Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 02 يوليو 2006 08:48 GMT
البيت الأبيض يرفض "تحذير بن لادن" لشيعة العراق
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


أسامة بن لادن
تم بث خمس رسائل منسوبة لبن لادن هذا العام

رفض البيت الأبيض تحذير أسامة بن لادن، زعيم تنظيم القاعدة المطارد، شيعة العراق من مهاجمة السنة.

وقال مسؤول للبيت الأبيض إنه إذا كانت الرسالة الصوتية التي بثها موقع على الإنترنت صحيحة، فإنها تظهر مرة أخرى أن القاعدة "تواصل استغلال الإعلام لتبرير حربها على الإنسانية".

وقال المتحدث الأمريكي إن القاعدة "تبرر رؤيتها الظلامية.. وتسعى لزرع الفرقة والفوضى في العراق والعالم الإسلامي".

وفي الرسالة الصوتية الموجهة للصومال والعراق، وصف الصوت المفترض أنه لابن لادن زعماء الشيعة بـ"الخونة والمرتدين".

كما حذر المجتمع الدولي من إرسال قوات إلى الصومال، حيث أحرز الإسلاميون نجاحات ميدانية كبيرة.

ومن المفترض أن هذه هي الرسالة الثانية خلال يومين المنسوبة للرجل الذي تحمله الولايات المتحدة مسؤولية هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

"دولة إسلامية"

ودعا التسجيل الذي استمر 19 دقيقة الصوماليين لدعم اتحاد المحاكم الإسلامية وقال إن الاتحاد يسعى لتأسيس "دولة إسلامية في الصومال".

مقاتل من الإسلاميين
الإسلاميون أول مجموعة تسيطر على مقديشيو منذ 15 عاما

ويقول ديفيد بامفورد مراسل بي بي سي للشؤون الأفريقية إنه منذ تمكنت الميليشيات الإسلامية من طرد أمراء الحرب الشهر الماضي من العاصمة الصومالية مقديشيو، ويبدو أن بن لادن والقاعدة أصبحا أكثر اهتماما بالصومال.

يذكر أن الشيخ حسن ضاهر عويس الذي يتزعم اتحاد المحاكم الإسلامية، على قائمة الولايات المتحدة للأشخاص الذين تربطهم صلات بالإرهاب، وقد ضُمِّن للقائمة بعد وقت قصير من هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

غير أن عويس ينفي أي صلات بالإرهاب.

ويضيف مراسل بي بي سي للشؤون الأفريقية إن هذا التدخل من بن لادن قد لا يلق الترحاب من جانب الزعماء الإسلاميين في الصومال.

فالمراسل يضيف أن هؤلاء الزعماء حاولوا جاهدين في الآونة الأخيرة إقناع واشنطن وحكومات الدول المجاورة للصومال إنهم لا يشكلون خطرا رغم انتماءاتهم الإسلامية، وأنهم يودون إحلال الاستقرار في الصومال.

"خير خلف"

ووجه المتحدث في الشريط حديثه إلى من يقاتلون في العراق ووصفهم بأنهم "جند الله الأمين الذين سيحررون (المسلمين) من استعباد الصليبيين".

وتحذر الرسالة من ما وصفته بـ"إبادة سنة العراق" ويحذر من أن المناطق الشيعية لن تأمن من الانتقام إذا استمرت الهجمات على المدن السنية.

طالما هنالك ازمة ثقة بين جميع الاطراف، ارى أنه من الصعب تحقيق تلك المصالحة
باسم حنا - اربيل

وأضاف قائلا "نقول إن الكثيرين من أبناء الجنوب لا يمكن أن يشاركوا أمريكا وحلفاءها في غزو الفلوجة والرمادي وبعقوبة والموصل وسامراء والقائم وغيرها من المدن والقرى، ويتوقعون أن تظل مناطقهم آمنة من رد الفعل والأذى".

ودعم المتحدث أبا حمزة المصري على أنه الرجل الذي سيحل محل أبو مصعب الزرقاوي، زعيم تنظيم القاعدة في العراق الذي قتل قبل ثلاثة أسابيع.

وتابع قائلا "جعله الله خير خلف لخير سلف".

وكان التسجيل الذي بث الجمعة قد امتدح الزرقاوي ووصفه بأنه "ليث الجهاد".

يذكر أنه لم يتم بث صور فيديو لزعيم القاعدة منذ أكتوبر/تشرين الأول 2004، ولا يتسنى بطبيعة الأمر عادة التحقق من تلك البيانات التي تبث على مواقع إسلامية.

ويأتي الشريط الأخير بعد يوم شهد أحد أكثر التفجيرات دموية في العراق إذ قُتل أكثر من 66شخصا وجُرح أكثر من مئة آخرين في انفجار استهدف سوقا مكتظا في مدينة الصدر التي تقطنها أغلبية شيعية ببغداد.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة