Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 18 أبريل 2006 09:20 GMT
انفجاران في بغداد وقتال في الرمادي
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


US troops on patrol in Ramadi
القوات الامريكية اثناء قيامها بدورية مراقبة في الرمادي

أعلنت وزارة الداخلية العراقية أن شخصين قتلا وجرح عشرة آخرون على الأقل وذلك إثر تفجير قنبلة في دورية للشرطة في حي الصليخ شرقي العاصمة بغداد.

كما جرح مدني في غربي بغداد بعد أن اخطأت قنبلة استهدفت دورية للشرطة هدفها.

وكان قتال ضار قد نشب الإثنين بين القوات الأمريكية ومسلحين في مدينة الرمادي قرب مركز محافظة الأنبار غربي العراق.

وقال مسؤولون امريكيون ان القوات الامريكية صدت هجوما شنه نحو 60 مسلحا بشكل متزامن، وهو رابع هجوم يتعرض له مبنى المحافظة خلال شهر.

واستهدف الهجوم مبنى المحافظة ومركزين امريكيين للمراقبة، واستخدمت فيه صواريخ وسيارات مفخخة وقنابل واسلحة اوتوماتيكية.

إلا أن المهاجمين فشلوا في الوصول إلى المقر الرئيسي للحكومة.

ويقول مراسل بي بي سي إن مدينة الرمادي وما حولها من محافظة الأنبار تظل منطقة خطرة جدا على القوات الأمريكية، وأكثر من نصف قتلى الجيش الأمريكي خلال هذا الشهر قضوا في هذه المنطقة.

ودام الهجوم مدة تسعين دقيقة وهو الثاني الذي يشن بهذه الطريقة في اقل من عشرة ايام ضد مبنى المحافظة في الرمادي.

ولم ترد اي معلومات عن وقوع ضحايا في صفوف الامريكيين او المسلحين خلال هذا الهجوم، واكتفى المسؤولون الامريكيون بالقول ان المسلحين لم ينجحوا في الوصول الى ما يعتقدون انه هدفهم الرئيسي، مبنى محافظة الأنبار.

حواجز

وفي تفاصيل الهجوم كما رواه ناطق باسم الجيش الامريكي ان سيارتين حاولتا اختراق الحواجز والوصول الى مبنى المحافظة في الرمادي، الا ان القوات الامريكية اطلقت النار في الهواء محاولة ايقاف السيارتين، وعندما لم تتوقفا، اطلق عليها النار من رشاش عيار 50، فغيرت السيارتان وجهتهما، وانفجرتا بعد حين على الطريق العام بالقرب من مركز امريكي لحقت به اضرار.

وفي تلك الاثناء، اطلق المسلحون قذائف الهاون على الجنود الامريكيين المتمركزين على سطح المبنى الحكومي، وعلى مركز مراقبة آخر على مقربة من موقع الهجوم.

وحينها، اضاف الناطق ان "دبابة امريكية اطلقت قذيفة من عيار 120 مليمتر على مسجد صغير استعمله اكثر من 15 مسلحا لاطلاق النار باتجاه المبنى الحكومي.

يشار الى ان الهجمات على القوات الامريكية في محافظة الانبار تراجعت خلال شهر مارس/آذار 2006 ثم عادت الى الارتفاع مجددا في شهر ابريل/نيسان.

اشتباكات في الاعظمية

وفي بغداد، نشب قتال في حي الاعظمية صباح الاثنين حين تعرضت دورية عراقية لاطلاق نار من قبل مسلحين.

وقال متحدث عسكري امريكي ان القوات الامريكية توجهت الى حي الاعظمية لتقديم المساندة للقوات العراقية بعد ان تعرضت للهجوم من نحو 50 مسلحا.

واضاف المتحدث الامريكي ان القتال استمر نحو سبع ساعات، وان خمسة مسلحين قتلوا في الهجوم، بينما لم تقع خسائر في صفوف الامريكيين.

جثث في بغداد

على صعيد آخر، قالت وزارة الداخلية العراقية إنه تم العثور على 12 جثة في أماكن مختلفة من بغداد.

ولم ترد أي تفاصيل تتعلق بهوية الضحايا إلا أن مسؤولين قالوا إنهم جميعا قضوا رميا بالرصاص وظهرت آثار التعذيب على البعض منهم.

وكان قد عثر على مئات الجثث في العراق خلال الشهرين الأخيرين في اطار ما يبدو نزاعا طائفيا يدور في العراق منذ تفجير مسجد شيعي في مدينة سامراء.

وكان المسؤولون الأمنيون قد أعلنوا في وقت سابق عن العثور على جثة شقيق سياسي من العرب السنة.

وكان طه المطلق - وهو رجل اعمال- قد اختطف قبل عدة اسابيع ثم عثر على جثته بعد اطلاق الرصاص على رأسه.

وطه شقيق صالح المطلق- زعيم جبهة الحوار الوطني، أحد أحزاب السنة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة