Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 17 أبريل 2006 12:00 GMT
رافسنجاني يستبعد ضربة أمريكية لبلاده

أكد رافسنجاني أن إيران دخلت النادي النووي العالمي ولا رجعة فيه

قال الرئيس الايراني السابق ورئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني علي أكبر هاشمي رافسنجاني، إن الحديث عن ضربة من جانب الولايات المتحدة ضد بلاده هو نوع من المبالغات لأن مثل هذه الخطوة ستكون لها عواقب "خطيرة جدا" حسب قوله.

وأضاف رافسنجاني أنه واثق من أن الدول العربية المجاورة لايران في منطقة الخليج لن تنضم للولايات المتحدة في أي عمل عسكري ضد ايران.

وجاء حديث رافسنجاني أمام البرلمان الكويتي بعد أن بدأ الاثنين زيارة رسمية إلى الكويت ضمن جولته الحالية في المنطقة.

وتأتي الزيارة بعد أيام من إعلان إيران قيامها بتخصيب اليورانيوم. ومن المتوقع أن تركز المحادثات التي يجريها رافسنجاني مع المسؤولين الكويتيين وغيرهم من المسؤولين في دول المنطقة، على البرنامج النووي الإيراني الذي تشعر الكويت بالقلق حياله.

ويقول محمد العجمي، مراسل بي بي سي العربية في الكويت، إن هاشمي رافسنجاني استبق زيارته التي بدأها للكويت بالتأكيد على أن إيران دخلت النادي النووي العالمي ولا رجعة في ذلك، مستبعدا إقرار مجلس الأمن الدولي نهاية الشهر الجاري لقرار يقضي باستخدام القوة ضد بلاده حسب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

غير أن رافسنجاني قال فور وصوله الكويت: "إننا نريد أن نطمئنكم أننا في خدمة منافع المنطقة"، في وقت تتزايد فيه مخاوف الكويتيين والخليجيين بشكل عام من التوجهات النووية الإيرانية وما قد يسفر عنه التوتر بين واشنطن وطهران.

الملف النووي

وأبلغت مصادر كويتية مطلعة بي بي سي أن رافسنجاني سيلتقي أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الاثنين وأن المباحثات الكويتية الإيرانية ستبحث تطورات الملف النووي الإيراني، بما في ذلك احتمالات تعرض إيران لضربة عسكرية، وتداعيات ذلك على دول المنطقة.

ويكتسب ذلك أهمية خاصة في ظل تهديدات لمسؤولين إيرانيين باستهداف المصالح الأمريكية في المنطقة وهو الأمر الذي يعني ضرب دول الخليج التي تتمركز فيها القوات الأمريكية.

وتقول المصادر ذاتها إن الكويتيين سينقلون إلى الإيرانيين قلقهم ودول الخليج من البرنامج النووي الإيراني وتداعياته بما في ذلك قلقهم من أي تسرب إشعاعي من مفاعل بوشهر الواقع على الجانب الآخر من مياه الخليج وما قد يترتب على ذلك من مخاطر بيئية كارثية.

ويقول مراسلنا إنه يبدو أن الإيرانيين لن يتراجعوا عن حقيقة أن بلادهم أصبحت نووية ويجب التعامل معها من هذا المنطلق.

وتعزز طهران هذا التوجه بتصريحات مسؤوليها ومنهم رافسنجاني وبالاستعراض العسكري بما في ذلك الاستعراض المقرر الثلاثاء بالقرب من مرقد الإمام الخوميني الذي سيتضمن عرض أسلحة متطورة للمرة الأولى.

ويقلل المراقبون من تأثير الدور الكويتي والخليجي في حجم التوتر بين واشنطن وطهران خاصة في ظل إصرار كل من الجانبين على موقفه، وبعد أن أدرج الملف النووي الإيراني على جدول أعمال مجلس الأمن الدولي، وهو الأمر الذي جعل دول الخليج العربية تفكر عمليا في كيفية التعامل مع أي تداعيات محتملة للبرنامج النووي الإيراني.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة