Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 15 مارس 2006 08:35 GMT
استئناف محاكمة صدام والعثور على عشرات الجثث

أحداث العنف التي شهدها العراق الأحد خلفت مقتل 50 شخصا وإصابة 90 آخرين

استؤنفت الاربعاء في العاصمة العراقية بغداد محاكمة الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين وسبعة متهمين آخرين.

وقد بدأ برزان التكريتي الأخ غير الشقيق لصدام حسين ورئيس جهاز الاستخبارات السابق بالإدلاء بشهادته أمام المحكمة.

ويحاكم الثمانية بتهمة قتل 148 من سكان بلدة الدجيل الشيعية بعد محاولة لاغتيال صدام حسين عام 1982.

ولم يحضر صدام حسين الذي لم يدل بعد بشهادته جلسة المحاكمة.

هذا وكانت السلطات العراقية قد عثرت على عشرات الجثث في موقعين شهدا وقوع مجازر جماعية، ووصل عدد الجثث التي تم العثور عليها في الأربع والعشرين ساعة الماضية الى أكثر من 80 جثة.

وأعلنت قوات الأمن العراقية أنها عثرت على 15 جثة في حافلة مهجورة بالمنطقة الخضراء غربي العاصمة بغداد.

وكانت الجثث مقيدة الأيدي والأرجل كما بدت عليها آثار التعذيب.

وبعد ساعات قليلة، عثر أفراد الأمن العراقي على 27 جثة مقيدة ومعصبة الأعين مدفونة في إحدى الضواحي الواقعة جنوب شرقي العاصمة.

وقد أسفرت أعمال العنف الأحد الماضي عن مقتل 50 شخصا وإصابة 90 آخرين في انفجارات نجمت عن ثلاث سيارات ملغومة يبدو أنها انفجرت خلال فترة متزامنة في مدينة الصدر.

من ناحية أخرى نقلت وكالة رويترز للأنباء عن الجنرال جون أبي زيد قائد قوات المنطقة الوسطى في الجيش الأمريكي قوله إنه لا يستبعد إبقاء الولايات المتحدة على قواعد عسكرية أمريكية في العراق بعد سحب قواتها منه.

وقالت رويترز إن أبي زيد الذي كان يتحدث الثلاثاء أمام لجنة المخصصات في مجلس النواب الأمريكي برر ذلك بالحاجة إلى دعم المعتدلين ضد المتطرفين في المنطقة، ولحماية تدفق النفط.

وأكد أبي زيد أن هذه السياسة ستوضع بالتنسيق مع حكومة عراقية وطنية وموحدة في حال تم تشكيلها.

وحول الأحداث الدامية في العراق دعا الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر الإثنين إلى الهدوء وقال إنه سيطلب من قوات جيش المهدي التابعة له عدم الرد على الهجمات.

منطقة سنية

وعثر على جثث المنطقة الخضراء ذات الأغلبية السنية في حافلة صغيرة على الطريق الرئيسية الرابطة بين العامرية والغزالية غربي العاصمة بغداد.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية الرائد فلاح المحمداوي إن الجثث كانت لرجال يبلغون من العمر ما بين 25 و40 عاما وإن أصحابها أصيبوا بطلقات نارية في الرأس والصدر.

ولم يتم الكشف عن هويات أصحاب الجثث، إلا أن الشرطة ذكرت أن أحدهم كان يحمل وثائق هوية تثبت أنه طالب سني في الثانية والعشرين من العمر.

أما المجموعة الثانية من الجثث فتم العثور عليها عند منتصف النهار في مقبرة جماعية بأرض مهجورة في منطقة الكمالية ذات الأغلبية الشيعية.

ولم يتم الكشف عن هويات أصحابها أيضا، إلا أن الشرطة العراقية ذكرت أن أصحابها ينتمون للأقلية السنية.

وقال الرائد فلاح المحمداوي إنه تم العثور على أكثر من 40 جثة أخرى في مناطق بالقرب من العاصمة بغداد في الأربع والعشرين ساعة الماضية.

ويوجد من بينها جثث لأربعة علقوا على أعمدة الإنارة في مدينة الصدر. وقد شهد العراق اندلاع موجة من أعمال العنف الطائفي منذ أن حادث الهجوم على مرقدي الإمامين الهادي والعسكري في مدينة سامراء الشهر الماضي.

اجتماع البرلمان

من ناحية أخرى بدأت فعاليات سياسية كردية وشيعية وسنية في إجراء مباحثات مكثفة تمهيدا للجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني العراقي (البرلمان) الخميس.

وكانت الجلسة الإفتتاحية للبرلمان الذي تم انتخابه في شهر ديسمبر/كانون الأول قد تأجلت بسبب نشوب خلافات حول تشكيل الحكومة العراقية.

ومن الأسباب الرئيسية لتعثر جهود تشكيل الحكومة الاقتراح المثير للجدل الذي تقدم به الشيعة لتسمية ابراهيم الجعفري الذي يعتبره كثير من الأكراد والسنة مكرسا للطائفية رئيسا للوزراء.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة