Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 05 مارس 2006 19:44 GMT
ايران تتأرجح بين الدبلوماسية ومجلس الامن


وسام الصايغ
بي بي سي - فيينا

الرئيس الايراني اكد مرارا اصرار بلاده على توليد الطاقة النووية لاغراض سلمية

تبدأ مرحلة جديدة من الازمة النووية الايرانية مع اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا الاثنين لدرس امكانية إحالة الملف النووي، جزئيا أو كليا، إلى مجلس الأمن الدولي الأمر الذي قد يؤدي الى فرض عقوبات دولية على طهران.

وعشية الاجتماع لا يزال كل طرف من الأطراف المعنية عند موقفه من هذه الأزمة، على الرغم من اللقاء الذي جمع ممثلين عن إيران والترويكا الأوروبية، ألمانيا وبريطانيا وفرنسا، قبل ثلاثة أيام من اجتماع الوكالة الدولية بناء على طلب طهران، غير ان هذا الاجتماع لم يحرز اي تقدم.

وكانت ايران قد بدأت جولة جديدة من المحادثات مع كل من روسيا واليابان للتوصل الى تسوية بشأن اقتراح روسي بتخصيب اليورانيوم على الأراضي الروسية، الأمر الذي وصفه بعض المراقبين بمحاولة كسب الوقت وتجنب إحالة الملف النووي الايراني الى مجلس الامن الدولي.

وكانت ايران قد استأنفت تخصيب اليورانيوم، بعد ما كانت قد علقته طوعا أثناء المحادثات التي كانت تجريها مع الدول الأوروبية الثلاث، كما الغت عمليات التفتيش المفاجئة لمفتشي الوكالة الدولية بعد ما قرر مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فبراير/شباط الماضي احالتها الى مجلس الامن.

واشار تقرير رفعه محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية في 27 فبراير شباط الماضي، الى ان ايران بدأت بتوسيع عمليات تخصيب اليورانيوم عبر استخدام عشرة اجهزة طرد مركزي. ولفت التقرير الى ان الوكالة الدولية لا تستطيع ان تجزم اذا ما كان البرنامج الايراني النووي سلميا أم عسكريا.

لاريجاني حذر من تخصيب اليورانيوم على نطاق واسع
محادثات روسيا واليابان

ويرى الصحفي العربي المقيم في فيينا مصطفى عبد الله ان محادثات ايران مع روسيا واليابان خففت من وطأة اي قرار قد يصدر عن المجلس.

وقال لبي بي سي العربية إنه يتوقع ان يطالب المجلس في بيان له ايران بالاستمرار في التعاون ووقف الانشطة التي تتعلق بتخصيب اليورانيوم، وان تستمر في التفاوض مع روسيا واليابان من اجل التوصل لاتفاق نهائي بشأن الاقتراح الروسي.

واستبعد عبد الله ان يحيل مجلس المحافظين الملف النووي الايراني كلية الى مجلس الامن الدولي تمهيدا لفرض عقوبات.

لكن بعض المحللين يرون ان الخيار الروسي بالنسبة لايران ليس مخرجا نهائيا من الأزمة اذ انه سيحد من هامش المناورة لديها.

ويقول حسن حمادة المحلل السياسي المختص بالشؤون الايرانية لبي بي سي العربية ان ايران تركت الورقة الروسية كخيار اخير بعدما تأكدت من ان الولايات المتحدة ودول اوروبا الغربية مصرة بالفعل على منع قيام اي تجربة نووية ايرانية.

ويضيف أن ذلك سيضع طهران امام خيار صعب "فهي لا يمكن ان تكسب امنها الدولي من دون ان تخسر حريتها، وذلك يعني انها ستصبح تحت العباءة الروسية."

ويقول ان اي اتفاق يتوصل اليه الجانبين الروسي والايراني "سيكون سلاحا ذو حدين على الساحة الدولية ، اذ ان عدم احالة الملف النووي الايراني الى مجلس الأمن سيعد ضربة كبيرة للغرب واستراتيجية الولايات المتحدة من جهة، وتطويعا لايران بواسطة روسيا من جهة ثانية."

مواقف الأطراف المعنية

ويقسم حمادة مواقف الأطراف الضالعة في الأزمة الايرانية الى ما يلي:

* الولايات المتحدة: تريد واشنطن اخضاع ايران بشكل كامل وفقا لشروطها غير ان الثغرة الروسية افشلت ذلك.

* الصين: فاجأ موقف بكين المنتقد للاتفاق المبدئي الايراني الروسي جميع المراقبين، غير انه من المعروف ان الملف النووي الايراني مرتبط بروسيا بشكل اساسي، والصين تعلم ان موقفها هذا لن يؤثر على الموقف الروسي، وانما الهدف منه ارضاء الولايات المتحدة من دون اغضاب روسيا وايران بالفعل.

* الدول الاوروبية: لا يمكن ان يحدث اي خلاف ما بين الدول الاوروبية الثلاث اي المانيا وبريطانيا وفرنسا من جهة والولايات المتحدة من جهة ثانية، والسبب في ذلك ان مواقف الدول الأوروبية هذه ليست وليدة اليوم بل هي نتيجة اتفاقيات وقعت في السنوات الماضية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة تنص على التطابق الكامل في مقاربة الامور الدولية الاساسية وفي مقدمتها موضوع الارهاب والانتشار النووي والازمات الاقليمية.

يذكر أن الاجتماع الاخير لمجلس المحافظين في الرابع من شباط/فبراير الماضي دعا ايران الى اعادة استئناف "التعليق التام والمستداٍٍٍٍٍٍٍم لجميع الانشطة المتعلقة بالاثراء وانشطة اعادة المعالجة بما في ذلك البحوث التطويرية على ان تتحقق منه الوكالة كما دعاها الى اعادة النظر في بناء مفاعل بحثي مهدأ بالماء الثقيل اضافة الى الاسراع بالتصديق على البروتوكول الاضافي وتنفيذه تنفيذا كاملا.

وطالب مدير الوكالة ان يخطر مجلس الامن بجميع تقارير وقرارات الوكالة وان يقدم تقريرا عن تنفيذ هذا القرار والقرارات السابقة الى دورة مجلس المحافظين العادية التالية من اجل النظر فيه وان يحيل بعد ذلك فورا الى مجلس الامن ذلك التقرير جنبا الى جنب مع اي قرار يصدره مجلس المحافظين في جلسة السادس من مارس/آذار.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة