Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 18 مايو 2006 14:36 GMT
العنف يواكب قرارات القضاء المصري حول نور والبسطويسي




مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


عدد من القضاة بمن فيهم مكي (يسار) خلال نقاش حاد مع رجال الشرطة
استقلال القضاء حظي باهتمام اكبر خلال الفترة الاخيرة

قضت لجنة تأديبية مصرية الخميس بمعاقبة احد القاضيين اللذين احتجا على نتائج الانتخابات الرئاسية العام الماضي في حين برأت الآخر وذلك على وقع العنف الذي هز شوارع القاهرة.

وقررت اللجنة منع الترقية المقبلة عن القاضي هشام البسطويسي كما اصدرت تحذيرا بطرده من السلك القضائي في حال قام بمخالفة اخرى.

أما القاضي الآخر محمود مكي فقد قررت اللجنة تبرئته.

كما ردت محكمة النقض المصرية دعوى استئناف تقدم بها زعيم حزب الغد المعارض ايمن نور وقررت تثبيت الحكم الصادر بسجنه لمدة خمسة اعوام.

وكان نور قد حل في المركز الثاني في انتخابات الرئاسة المصرية بفارق كبير عن الرئيس المصري حسني مبارك.

وقبيل صدور هذه الاحكام، اعتقلت قوات الامن المصرية عشرات الاشخاص خلال تظاهرة تأييد للقاضيين في حين تعرض مشاركون آخرون للضرب.

وأشارت تقارير الى اعتقال نحو 260 من جماعة الاخوان المسلمين في حين جرح 180 آخرين.

ومن بين المعتقلين القيادي في جماعة الاخوان المسلمين عصام العريان.

واصدرت وزارة الداخلية بيانا جاء فيه "في ضوء قيام أجهزة الأمن بالتصدي للعناصر التي تحاول استغلال بعض المواقف والأحداث التي تشهدها البلد في الفترة الحالية، تم إلقاء القبض على 150 من جماعة الاخوان لدى قيامهم بالتظاهر وترديد هتافات معادية أمام مجمع المحاكم بالجلاء بوسط القاهرة كما تم ضبط 90 أمام محكمة شمال القاهرة ويجري عرضهم على النيابة".

وذكرت تقارير ان "بلطجية" مؤيدين للحكومة تدعمهم قوات مكافحة الشغب قاموا بمعظم حوادث الضرب.

وشوهد هؤلاء اثناء قيامهم بالتسلل بين الحشود وضرب الناس في الشوارع.

ونقلت وكالة رويترز عن المصورة تارا تودراسوتيل قولها ان "تم سحب الناس الذين كانوا في مقدمة التظاهرة في حين تم تشتيت صفوف الآخرين".

واضافت" رأيت عشرين شخصا على الاقل يتعرضون للضرب لكما وركلا وبهراوات صغيرة ايضا".

واتهم البسطويسي ومكي بتشويه سمعة القضاء بإدلائهما بتصريحات في الفضائيات حول حدوث انتهاكات في انتخابات العام الماضي.

ويشار الى ان البسطويسي تعرض لازمة قلبية الاربعاء ولم يتمكن من حضور الجلسة الخميس.

أما مكي فقد وصل الى المحكمة يرافقه عشرة قضاة يشكلون فريق الدفاع عنه وكانوا محرومين في البداية من دخول قاعة المحكمة.

وبدأت الشرطة المصرية تتخذ موقفا أكثر صرامة ضد الذين تظاهروا تضامنا مع القضاة الأمر الذي أدى بالولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى توجيه انتقادات للسلطات المصرية.

ومن خلال نادي القضاة، الجهة التي تمثلهم، أصدر القضاة عددا من التقارير التي تضمنت تفاصيل عن الانتهاكات التي حدثت في انتخابات العام الماضي.

ويطالب القضاة أيضا بإصدار قانون جديد يضمن استقلال السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية.

مظاهرة

وقال زعماء معارضون إنه في مدينة شبين الكوم بشمال مصر أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين احتشدوا تضامنا مع القاضيين ومع الحملة من أجل استقلال القضاء.

احد القاضيين اصيب بأزمة قلبية

وقال عضو البرلمان المعارض طلعت السادات، وهو ابن شقيق الرئيس الراحل أنور السادات، لمجلس الشعب إن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع الأربعاء على المحامين الذين تظاهروا تأييدا للقاضيين في شبين الكوم.

وقال حمدي حسن، المتحدث باسم جماعة الاخوان المسلمين في البرلمان: "إن أربعة آلاف شخص شاركوا في مظاهرة شبين الكوم وأطلقت الشرطة الرصاص المطاطي عليهم، وتم اعتقال بعض المتظاهرين".

ومن جانبه، قال أحد الوزراء إنه ليست لديه معلومات عن الحادث.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة