعور الإنهزامي بين العرب - وهو الرأي الذي بدأ يتردد صداه في أنحاء مختلفة من العالم العربي.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com