Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 16 مايو 2006 11:11 GMT
الاتحاد الأوروبي ينتقد قمع المظاهرات في مصر
اقرأ أيضا
اعتصام مستمر لـ50 قاضيا في مصر
20 04 06 |  الشرق الأوسط
تظاهرة صامتة لبعض قضاة مصر
18 03 06 |  الشرق الأوسط


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


عناصر من الأمن المصري يعتقلون أحد المتظاهرين
الاتحاد الأوروبي يمارس ضغوطا على مصر لتحسين سجلها في السماح بحرية التعبير

وجه الاتحاد الأوروبي انتقادا الى مصر بسبب قسوة تعاملها مع المتظاهرين في الأحداث التي أحاطت بأحداث نادي القضاة الأخيرة.

وحث الاتحاد مصر على حصر تطبيق قانون الطواريء على مقاومة الارهاب، والعمل على انهاء العمل بهذا القانون في أسرع وقت ممكن.

وكانت قوات الأمن المصرية قد اعتدت على المتظاهرين ونشطاء الحريات، كما اعتقلت عددا من الصحفيين في مظاهرات حاشدة تضامنا مع قضاة مصر واحتجاجا على محاكمة المستشارين محمود مكي وهشام البسطويسي.

وأبدى الاتحاد في بيان صدر عنه القلق من القاء القبض على عدد كبير من المتظاهرين في تلك الأحداث واستمرار اعتقالهم.

وقال بيان الاتحاد إن العقاب الذي أنزلته الحكومة بالمتظاهرين لايتناسب مع ما قاموا به من عمل.

قلق أمريكي عميق

وكانت الولايات المتحدة قد أعربت الأسبوع الماضي عن "القلق العميق" إزاء الاشتباكات، وحذرت من أن تراجع مصر عن القيام باصلاحات ديمقراطية قد يؤثر على حصولها على المساعدات الأمريكية.

وقال مسؤولون إنه بالرغم من عدم مساندة الإدارة الأمريكية لقطع المعونات الاقتصادية والعسكرية المقدمة لمصر سنويا والتي تبلغ حوالي 2 مليار دولار، إلا أن الكونجرس قد يكون له موقف آخر.

وكان ألبرتو فرنانديز المتحدث باسم الخارجية الأمريكية قد قال تعليقا على الأحداث : "عندنا قلق كبير من الأحداث في الأيام ألأخيرة - القبض على المتظاهرين، والضغط على استقلال القضاء في مصر، والضغط على استقلال الصحافة المحلية والأجنبية، واعتقال متظاهرين حاولوا ممارسة حقهم بطريقة سلمية."

وأضاف فرنانديز أن اتصالا جرى مؤخرا بين السفارة الأمريكية في القاهرة والحكومة المصرية حول هذه القضايا.

وقد نفى الرئيس المصري حسني مبارك أكثر من مرة أي محاولة من قبل نظامه للتدخل في القضاء المصري.

وقال مبارك إنه لا يتدخل في شؤون القضاة وذلك احتراما منه لاستقلال القضاء وإجلالا منه للقضاة.

انتخابات "مزورة"
عدد من إفراد الأمن المصري يركلون احد المتظاهرين
انتقد الاتحاد الأوروبي قسوة السلطات المصرية مع المتظاهرين

وكان حزب الرئيس مبارك، الحزب الوطني الديمقراطي، قد فاز في نهاية العام الماضي بأكثر من 70 في المئة من مقاعد البرلمان وذلك بعد انتخابات برلمانية شابتها أعمال عنف واتهامات بالتزوير، وفقا لما قاله مراقبون.

وكان مطلوبا من الجهاز القضائي في مصر مراقبة الانتخابات، ولكّن عددا من القضاة غضب مما اعتبروه محاولات حكومية للتأثير عليهم من أجل إضفاء شرعية على العملية الانتخابية.

ومن خلال نادي القضاة، الجهة التي تمثلهم، أصدر القضاة عددا من التقارير التي تضمنت تفاصيل عن الانتهاكات التي حدثت في انتخابات العام الماضي.

ويطالب القضاة أيضا بإصدار قانون جديد يضمن استقلال السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة