Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 18 مايو 2006 11:04 GMT
عريقات يحذر حماس من تأسيس "سلطة موازية"



تغطية مفصلة:


اقرأ أيضا


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


عباس مع الزهار وهنية
هناك خلاف بين حماس وفتح بشأن السيطرة على الاجهزة الامنية

اعتبر المسؤول الرفيع في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات أن أزمة تلوح بالأفق إذا لم تسحب حكومة حماس القوة الأمنية الجديدة.

وقال عريقات المقرب من الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن تأسيس حماس لما اسماه "سلطة موازية" سوف يعمق المشاكل الأمنية في الضفة الغربية وقطاع غزة بدل أن يحلها.

كما طالب الحكومة التي تقودها حماس بالتنسيق مع قوى الأمن الموجودة.

وكان آلاف من أعضاء أجهزة الأمن الفلسطينية قد نزلوا إلى شوارع قطاع غزة في مظاهرة مؤيدة للرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ويأتي ذلك بعد اصدار عباس اوامره للشرطة الفلسطينية باستعادة النظام في قطاع غزة.

وقد انتشر افراد الشرطة باعداد كبيرة في القطاع بعد ساعات من نشر قوات امنية جديدة شكلتها الحكومة الفلسطينية بقيادة حماس.

واعتبر الرئيس الفلسطيني قرار حماس تشكيل قوات أمن جديدة غير قانوني، وقال الطيب عبد الرحيم الناطق بلسان الرئيس الفلسطيني ان الحل الامثل هو تفعيل اجهزة الامن القائمة بدلا عن انشاء قوة جديدة.

وتقول حماس ان تشكيل الوحدة الامنية الجديدة، التي تتكون من فصائل مختلفة، يهدف الى حماية الفلسطينيين وممتلكاتهم.

وقد أعلنت الحكومة الفلسطينية أن القوة الأمنية الجديدة التي شكلتها من عناصر من الفصائل الفلسطينية المسلحة بدأت العمل الأربعاء، وذلك برغم اصدار عباس مرسوما الغى فيه قرار وزير الداخلية بتشكيل هذه القوة عندما أعلن عن تشكيلها قبل عدة اسابيع.

وكانت حكومة حماس قد أعلنت تشكيل هذه القوة في الشهر الماضي بعد قيام عباس بتعيين أحد أنصاره على رأس أهم الأجهزة الأمنية الثلاث التابعة لوزارة الداخلية.

ويقود القوة الجديدة جمال أبوسمهدانة، المطلوب لدى إسرائيل.

"ضعف واضح"

ومن جانبه قال وزير الداخلية الفلسطيني الذي ينتمي إلى حركة حماس سعيد صيام ان "الضعف واضح على قوات الأمن الفلسطينية، التي يوجد بها سرقات وخطف وقتل"، على حد وصفه.

وأكد صيام في مؤتمر صحفي عقده في غزة الحاجة الى وجود القوات الأمنية الجديدة.

وتتألف هذه القوة من 3000 جندي، ينتمي بعضهم الى عدد من الفصائل الفلسطينية، ومن بينها حماس، الى جانب آخرين من القوات الأمنية الموجودة.

دعوة الزهار لزيارة الصين

على صعيد آخر دعت الصين وزير الخارجية في الحكومة الفلسطينية محمود الزهار لزيارة بكين.

أبوسمهدانة
كان عباس قد اعترض على قرار حكومة حماس تعيين أبو سمهدانة قائدا أمنيا

وسيحضر الزهار منتدى للتعاون العربي الصيني يبدأ أعماله في الحادي والثلاثين من الشهر الجاري.

وقال ناطق باسم الخارجية الصينية إنه لا سبب يدعو الحكومة الصينية إلى منع حماس من حضور المنتدى، باعتبارها حركة منتخبة تمثل الفلسطينيين.

وأضاف الناطق الصيني أن الزهار سيلتقي نظيره الصيني "لي جاو زينغ" خلال وجوده في بكين.

كما دعا الناطق الصيني حماس إلى الاستجابة للمطالب الأوروبية والأمريكية الداعية إلى اعتراف الحركة بإسرائيل، ونبذ العنف.

وتصر الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى وجوب أن تحقق حماس هذين المطلبين قبل أن يعترف بها المجتمع الدولي.

يذكر أن الصين ستكون بذلك الدولة الثانية العضو في مجلس الأمن الدولي التي تقوم باستضافة عضو بارز في حركة حماس.

وكانت روسيا قد استضافت في وقت سابق في موسكو رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل، وعددا من مسؤوليها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة