Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 12 مارس 2006 16:40 GMT
مقتل وجرح العشرات في انفجارات في بغداد

سيارات محترقة وأشخاص في حي مدينة الصدر في بغداد 12-3-2006
البحث عن رفات الضحايا في التفجير الذي وقع اليوم في سوق في حي مدينة الصدر

قتل ما لا يقل عن خمسة وثلاثين شخصا وأصيب اثنان وتسعون شخصا بجروح بانفجارات نجمت عن ثلاث سيارات ملغومة يبدو أنها افنجرت خلال فترة متزامنة في حي "مدينة الصدر" الواقع شرق بغداد.

ويعتبر حي "مدينة الصدر" معقلا لأنصار الزعيم الشيعي الشاب "مقتدى الصدر" الذي يتزعم المليشيا المسماة "جيش المهدي". وقلما وقعت أحداث عنف في هذه المنطقة في السنوات الأخيرة.

وقبل ساعات من بدء محاكمة صدام حسين، وقعت هجمات متفرقة في العراق أدت إلى مقتل عشرة أشخاص على الأقل.

فقد قُتل ستة أشخاص بانفجار عبوة كانت مزروعة على طرف الطريق في أحد شوارع بغداد. ووقع الحادث قرب قافلة عسكرية أمريكية.

وكذلك هاجم مسلحون بقذائف الهاون والأسلحة الرشاشة حيّا في وسط بغداد قرب "الجامعة المستنصرية"، مستهدفين دورية عسكرية عراقية.

وفي ضاحية بغداد الجنوبية الشرقية عثرت الشرطة على جثث خمسة أشخاص وقد بدت عليها آثار تعذيب وكانت أعين أصحابها معصوبة وأياديهم مكبلة.

كما عثر على جثث ثلاثة مدنيين آخرين قتلى بالرصاص داخل إحدى السيارات في المدينة.

الوضع السياسي

وعلى صعيد المباحثات الخاصة بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة أعلن الرئيس العراقي المؤقت جلال طالباني تقديم موعد الجلسة الأولى للبرلمان والتي كانت مقررة في التاسع عشر من الشهر الجاري لتصبح في السادس عشر منه، وذلك للتحضير لمناسبة "أربعينية الحسين"، وهي مناسبة احتفالية لدى المسلمين الشيعة.

وجاء إعلان طالباني بعد اجتماع دام تسعين دقيقة مع السفير الأمريكي لدى العراق "زلماي خليل زاد".

عبد الكاظم رويد مسؤول فرع حزب البعث العراقي المنحل في الدجيل أمام المحكمة
عبد الكاظم رويد أحد مسؤولي البعث المنحل في الدجيل نفى التهم الموجهة إليه

وبحث "طالباني" مع "زاد" و"عبد العزيز الحكيم" رئيس "المجلس الأعلى للثورة الإسلامية" وأحد الأحزاب الرئيسية في الائتلاف الشيعي الحاكم في العراق سبل التغلب على الخلافات التي تعترض سبيل تشكيل حكومة عراقية جديدة.

وستكون جلسة البرلمان العراقي الجديد الأولى منذ انتخابات نهاية العام الماضي.

ونقلت "أسوشيتد برس" عن خليل زاد قوله "إن هناك ضرورة لتأسيس حكومة دائمة بسرعة بسبب محاولات الإرهابيين لإثارة صراع طائفي".

ووصف طالباني اجتماع اليوم بأنه "مثمر" وقال إن زعماء الأحزاب سوف يواصلون مفاوضاتهم يوميا حتى موعد انعقاد جلسة البرلمان الأولى.

وقال زاد "إنه سيبقى متواجدا للمشاركة في المفاوضات في أي مرحلة من مراحلها".

كما التقى طالباني برئيس الوزراء العراقي المعين ابراهيم الجعفري، الذي قال في المؤتمر الصحفي الذي أعقب لقاءهما إنه لم يتم بحث مسألة تعيينه وإنه لن يتخلى عن منصبه الموكل إليه.

محاكمة صدام وأعوانه

هذا وقد انتهت اليوم الجلسة الخامسة عشرة في سلسلة جلسات محاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وعدد من معاونين في قضية أحداث الدجيل عام 1982.

جلال طالباني وابراهيم الجعفري في بغداد في 12-3-2006
لقاء طالباني والجعفري ورؤساء الأحزاب الأخرى كان الأبرز منذ تفجير مرقد سامراء

وقد أدلى ثلاثة من معاوني الرئيس العراقي السابق بشهاداتهم حول التهم المنسوبة إليهم في الجلسة التي بدأت هذا الصباح، بعضهم أدلى بشهادته للمرة الأولى.

وقد استمعت المحكمة إلى إفادة ثلاثة مسؤولـين سابقـين في قيادة فرع حزب البعث العراقي المُنحل في الدجيل هم "مزهر عبد الله الرويد" و"علي دايم علي" و"عبد الكاظم رويد"، في قضية الدجيل التي قتل خلالها اكثر من 140 شخصا على خلفية محاولة اغتيال تعرض لها صدام حسين عام 1982.

وقال الرويد أمام المحكمة: " أقسم بالله أنني لم أتسبب في إيذاء أي شخص"، مضيفا أنه لم يكن موجودا في بلدة "الدجيل" يوم 8 يونيو/ حزيران.

كما أضاف أن بعض أقواله السابقة المدونة في جلسات الاستماع السابقة ليست صحيحة وأنه وقع نسخة التقرير دون قراءتها.

وسمح القاضي بعد ذلك لممثلي الإدعاء العام باستجواب الرويد.

وبدوره نفى علي دايم علي أي دور له في أحداث الدجيل، كما نفى المتهم الثالث التهم الموجهة إليه.

ومن المقرر أن تستأنف المحاكمة يوم غد الإثنين حيث سيدلي الرئيس العراقي السابق صدام حسين بشهادته وسوف يتم الاستماع لمزيد من شهادات جهة الدفاع.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة