Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 18 فبراير 2006 20:38 GMT
وقف أمين الأمن العام الليبي وتحويله للتحقيق
انقر هنا لتنتقل الى صفحة خاصة بأزمة الرسوم الكاريكاتيرية






اقرأ أيضا



سيارة تحترق خارج القنصلية الإيطالية في بنغازي
القنصلية أولى المصالح الإيطالية التي تتعرض للاستهداف

قالت الشرطة الليبية إن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب آخرون في مصادمات وقعت خلال مظاهرة خارج مبنى القنصلية الايطالية في ليبيا الجمعة.

وأفاد مراسلنا في ليبيا صالح سرار بأنه أعلن عن إيقاف أمين الأمن العام (وزيرالداخلية) عن العمل وإحالته للتحقيق.

وتصدت شرطة مكافحة الشغب لمئات المتظاهرين لدى محاولتهم اقتحام القنصلية الايطالية في بنغازي، في أحدث مسيرات الاحتجاج ضد الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للاسلام.

وقد سارعت الحكومة الليبية إلى إدانة الهجوم على القنصلية.

وكانت الحشود غاضبة من التصريحات الاخيرة للوزير الايطالي روبرتو كالدروللي الذي قال إنه سيرتدي قميصا يحمل الصور المثيرة للجدل.

الوزير الإيطالي المنتمي لرابطة الشمال روبرتو كالدروللي
أشعلت تصريحات كالدروللي شرارة العنف في ليبيا

غير أن الوزير الذي ينتمي إلى حزب رابطة الشمال المناهض للمهاجرين، استقال بعد تصاعد الضغوط عليه، ومطالبة رئيس الوزراء الايطالي سلفيو بيرلسكوني باستقالته.

وقال مسؤول في القنصلية الإيطالية إن الشرطة الليبية استخدمت قنابل الغاز وأطلقت الرصاص، لكنها عجزت عن السيطرة على المتظاهرين الذين بلغ عددهم حوالي 1000 شخص.

وأشعل المتظاهرون النار في مبنى القنصلية بعد اقتحام بوابتها الخارجية، وعرض التلفزيون الليبي صور إطفائيين يحاولون إخماد ألسنة النار.

وقذف المحتجون البناية بالحجارة وأصيبت السيارات المتوقفة في المكان بأضرار كبيرة.

وعرض التلفزيون الحكومي صورا لسيارات الاسعاف وهي تنقل مصابين أو قتلى من موقع المظاهرة.

وقال المسؤولون الليبيون إن هناك 11 إصابة، بينهم بعض القتلى، واضافوا انهم يأسفون للاصابات وحملوا مسؤوليتها "لمجموعة صغيرة غير مسؤولة ولا تمثل الشعب الليبي".

احتجاجات عنيفة

وكان بيرلوسكوني يتنقل في إيطاليا في إطار حملته الانتخابية حين اضطر للعودة إلى روما لتنسيق رد على التظاهرات.

احتجاجات في بيشاور بباكستان
شهد العالم احتجاجات عنيفة على الرسوم

وقال للإذاعة الإيطالية إن سياسة الحكومة الإيطالية تقضي ياحترام الدين الإسلامي.

يذكر ان الوزير الايطالي الذي أشعل بسلوكه شرارة الاحتجاجات في ليبيا، روبرتو كالدرولي، هو عضو في حزب الرابطة الشمالية المعادي للهجرة، وهو أيضا وزير بلا حقيبة لشؤون الإصلاح الإداري.

وقد قال كالدرولي في وقت سابق إن "الأوان قد آن لنضع حدا لهذه القصة أنه ينبغي علينا أن نتحاور مع هؤلاء الناس."

يذكر ان أعمال العنف قد اندلعت في أنحاء كثيرة من العالم احتجاجا على نشر رسوم كاريكاتيرية تصور النبي محمد بشكل يسيء اليه في صحيفة يلاندز بوستين.

وأدى اعادة نشر الرسوم في صحف أوروبية الى تأجيج نار الاحتجاجات.

وقد أغلقت الدنمارك الجمعة سفارتها في اسلام أباد بشكل مؤقت بعد ايام من أعمال العنف في باكستان.

وتبقى السفارات الدنماركية في ايران ولبنان وسورية واندونيسيا مغلقة بشكل مؤقت.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة