Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 23 يوليو 2006 00:01 GMT
رحلة شاقة للنازحين من جنوب لبنان
تغطية موسعة للشأن اللبناني

الانتخابات النيابية 2009




أخبار عامة





مارتن أسير
بي بي سي- صور

سحب من الدخان بعد غارة إسرائيلية
ضربة جوية بالقرب من الطريق الذي يسلكه النازحون من مناطق جنوب لبنان

أمرت إسرائيل المدنيين في مناطق الجنوب اللبناني بمغادرة بيوتهم. وفعلا استجاب الآلاف لهذه النصيحة أو على الأقل هم يحاولون ذلك على قدر المستطاع.

إلا أن الهجوم العسكري الإسرائيلي جنوبي مدينة صور شديد للغاية، والرحلة مضنية بالنسبة لكثير من العابرين.

فالجسور التي كانت منتصبة على الطريق الرئيسي المؤدي إلى صيدا قصفها الطيران الحربي الإسرائيلي ، ما دفع بالسيارات إلى اللجوء إلى طرق بديلة في المناطق المرتفعة.

كما أحدثت الهجمات بالقنابل الموجهة بالليزر والتي تصل زنتها إلى 450 كيلوجراما حفرا امتدت على مدى نصف الطريق السيار، جاعلة السيارات الخاصة وسيارات الأجرة تسير بشكل فوضوي وراء بعضها البعض في صف بطيئ إلى حد الملل.

وهذا لايترك أية فرصة أمام السائقين المتوجهين باتجاه الجنوب، وأغلبهم يقول إنه ذاهب في مهمة إنسانية لمساعدة أشخاص علقوا في بيوتهم بسبب القصف.

ويتعكر صفو الأمزجة هنا بسبب الانتظار الذي يتواصل على مدى ساعات طويلة تحت لهيب الشمس الحارقة، ليتمكنوا من الوصول إلى صديق أو قريب بحاجة إلى الإغاثة.

مخاوف العائلات

وبالقرب من إحدى نقاط الاختناق هذه، وعلى سياج من الرمل والحصى على بعد 8 كيلومترات شمال غربي صور، تنتظر عشرات السيارات دورها لعبور نهر ليطاني، الذي هو عبارة عن حاجز طبيعي بين صور وصيدا ستنضاف إليه الحواجز الاسرائيلية التي هي في الطريق الآن.

وبينما تعبر السيارات طريقها بين الغبار والأوحال، تزمجر الطائرات الحربية الإسرائيلية فوق الرؤوس لتوجيه ضرباتها نحو موقع لا تراه العين في الوادي المقبل.

وبعد ذلك بقليل، ترتفع سحب من الدخان الأسود في الأفق فتثير جوا جديدا من الاستعجال لدى السيارات المكتظة بالرجال والنساء والأطفال الذين يعبروا النهر للفرار بجلدتهم.

وبينما واصلتُ أخذ صور فوتوغرافية لإحدى السيدات رفقة أبنائها السبعة في سيارة من طراز ميرسيديس، بادرني زوجها بالسؤال: "هل أنت مواطن بريطاني؟ "

وتابع بصوت فيه انفعال كبير: " اذهب وقل لتوني بلير أن يوقف هذا. " وهزت بناته المحجبات رؤوسهن للموافقة وكانت أكبرهن تحمل المصحف الشريف في يدها.

وقد أفادت الأنباء في لبنان أن هذه الغارة بالذات أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص، زوج وزوجته وابنهما بينما كانوا يحاولون الإفلات من القصف شرق مدينة صور.

طرق مزدحمة

وما أن انقشعت سحب الدخان، حتى اندفعت السيارات نحو الشمال للوصول إلى نقطة اختناق ثانية على بعد كيلومترات قليلة.

كم أصبحت حركة السير في منطقة جنوب لبنان شبيهة بحركة السير في الضفة الغربية ( وفي غزة أيضا إلى حدود العام الماضي) تحت الاحتلال الإسرائيلي!

الفرق الوحيد هو أن هذه الرحلات المتقطعة إنما تتم هروبا من ضربات جوية مفزعة.

وتقول إسرائيل إنها تعمل ما في وسعها للحيلولة دون سقوط ضحايا مدنيين إلا أنها تصعد هجماتها وستواصل فعل ذلك إلى أن يقوم حزب الله بالإفراج عن جندييها الذين احتجزهما قبل 11 يوما ويوقف استهدافها بصواريخه.

وبينما لا تلوح في الأفق إمكانية تحقيق ذلك في الظروف الراهنة، يواصل آلاف الأشخاص عبور هذه الطرق السيارة المزدحمة والطرق الجبلية متوجهين نحو الشمال.

إلا أنه بعد القصف الصاروخي الذي تم يوم السبت على موقع قريب جدا من طريق الخلاص الذي يسلكه هؤلاء، خفت حركة تدفق اللبنانيين النازحين داخليا، بل توقفت تماما.

ويقول رجل نزح من قانا يحتمي في نقطة تجمع في صور: " أريد أن أخرج أبنائي من هنا."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة