Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 12 مارس 2006 08:05 GMT
الادعاء يبدأ يستجوب صدام ومعاونيه

علي دايم علي
علي دايم علي مسؤول سابق في حزب البعث عن مدينة الدجيل، استجوب في جلسة اليوم

شرع المتهمون من معاوني الرئيس العراقي السابق صدام حسين في الإدلاء بشهاداتهم حول الدور المنسوب إليهم في قضية أحداث الدجيل عام 1982.

وكانت الجلسة الخامسة عشر في سلسلة جلسات المحاكمة قد استؤنفت صباح الاحد في بغداد.

وقد استمعت المحكمة إلى إفادة مسؤولين سابقين في حزب البعث المُنحل هما مزهر عبد الله الرويد وعلي دايم علي، في قضية الدجيل التي قتل خلالها اكثر من 140 شخصا على خلفية محاولة اغتيال تعرض لها صدام حسين عام 1982.

وخلال جلسة المحاكمة السابقة منذ نحو اسبوعين، فاجأ صدام حسين المحكمة حين قال ان مسؤولية ما جرى في الدجيل يتحملها وحده، ولكنه أشار الى أن أي جرائم لم ترتكب وأن الذين قتلوا حوكموا وفق القوانين التي كانت متبعة حينها.

وجاء كلام صدام بعدما عرض الإدعاء في وثائق جديدة قال إنها تدين المتهمين في قضية الدجيل، إلا أن الرئيس المخلوع أبدى حينها اعتراضا على الطريقة التي عرض فيها الادعاء احدى الوثائق، وأقر القاضي اعتراضه.

وكان المدعي العام قد قدم إلى المحكمة "مذكرة" يأمر فيها صدام حسين باعدام 148 شخصا من العراقيين الشيعة في أعقاب محاولة لاغتياله جرت في الدجيل عام 1982.

وقد استمعت المحكمة حتى الآن الى أقوال 26 شاهدا، وينفي المتهمون الثمانية جميع التهم.

أحداث أمنية

على صعيد آخر، وقبل ساعات قليلة على بدء محاكمة صدام حسين، وقعت هجمات متفرقة في العراق أدت إلى مقتل عشرة أشخاص على الأقل.

فقد قُتل ستة أشخاص في انفجار عبوة كانت مزروعة على طرف الطريق ي أجد شوارع بغداد.

وكذلك هاجم مسلحون بقذائف الهاون والاسلحة الرشاشة حيّا في وسط بغداد قرب الجامعة المستنصرية، مستهدفين دورية عسكرية عراقية.

كما وقعت هجمات متفرقة بقذائف الهاون وأحداث أمنية أخرى.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة