Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 21 يونيو 2006 16:11 GMT
العثور على جثة جنديين أمريكيين في العراق
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


الجنديان توماس تاكر (يمين) وكريستيان منتشاكا
الجنديان توماس تاكر (يمين) وكريستيان منتشاكا

قال الجيش الأمريكي إنه عثر على جثة جنديين أمريكيين مفقودين في العراق منذ الجمعة، وذلك جنوبي بغداد.

وقد تم العثور على الجثتين في منطقة اليوسيفية الاثنين. وقال متحدث بلسان وزارة الدفاع العراقية إن الجثتين كانتا تحملان أثارا للتعذيب.

وأعلنت جماعة مسلحة ترتبط بالقاعدة في العراق أنها قتلت الجنديين، وكانت قد أعلنت أنها اختطفتهما.

وقال الجيش الأمريكي إن الجنديين هما كريستيان منتشاكا وتوماس تاكر، من الفرقة 101 المحمولة جوا.

وكان جندي أمريكي ثالث، وهو ديفيد بابينو، قد قتل في الهجوم على نقطة التفتيش الذي شهد اختطاف الجنديين الآخرين.

غضب الأقارب

وقال المتحدث بلسان الجيش الأمريكي في العراق الميجور جنرال ويليام كالدويل إن القوات الأمريكية عثرت على الجثتين في وقت متأخر الاثنين.

وتابع قائلا "عثرنا على ما نعتقد أنه جثة الجنديين المفقودين، وسوف ينقلا إلى الولايات المتحدة للتأكد من هويتهما".

العراق الآن يشبه صخرة وضعت على قمة جبل ودفع بها لتتدحرج للأسفل
نجيب سليمان - دبي

وقال إن سبب الوفاة "غير محدد عند هذه المرحلة".

غير أن المتحدث بلسان وزارة الدفاع العراقية اللواء عبد العزيز محمد قال "وجدنا أنهما تعرضا لتعذيب وحشي".

وقال بيان للجيش الأمريكي إن الخاطفين قاموا بتلغيم الجثتين حتى تنفجرا حينما يتم انتشالهما.

وأضاف البيان أن ثمانية آلاف من قوات التحالف والقوات العراقية قد باشروا عملية بحث ضخمة عن الرجلين المفقودين، بينما قتل جندي أمريكي وأصيب 12 آخرون في اشتباكات خلال عملية البحث.

وقد أعرب أقارب الجنديين عن الحزن والغضب الشديد.

وقال كين ماكينزي، عم كريستيان منتشاكا، على التلفزيون الأمريكي "دفع ابن أخي حياته ثمنا لعدم وجود خطة لدى الحكومة الأمريكية".

انفجار في مدينة الصدر
قتل ثلاثة اشخاص على الأقل في أحد الانفجارات في بغداد

وكان بيان على الإنترنت يحمل اسم "مجلس شوري المجاهدين" - وهو تجمع من المسلحين يضم القاعدة في العراق - قد قال إنه اختطف الرجلين وذبحهما.

وقال البيان، الذي ليس بالإمكان التأكد منه بشكل مستقل، إن زعيم القاعدة في العراق، أبو حمزة المهاجر "أكرمه الله بتطبيق حكم المحكمة الشرعية وقتلهما".

يذكر أن الزعيم السابق للقاعدة في العراق، أبو مصعب الزرقاوي، قتل في ضربة جوية أمريكي قرب بعقوبة في 7 يونيو/حزيران.

قنابل بأسواق

ومن ناحية أخرى قال الجنرال كالدويل الثلاثاء إن القوات الأمريكية قتلت "الذراع الأيمن" للزرقاوي في مداهمة في اليوسيفية الجمعة، قرب المنطقة التي تعرض فيها الجنديان الأمريكيان للخطف.

وقال الجنرال الأمريكي إن العراقي منصور سليمان المشهداني كان "زعيما بارزا للقاعدة" وربما خلف الزرقاوي.

كما قالت الولايات المتحدة إنها قتلت 15 "إرهابيا" في "معركة ممتدة بالرصاص" في منطقة بوشاهين شمال بعقوبة.

وقال الجيش الأمريكي إن قواته تعرضت للهجوم من جانب مسلحين من على أسطح أحد الأبنية ومن أبنية قريبة. وأضاف أنه بعد انتهاء القتال تم العثور على عدة أسلحة ومتفجرات.

غير أن سكان المنطقة الغاضبين قالوا إن القتلى كانوا "عمال دواجن أبرياء".

وفي تلك الأثناء استمرت أعمال العنف في أنحاء العراق رغم مقتل الزرقاوي والحملة الأمنية الجديدة بمشاركة عشرات الآلاف من القوات العراقية والأمريكية في بغداد، فقد:

  • قتل ثلاثة أشخاص على الأقل في انفجار سيارة ملغومة في سوق بمدينة الصدر شرقي بغداد

  • قتل شخصان وأصيب 28 شخصا في انفجار في سوق للثياب بوسط بغداد

  • قتلت امرأة مسنة واحدة على الأقل حينما فجر انتحاري نفسه داخل دار للمسنين في البصرة جنوبي البلاد.




  • -----------------
    مواقعنا بلغات أخرى
    Middle East News
    BBC Afrique
    BBCMundo.com
    BBCPersian.com
    BBCSomali.com
     

    خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


    الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
    بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة