Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 01 يونيو 2006 10:44 GMT
اللاجئون السودانيون في اسرائيل، ما بين الموت والممنوع

ثلاثة آلاف لاجئ سوداني نظموا اعتصاما في القاهرة
بعض اللاجئين السودانيين عبروا الحدود المصرية لاسرائيل

قال لاجئون سودانيون إنهم لم يجدوا ملجأ لهم سوى إسرائيل بعد أن عجزوا عن تلقي المساعدة في مصر.

وكان هؤلاء السودانيون قد تركوا بلادهم هربا من الحرب الأهلية هناك متوجهين إلى مصر، التي أقاموا فيها عدة أشهر قبل أن تفض قوات الأمن تجمعهم هناك بالقوة مما أسفر عن مقتل بعضهم.

ويقارب عدد هؤلاء اللاجئين الـ200، وقد توجهوا من مصر إلى إسرائيل التي اعتقلتهم ووضعتهم في احد السجون في انتظار حل لمشكلتهم.

ويلخص الطيب إبراهيم وهو من دارفور في حديث لبي بي سي العربية مشكلة هؤلاء قائلا:" حينما أخرج من الحرب أكون هاربا ولا أجد أمامي إلا الحدود. وإسرائيل هي مركز إيواء بدلا من مصر التي عانى فيها الكثير من اللاجئين."

ويضيف:" لقد رأيتم عبر الإعلام كيف لقي أكثر من 250 لاجئا حتفهم (في مصر)."

الهروب من مصر

ويقبع اللاجئون الذين أتوا من أنحاء متفرقة من السودان، في سجن الرملة في إسرائيل.

وقال لاجئ آخر يدعى حسن نصر:"إذا كان الموت من وراءك والممنوع من امامك فالسؤال المطروح ماذا ستختار؟ كان الموت من وراءنا في مصر ولذلك اخترنا إسرائيل."

إذا كان الموت من وراءك والممنوع من امامك فالسؤال المطروح ماذا ستختار؟
لاجئ سوداني في إسرائيل

وترفض إسرائيل الاعتراف باللاجئين باعتبار ان السودان لا تعترف بإسرائيل وهي في حالة حرب معها، وهو نفس السبب الذي شجع اللاجئين على اختيار الدولة العبرية التي يضمن انعدام علاقاتها مع السودان عدم إعادتهم إليها.

ويقول مايكل بافلي ممثل مفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة إن القانون الإسرائيلي يمنع مواطني الدول التي هي في حالة حرب معها من دخول اسرائيل والإقامة فيها، وأضاف إن لجنة أممية تلتقي اللاجئين فردا فردا في الوقت الحالي لحل مشكلتهم.

لكنه حذر في الوقت نفسه من عدم قدرة الأمم المتحدة على حل هذه القضية بمفردها قائلا إن تعاون إسرائيل والدول الأخرى مطلوب أيضا.

اعتصام القاهرة

وكان اللاجئون السودانيون قد بدءوا إضرابا عن الطعام أواخر العام الماضي في القاهرة بغرض الحصول على مساعدات بدلا من ترحيلهم إلى بلادهم التي يرفضون العودة إليها بالرغم من توقيع اتفاقية السلام هناك ، وذلك خوفا من تردي الأوضاع أو الانتقام منهم لمغادرتها.

وقدرت أعداد اللاجئين السودانيين في مصر بنحو ثلاثة آلاف شخص بينهم أطفال ونساء وعجائز.

وكانوا قد أصدروا بيانا خلال اعتصامهم في ضاحية المهندسين بالقاهرة يعلنون فيه عدم رغبتهم في العودة الطوعية إلى السودان ورفضهم الاندماج المحلي ورفض ما أسموه بـ"المعايير الجائرة" في تعامل مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة معهم كما طالبوا بحمايتهم.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة