Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 27 أبريل 2006 07:47 GMT
بنات الرياض: رواية جديدة تثير جدلا في السعودية
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


رجاء الصانع
تتحدث رجاء في الرواية عن الجيل الجديد في المملكة

تحطم هذه الأيام رواية مكتوبة من قبل شابة سعودية المحظورات في مجتمع المملكة العربية السعودية المحافظ.

فرواية "بنات الرياض" تتحدث بصراحة عن الجنس، والعلاقات الجنسية المثلية بين الفتيات، وشابات يسعين إلى حياة أكثر حرية.

مؤلفة الرواية هي فتاة سعودية اسمها رجاء الصانع، تبلغ الرابعة والعشرين من العمر، وهي طبيبة أسنان تنتمي إلى عائلة سعودية محافظة.

وقد أثارت روايتها غضب البعض في المملكة لكنها أيضا حظيت بالإشادة من البعض الآخر لواقعيتها.

فبطلات الرواية هن أربع شابات يتحدين قيود السعودية الاجتماعية والجنسية الصارمة.

فوفقا لقوانين الدولة فإن على النساء أن يغطين كل أجزاء أجسادهن وأن يرافقهن محرم من الرجال في الأماكن العامة.

وفي الرواية فإن اثنتين من الشخصيات الأربع يتخفين في ملابس رجال. تقول رجاء في روايتها: "مشاعل ترتدي سروالا مليئا بالجيوب ومعطفا كبيرا يغطي جسدها بالكامل، ما يغطي أية علامة على الأنوثة".

وتضيف: "أما لميس فإنها ترتدي جلبابا أبيضا تقليديا وغترة وعقال على رأسها. طولها وجسدها الرياضي أعطاها مظهر شاب وسيم".

وتمتلئ الرواية بإشارات شهيرة لأشياء في المجتمع كما أنها تظهر الجانب المتمدن من المملكة العربية السعودية.

في إحدى فقرات الرواية تكتب رجاء: "المحطة الأولى للفتيات كانت مقهىً مشهور في شارع التحلية". "لاحظ الشباب الموجودون أن الزجاج المظلل لسيارة "بي أم دبليو أكس 5" يخفي صيدا ثمينا، فبدأوا بالوقوف حول السيارة من كل جانب".

وتضيف: "إما أنهم قالوا أرقام هواتفهم بصوت عال أو حملوا أوراقاً كبيرة عليها هذه الأرقام والتي أعدت مسبقا لكي تظهر عندما تمر سيارة محملة بالفتيات".

يقول المحافظون في المملكة إن الرواية تلطخ صورة المجتمع السعودي، لكن وزير الثقافة السعودي إياد مدني يقول إنها تعكس كيف يعيش الشباب في المملكة.

ويقول إن: "الجيل الجديد تعلق بالرواية لأنها مبنية على كيف يستخدم الشباب هواتفهم النقالة في إقامة علاقات".

وبعد ظهور الانترنت والقنوات الفضائية لم يعد السعوديون معزولين عن التأثير الخارجي.

وليس فقط المتشددون المحافظون من ينتقدون الرواية، فهاني خوجة الذي ينتج برنامجا تلفزيونيا للشباب يقول إن لديه تحفظات كثيرة حولها.

ويقول هاني: "الجانب الذي يظهر العلاقات المثلية بين الفتيات، والابن المثلي، هذه الأشياء لم يتم التحدث عنها من قبل. هي تحدث لكن قولها في العلن لا يظهر الجوانب الأخرى المضيئة من السعودية".

ويضيف: "لا أعتقد أنها تقدم الرياض بصورة متوازنة".

وقد سمحت السلطات ببيع هذه الرواية خلال الأسابيع القليلة الماضية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة