Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 09 أبريل 2006 09:43 GMT
القوات الامريكية تعلن مقتل 8 "مسلحين" في العراق
شاهد واسمع


الرئيس المصري حسني مبارك
مبارك يشبه الوضع في العراق بأنه أقرب إلى حرب أهلية

اعلن الجيش الامريكي في العراق انه قتل ثمانية اشخاص يعتقد انهم مسلحين في غارة تمت في ضواحي بغداد.

وقال الجيش الامريكي ان الاشتباكات اندلعت بعدما حاصرت قواته "منزلا يستعمل كقاعدة لشن هجمات".

اضاف انه عثر على اسلحة وذخائر في المنزل بعد اندلاع الاشتباكات.

وفي حوادث اخرى، قتل ثلاثة اشخاص على الاقل لدى انفجار عبوات ناسفة في بغداد.

تحذير مبارك

وكان الرئيس المصري حسني مبارك حذر من أن العنف في العراق وصل حد الحرب الأهلية التي قد تمتد خارج الحدود العراقية.

وقال مبارك، في مقابلة مع قناة العربية الفضائية، إن انسحاب القوات الأمريكية من العراق من شانه أن يؤدي إلى تفاقم الأوضاع.

وأضاف الرئيس المصري قائلا إن النفوذ الإيراني بين الأغلبية الشيعية في العراق يزيد الأمور تعقيدا إذ أن ولاء الشيعة لإيران في أغلب الأوقات يفوق ولائهم لوطنهم على حد تعبير الرئيس المصري.

وقال الأمين العام للجامعة العربية، عمرو موسى، إن تقييم مبارك للوضع في العراق تقييم سليم، وإن ما يحدث في الأراضي العراقية يمثل تمهيدا لنشر الفوضى في الشرق الأوسط.

من ناحية أخرى، أعرب وكيل وزارة الداخلية العراقية حسين علي كمال للبي بي سي عن اعتقاده بان بلاده تعاني من وطأة الحرب الأهلية منذ عام على الأقل، وهذا هو أول تصريح يعترف فيه مسئول حكومي عراقي بأن حربا أهلية تدور في العراق.

شخص يبكي على نعش أحد أقاربه بعد تفجير مسجد النجف

في غضون ذلك، اعلنت مصادر في الشرطة العراقية أن ستة اشخاص قتلوا وجرح 21 آخرون في انفجار قرب مسجد شيعي في بلدة المسيب جنوبي بغداد.

ويأتي ذلك بعد أقل من 24 ساعة على هجوم نفذه ثلاثة انتحاريين في مسجد براثا وأدى إلى مقتل ما يزيد عن 90 شخصا.

وقد صدرت دعوات بالتزام الهدوء والتروي بعد هجوم الأمس، أبرزها من السفير الأمريكي في البلاد ومن الزعيم الشيعي عبد العزيز الحكيم.

دعوات لضبط النفس

وقد وجه عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق دعوة إلى العراقيين للتروي في أعقاب الهجوم الانتحاري الذي أصاب مسجدا شيعيا يوم الجمعة.

وجاء كلامه أمام حشد من آلاف المناصرين الذين تجمعوا خارج مكتبه وسط بغداد.

وقال الحكيم إن الهدف وراء التفجير هو تعطيل الجهود الرامية إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية في البلاد.

وأضاف أن على جميع العراقيين، بمن فيهم السنة، العمل سوية من أجل الحفاظ على وحدة البلاد.

كما دعا السفير الأمريكي في العراق زلماي خليلزاد العراقيين جميعا إلى ضبط النفس وعدم الانجرار إلى أعمال عنف طائفي بعد التفجير الذي أدى إلى مقتل ما يزيد عن 90 شخصا.

وافادت الشرطة ان الهجوم كان عبارة عن ثلاثة انفجارات متتالية وقعت بينما كان المصلون يغادرون مسجد براثا، الذي يعتبر من اهم المساجد الشيعية في العاصمة العراقية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة