Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 27 يونيو 2006 14:19 GMT
استعدادات في غزة تحسبا لاجتياح اسرائيلي



تغطية مفصلة:


اقرأ أيضا


جندي إسرائيلي يقرأ أنباء زميله المختطف
اسرائيل حشدت قوات كبيرة

بدأ فلسطينيون اقامة سواتر ترابية في شمال غزة تحسبا لاجتياح اسرائيلي محتمل بعد خطف احد الجنود.

ونظمت فصائل فلسطينية مسلحة عملية وضع اسلاك شائكة وغيرها من العوائق.

وسيّر مسلحون يحملون اسلحة آلية وقذائف مضادة للدبابات، دوريات في الشوارع في وقت بلغ التوتر اعلى مراحله منذ ان سحبت اسرائيل قواتها العسكرية من داخل قطاع غزة العام الماضي.

واحتشدت مدرعات اسرائيلية على الجانب الاخر من حدود غزة مع انتظار اسرائيل انباء عن مصير الجندي جلعاد شاحيط الذي خطفه مسلحون فلسطينيون وأخذوه الى غزة يوم الاحد.

وفي أول مؤشر على مكان وجود الجندي، اعلنت لجان المقاومة الشعبية انه محتجز في مكان آمن وسوف يتم احتجازه حتى تتحقق شروط الافراج عنه.

وذكرت وكالة رويترز ان مصر نشرت مئات من قوات مكافحة الشغب على طول الحدود مع غزة لمنع اي محاولات تسلل فلسطينية في حال وقوع غارات اسرائيلية.

وقال مراسل الشؤون العسكرية للتلفزيون الاسرائيلي، والذي يحيطه الجيش علما بتحركاته بصورة دورية، انه سيمضي يوم اخر او يومان قبل ان تتجمع قوات كافية للقيام بغزو بري لقطاع غزة.

وقال ان الجيش يستعد أيضا لشن غارات جوية على أهداف في قطاع غزة.

جاء ذلك في وقت اعلن الجيش الاسرائيلي ان نشطاء اطلقوا صواريخ على جنوب اسرائيل الاثنين فاصابوا اربعة بجروح.

كما اعلن الجيش الاسرائيلي انه اعتقل 43 فلسطينيا في غارات ليلية شنها في الضفة الغربية.

وقالت الشرطة الاسرائيلية انها تأخذ على محمل الجد التقارير عن اختطاف احد المستوطنين في الضفة الغربية.

رايس تدعو للدبلوماسية

من جانبها، حضت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس اسرائيل على اتاحة فرصة للدبلوماسية للسعي لتحقيق الافراج عن الجندي.

وقالت رايس للصحفيين الذين نزلوا في اسكتلندا للتزود بالوقود وهم في طريقهم الى باكستان "يجب حقا بذل جهد الان لمحاولة تهدئة الوضع وعدم السماح بتصاعد الوضع واتاحة فرصة للدبلوماسية للعمل من اجل الافراج عن الجندي.

وقالت رايس انه يجري جهد دولي منسق لتحقيق اطلاق سراح الجندي وانها تحدثت الى وزيرة خارجية اسرائيل والرئيس الفلسطيني محمود عباس سعيا لذلك.

واضافت انه اذا كانت حركة حماس مسؤولة عن الغارة التي ادت الى خطف الجندي فانها "تتجاهل بذلك الضغوط الدولية لنبذ العنف"، معتبرة ان "هذا ليس بسلوك يمكن التغاضي عنه في النظام الدولي".

وقال مراسل بي بي سي في القدس جون لين ان الفلسطينيين والاسرائيليين سيواجهون تحديات عسيرة في حال اخفقت جهود الوساطة.

اضاف المراسل ان على رئيس الوزراء الاسرائيلي الاختيار بين المضي قدما في اجراء عسكري قد يعرض حياة الجندي المختطف للخطر او الظهور بمظهر السياسي الضعيف.

واشار الى ان على الحكومة الفلسطينية التي تقودها حماس ان تقرر ما اذا كانت تريد خوض مواجهة شاملة مع الاسرائيليين وهو ما قد يترك نتائج وخيمة.

جنود اسرائيليون قرب غزة

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت قد رفض الافراج عن سجناء فلسطينيين مقابل الحصول على معلومات حول مصير الجندي الاسرائيلي المختطف.

وقال اولمرت ان اسرائيل لن ترضخ لما اسماه ب"الابتزاز الارهابي" مهددا بشن عملية عسكرية واسعة النطاق ضد غزة في القريب العاجل.

وقال أولمرت في كلمة وجهها لزعماء يهود في القدس ان عملية خطف الجندي هي دليل على "رغبة متطرفين اسلاميين تدمير دولة اسرائيل".

وأضاف قائلا: "هذه ليست مسألة للتفاوض".

وقال أولمرت ان اسرائيل ستحارب "المتطرفين الاسلاميين وستضربهم أينما كانوا"، وأضاف ان اسرائيل انسحبت من قطاع غزة وان أي شخص يطلق النار من هناك يفعل ذلك "بغرض تدمير اسرائيل".

وأضاف أولمرت إن إسرائيل ستصل إلى أي شخص أيا كان مكانه، وإن أحدا لا يتمتع بالحصانة.

وكانت الفصائل المسلحة التي اختطفت الجندي الاسرائيلي يوم الاحد خلال العملية التي شنتها على موقع للجيش في اسرائيل قد أعلنت انها تطلب اطلاق سراح كل النساء والاطفال الفلسطينيين من السجون الاسرائيلية مقابل معلومات عن الجندي الاسير.

وورد في البيان ان هذه الخطوة (اصدار البيان والمطالب) جاءت استجابة للمساعي الدبلوماسية.

نحمل مسؤولية الهجوم لكبار مسؤولي السلطة الفلسطينية بمن فيهم عباس ورئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية، بكل ما يتضمنه ذلك من أمور
ايهود اولمرت

ويعتقد ان اسرائيل تحتجز 100 امرأة بالاضافة الى 300 فتى تحت سن الثامنة عشرة في سجونها.

ومن ضمن الموقعين على البيان كتائب عزالدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، بالاضافة الى لجان المقاومة الشعبية وجيش الاسلام الذي لم يكن معروفا من قبل.

ويقول مراسلون إنه بالرغم من اللهجة الصارمة لاولمرت فإنه من غير المؤكد ما إذا كان سيصدر أمرا ببدء عمل عسكري في الوقت الذي لا يزال فيه الجندي أسيرا.

ويبذل فريق مصري محاولات لاطلاق سراح الجندي الاسير، ويقول إنه يجري اتصالات مع خاطفيه.

ونقلت الاذاعة الاسرائيلية عن الفريق المصري قوله إنه اتصل بالخاطفين عن طريق طرف ثالث وعرض تقديم المساعدة الطبية للجندي الذي يعتقد أنه أصيب بجروح.

وهذه هي الحادثة الاولى التي تشهد قيام مسلحين فلسطينيين باختطاف جنود إسرائيليين منذ عام 1994 واعتبرت بمثابة أزمة في إسرائيل.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة