Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 26 مارس 2006 13:53 GMT
عباس يحذر حماس من أنه سيتدخل اذا تطلب الأمر



تغطية مفصلة:



أوضح عباس أنه سيمارس "صلاحياته وسلطاته" حينما وحيثما تقتضي الضرورة

قال محمود عباس، رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية السبت إنه مستعد للتدخل إذا ألحقت الحكومة المقبلة بقيادة حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) ضررا بمصالح الشعب الفلسطيني.

وأوضح عباس في خطاب إلى رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف، إسماعيل هنية، أنه لن يمنع حماس من تقديم تشكيلتها المقترحة إلى البرلمان ولكنه سيمارس ما وصفها بصلاحياته وسلطاته حينما وحيثما تقتضي الضرورة.

وقال عباس في خطابه: "ما أن تتولى حكومتك مهامها فإني أطلب منك مجددا إجراء التصحيحات الضرورية لبرنامجك."

وأضاف: "اختيار الديموقراطية لا يعني رفض الالتزامات القانونية والسياسية للسلطة الوطنية الفلسطينية ولمنظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني".

هنية يهون من احتمالات الخلاف

ومن جهته هون إسماعيل هنية من احتمالات دخول حماس في مواجهة مع عباس.

وقال: "سنحل جميع الخلافات السياسية بين الرئاسة ومجلس الوزراء من خلال الحوار والتعاون والتفاهم. نحن لا نسعى لخلق أزمة دستورية."

وكان عباس قد طالب حماس بالاعتراف بإسرائيل وباحترام الاتفاقات والالتزامات السابقة التي أبرمتها السلطة مع إسرائيل، وقال إنه يأسف لإخفاق الحركة في تحقيق ذلك حتى الآن.

وقال عباس يوم الجمعة ان بامكانه الدخول في محادثات سلام مع اسرائيل دون اشراك حماس في ذلك.

يواصل وفد حماس برئاسة خالد مشعل زيارته للكويت

وقال متحدث باسم حماس، سامي أبو زهري، إن من الخطأ افتراض أن سياسات الحركة ستؤذي الفلسطينيين.

وكانت اسرائيل قد قالت انها لن تتعامل مع حكومة فلسطينية تشكلها حماس.

حماس في الكويت

وفي ذات الوقت، يواصل وفد حركة حماس برئاسة خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي للحركة، زيارته للكويت، حيث عقد لقاءات مع الحركة الدستورية للإخوان المسلمين.

وفي وقت سابق من اليوم استقبل أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد، وفد حماس، كما التقى الوفد برئيس البرلمان الكويتي، جاسم الخرافي، وعدد من المسؤولين الكويتيين.

ودار الحوار في مجمله عما تحتاجه حماس وحكومتها الفلسطينية القادمة من دعم مادي وسياسي كويتي.

الحكومة الجديدة

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن إسماعيل هنية قوله يوم السبت إن أعضاء الحكومة الفلسطينية الجديدة التي تقودها حماس سيؤدون اليمين يوم الأربعاء في أعقاب تصديق المجلس التشريعي الفلسطيني على تشكيلها.

وأضاف هنية أنه ستعقد جلسة خاصة يوم الأربعاء على أقصى تقدير كي تؤدي الحكومة اليمين أمام محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية.

وسينعقد المجلس يوم الاثنين للتصويت بالثقة في الحكومة المؤلفة من 24 عضوا.

ويعد فوز الحكومة بالثقة أمرا في حكم المؤكد، إذ تتمتع حماس بأغلبية في المجلس بعد فوزها في الانتخابات العامة التي أجريت في يناير / كانون الثاني الماضي.

وفي الوقت الذي يدرس فيه المجلس التشريعي قائمة الوزراء التي قدمتها حماس، أعلن طناس أبو عيطة، وزير السياحة المدرج في قائمة حماس عن بيت لحم، انسحابه من التشكيلة الحكومية.

وطناس أحد المستقلين القلائل والمسيحي الوحيد في التشكيلة الوزارية التي اقترحتها حماس.

ولم يقدم طناس سببا، لكن تقارير تفيد بأنه تعرض لضغوط محلية ودولية بقيادة الولايات المتحدة.

وقال فرهد أسد، المتحدث باسم حماس في الضفة الغربية: "نحن نبحث الآن عن مسيحي آخر ليحل محله."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة