Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 23 مايو 2006 03:18 GMT
وصول مبعوث الامم المتحدة الاخضر الابراهيمي الى الخرطوم



دارفور حقائق وأرقام من واقع الصراع في دارفور
عمر البشير لمحة عن الرئيس السوداني


اقرأ أيضا


مواقع بي بي سي متصلة بالموضوع

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


الاخضر الابراهيمي
اعلن الابراهيمي تقاعده من الامم المتحدة نهاية عام 2005

وصل الى العاصمة السودانية مبعوث الامم المتحدة الاخضر الابراهيمي لاجراء محادثات مع المسؤوليين السودانيين لضمان موافقة الحكومة السودانية على نشر قوات حفظ سلام بقيادة الامم المتحدة في اقليم دارفور.

وكان الابراهيمي شغل في السابق منصب مبعوث الامم المتحدة في كل من العراق وافغانستان.

وقد اتهم كوفي عنان في تقرير له الى مجلس الامن الحكومة السودانية بحرمان سكان دارفور من السلع الضرورية للحياة مما يمثل خرقا" القانون الدولي.

ويقول جيش تحرير السودان إن هجمات نفّذتها قوات حكومية بمشاركة حلفائها من ميليشيا الجنجويد أول أمس في دار السلام على بعد مئة كيلو متر شمال مدينة الفاشر.

ويقول الفريد تابان مراسل بي بي سي في الخرطوم ان انباء الهجوم تعد سيئة للغاية على اتفاق السلام.

وطالب جيش تحرير السودان الاتحاد الافريقي بالتحقيق المباشر في الحادث. غير أن حاكم شمال دارفور عثمان محمّد كبر قال للبي بي سي إن الاتهامات لا أساس لها من الصحة.

وفي الوقت ذاته نقل مراسلنا عن وكالات اغاثة تعمل في المنطقة ان الهجوم وقع بالفعل.

وقال ممثل الامم المتحدة للشؤون الانسانية يان ايجلاند لمجلس الامن إنه على الرغم من توقيع اتفاق السلام بين الحكومة السودانية والفصيل الرئيسي في حركة تحرير السودان قبل اسبوعين الا ان دوامة العنف ما تزال تؤثر على حياة الملايين من سكان درافور.

اتفاقية السلام

ووفقا لخطة السلام التي توصل إليها الاتحاد الافريقي في نيجيريا ولاقت ترحيبا دوليا كبيرا، فانه يتم تشكيل حكومة انتقالية إقليمية في دارفور سيشارك فيها المتمردون.

خطة السلام الخاصة بدارفور
نزع سلاح ميليشيات الجنجويد الموالية للحكومة
دمج مقاتلين متمردين في الجيش
نقل مبلغ 300 مليون دولار كدفعة أولى لدارفور
نقل 200 مليون دولار كل عام بعد ذلك للمنطقة

ووقعت الحكومة السودانية وحركة التحرير السودانية الاتفاق، رغم تحفظ الطرفين على اقتسام السلطة والأمن.

ويتضمن الاتفاق حل ميليشيات "الجنجويد" الموالية للحكومة السودانية، ونزع سلاحها، وتفكيك مليشيات المتمردين، ودمجها في قوات الامن السودانية.

وكان المتمردون قد بدأوا حملة مسلحة في الاقليم في 2003، واتهموا الحكومة بالتمييز ضد الأفارقة الذين يعيشون في دارفور.

وحينئذ شنت الميليشيا العربية الموالية للحكومة حملة وصفتها الولايات المتحدة بأنها "إبادة جماعية".

وتنفي الحكومة السودانية دعم ميليشيا الجنجويد المتهمة بارتكاب عمليات قتل جماعي واغتصاب ونهب.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة