Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 19 يونيو 2006 12:47 GMT
الإدعاء يطالب بإنزال عقوبة الإعدام بصدام ومعاونيه
اقرأ أيضا


المتهمون الثمانية
الجلسة هي الخامسة والثلاثين في محاكمة صدام

قدّمت هيئة الإدعاء في محاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام وسبعة من اعوانه، مرافعتها الأخيرة في قضية الدجيل مطالبة بإنزال عقوبة الإعدام بالمتهمين.

ويواجه صدام وبقية المتهمين عقوبة الإعدام في حال إدانتهم بجريمة قتل 148 شخصا في قرية الدجيل شمالي بغداد في اعقاب عملية اغتيال فاشلة استهدفت الرئيس المخلوع عام 1982.

وقال محامي الإدعاء الذي يمثّل عائلات ضحايا الدجيل إن قضية محاولة الاغتيال التي تعرّض لها صدام حسين "ليست حقيقية بل تمّ تلفيقها لأنه لا يوجد أي دليل على حدوثها".

واعتبرت هيئة الإدعاء في جلسة اليوم التي حضرها المتهمون الثمانية أن الغرض من عملية الدجيل كان سياسيا وتزامنت مع الحرب العراقية-الإيرانية.

وقال الإدعاء إن كل ما حدث في الدجيل كان تحت الإشراف المباشر لمدير المخابرات العراقية آنذاك برزان إبراهيم التكريتي الذي "شارك شخصيا في تعذيب الذين اعتُقلوا على خلفية القضية، حسب ما أدلى به الشهود".

وكانت هيئة الدفاع قد شكّكت في صحة الوقائع التي قدّمها الإدعاء قائلة إن بعضا من الـ 148 الذين حُكم عليهم بالإعدام بعد محاولة الاغتيال المزعومة لا يزالون أحياء، وهو ما يدلّ حسب الدفاع على أن بعض أجزاء مرافعة الإدعاء غير صحيحة أو مفبركة.

وكان الدفاع قد اعتبر أن العملية التي قام بها نظام صدام حسين في الدجيل كانت مُبررة لأنها "كانت تستهدف أعضاء من حزب شيعي موال لإيران حاولوا قتل صدام حسين".

ومن المُتوقع أن يُدلي الدفاع بمرافعته الأخيرة في العاشر من الشهر القادم على أن تستريح المحكمة لفترة تقوم خلالها بالنظر في الحكم الذي ستُصدره في القضية التي بدأت مداولاتها في شهر اكتوبر/ تشرين الاول الماضي.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com