Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 24 يوليو 2005 19:25 GMT
زلزال قوي يضرب جزر نيكوبار الهندية
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


اعلن المركز الجيولوجي الامريكي اليوم الاحد في بيان ان زلزالا بقوة سبع درجات ضرب جزر نيكوبار قبالة الشواطىء الهندية عند الساعة الثالثة و42 دقيقة بتوقيت جرينيتش.

وتحدث المركز في بيانه عن زلزال "كبير" طاول جزر نيكوبار الواقعة على بعد حوالى 450 كلم من بندا اتشيه، في جزيرة سومطرة الاندونيسية القريبة من مركز الزلزال الذي وقع في 26 ديسمبر/ كانون الاول الماضي وتسبب بموجات المد البحري العملاقة في نهاية عام 2004.

واضاف المركز ان " اي معلومات تفيد عن اضرار او ضحايا لم تصدر بعد، ولكن نظرا الى موقع الزلزال وقوته يمكن ان يكون قد احدث اضرارا". من جهتها، اعلنت الهند انها لا تواجه تهديدا من حصول تسونامي اثر الزلزال والذي ضرب اليوم قرب جزر نيكوبار الهندية.

الهند تدعو الى تجنب الذعر

وقال وزير العلوم الهندي كابيل سيبال: "ليس هناك ما يدعو الى القلق حاليا، ونحن نستمر بعمليات المراقبة ولم تسجل اي حركة ارتفاع في مستوى البحر، لذلك، لا يجب ان تسود حالة من الذعر".

واضاف الوزير ان "المعلومة الاخيرة التي وصلت من السلطات البحرية في بورت بلير (عاصمة ارخبيل نيكوبار واندمان) هي ان لا اشارات تدل الى اي نشاط للبحر يدعو الى القلق"، ويعني ذلك حسب تعبير الوزير ان "الحالة الميدانية لا تقضي باعلان حالة انذار من خطر حدوث تسونامي".

وقال مسؤول بالشرطة لوكالة رويترز للانباء ان "الناس شعروا بالزلزال في جميع جزر اندامان ونيكوبار"، وكان المسؤول يشير الى الارخبيل النائي الذي يضم نحو 550 جزيرة على ساحل الهند الشرقي الذي خربته موجات المد العملاقة التي ضربت المنطقة في العام الماضي.

وفي العاصمة بورت بلير فر مئات السكان من منازلهم وسط حالة من الذعر وهرعوا الى اماكن مرتفعة.

لكن كبير المديرين الاتحاديين في الارخبيل قال ان جزر اندامان ونيكوبار لا تواجه خطر حدوث موجات مد عقب الزلزال الذي ضرب المنطقة.

وقال كبير المديرين الاتحاديين رام كابسي لرويترز: "تلقينا تقارير من جميع الجزر المأهولة من خلال الشرطة، ولم تقع اي خسائر او اضرار لم يكن هناك اي تحذير من حدوث موجات مد".

وتقع جزر اندامان ونيكوبار فوق خط صدع تحت البحر يمتد صوب الجنوب الى اندونيسيا.

وتعرضت سلسلة الجزر لمئات التوابع عقب زلزال قوي تحت الماء تسبب في حدوث موجات المد العاتية في ديسمبر كانون الاول.

تايلند انذرت ثم تراجعت

في المقابل، اطلقت تايلاند، فور وقوع الزلزال، انذارا من حصول تسونامي في اقاليمها الجنوبية، زلكنها سحبت الانذار بعد نحو ساعة. بحسب ما اعلن. وكان مدير مركز الانذار من الكوارث الطبيعية في بانكوك قد اعلن في رسالة طارئة عبر التلفزيون ان "هناك خطرا من حصول تسونامي واذا حدث فعلا فانه سيطاول جزر فوكيت وفانغ نغا وكرابي ورانونغ وساتون وترانغ".

وكانت منطقة جزيرة فوكيت السياحية تعرضت بقوة في 26 كانون الاول/ديسمبر الماضي لموجات تسونامي على غرار الجزر المجاورة لها. وفي سريلانكا، سجلت ارتدادت صغيرة أحس بها السكان اثر الزلزال الذي ضرب قبالة شواطىء الهند، لكن سلطات سريلانكا قالت ان لا وجود لخطر حصول تسونامي.

وقال رئيس دائرة الاحوال الجوية في سريلانكا ان لا "حاجة لاطلاق انذار من حصول تسونامي".

واضاف: "لقد تحققنا مع المركز الاميركي- المحيط الهادىء الذي اكد ان لا شيء يدعو الى القلق".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة