Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 13 أبريل 2006 15:08 GMT
البرادعي يجري مباحثات في طهران حول برنامجها النووي
اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


رئيس الوكالة الدولية لدى وصوله العاصمة الايرانية
يسعى البرادعي لإقناع الإيرانيين بوقف تخصيب اليورانيوم

أجرى رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الخميس محادثات في طهران مع مسئولين عن الملف النووي الإيراني، وذلك بهدف حل الأزمة الدولية حول برنامج بلادهم النووي.

وقبل اجتماعه بهم قال البرادعي إنه يأمل في مناقشة شروط بناء الثقة بين الوكالة والحكومة الايرانية، كما يأمل أيضا في أن ينجح في إقناع إيران بالاستجابة الى دعوة مجلس الأمن الدولي بوقف تخصيب اليورانيوم.

في هذه الأثناء رفض الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد مجددا المطالب بوقف برنامج بلاده النووي.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن أحمدي نجاد قوله: "ردنا على الغاضبين بسبب امتلاك إيران الدورة الكاملة للوقود النووي هو: اغضبوا وموتوا بغيظكم."

وأضاف الرئيس الإيراني: "لن نجري محادثات مع أي طرف حول حق الأمة الإيرانية (في تخصيب اليورانيوم) وليس لأحد الحق في التراجع عن ذلك ولو لمثقال ذرة."


وكانت الضغوط الدولية قد تصاعدت على إيران منذ إعلانها الثلاثاء بأنها نجحت في تخصيب اليورانيوم.

هذا ومن المقرر أن يرفع البرادعي تقريره إلى مجلس الأمن بنهاية الشهر الحالي حول ما إذا كانت إيران تنصاع لمطلب المجلس بوقف كافة أنشطتها لتخصيب اليورانيوم بحلول 28 أبريل/نيسان أو مواجهة العزلة الدولية.

وقبل تجديد نجاد للرفض الإيراني، قال البرادعي في طهران إنه يسعى "لتعاون أكثر نشاطا" بين إيران والوكالة الذرية.

وقال إنه يريد أن يبحث "كيفية استجابة إيران" لمطالب المجتمع الدولي بوقفها أنشطة التخصيب واتخاذ "إجراءات لبناء الثقة".

الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد
يقول أحمدي نجاد إن نوايا إيران سلمية

ويقول المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية إن إيران قد تكون في وضع يسمح لها بإنتاج ما يكفي من المواد النووية الانشطارية لصنع قنبلة نووية في غضون ما بين ثلاث وخمس سنوات.

وقد قال نائب المسؤول النووي الإيراني محمد سعيدي إن إيران تنوي الانتقال إلى تخصيب اليورانيوم على نطاق واسع بتشغيل 54 ألف جهاز طرد مركزي، مما يبعث بإشارة عن عزم البلاد على توسيع برنامجها النووي.

وتأتي تصريحات المسؤول الإيراني بعد يوم من إعلان إيران أنها تمكنت من تخصيب اليورانيوم على نطاق محدود لأول مرة، باستخدام 164 جهاز طرد مركزي في منشأة تابعة لها في ناتانز.

دورة الوقود النووي
يتم تنقية اليورانيوم المعدن وإعادة تشكيله في شكل صلب يعرف باسم الكعكة الصفراء
يتم تحويل الكعكة الصفراء إلى غاز بالتسجين لنحو 64 درجة مئوية
يتم تغذية أجهزة طرد مركزي بالغاز حيث يتم فصله ويتم تكرار العملية لحين يتم تخصيب اليورانيوم
يستخدم اليورانيوم المخصب متدن الدرجة في الوقود النووي
يمكن استخدام اليورانيوم عالي التخصيب في صناعة أسلحة نووية

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، قد أعرب الأربعاء عن أمله أن يتمكن البرادعي من إقناع إيران باستئناف المفاوضات.

"لا يساعد بالمرة"

وردا على الإعلان الإيراني الثلاثاء بخصوص التمكن من تخصيب اليورانيوم، قالت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس إنه سيتعين على مجلس الأمن اتخاذ "خطوات قوية" للحفاظ على مصداقية المجتمع الدولي بهذا الخصوص".

ومن جانبه قال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو إنه يشعر "بقلق بالغ"، مضيفا أن التحرك الأخير لإيران "يقوض أكثر الثقة الدولية في النظام ولا يساعد بالمرة".

كما أعربت ألمانيا وفرنسا عن قلقهما، فيما قالت الصين إنها "قلقة بشأن هذا الحدث وللمنحى الذي تتطور إليه الأمور".

غير أن المندوب الصيني لدى الأمم المتحدة، وونج جوانجيا، حث كافة الأطراف على "ممارسة ضبط النفس، والعمل بشكل بناء وعدم القيام بعمل يمكن أن يزيد من خطورة الموقف".

ورغم أن وزير الخارجية الروسية سيرجي لافروف قال إن الخطوة الإيرانية تعد خطوة "في الاتجاه الخطأ"، إلا أنه حذر من تضخيم الموقف، مشددا على معارضة موسكو القوية لأي عمل عسكري ضد إيران.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com