Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 02 يناير 2006 15:27 GMT
خاطفون يمنيون يهددون بقتل رهائن إيطاليين
ملف اليمن


تمرد الحوثيين
 



اقرأ أيضا


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


قوات يمنية
قال رئيس الوزراء أن اليمن لن يتفاوض مع محتجزي الرهائن

هدد أحد الخاطفين اليمنيين الذين يحتجزون خمسة سائحين إيطاليين رهائن اليوم الإثنين بقتلهم إذا هاجمت القوات الحكومية مخبأهم.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن أحد الخاطفين قوله: "نحن ننذر الحكومتين الإيطالية واليمنية بقتلهم إذا استخدمتا القوة."

وكان رئيس الوزراء اليمني، عبد القادر باجمال، قد أعلن في وقت سابق من اليوم أن اليمن لن يتفاوض مع رجال القبائل الذين يحتجزون الرهائن الإيطاليين، وأنه أرسل قوات من الجيش لزيادة الضغوط عليهم. وقال إن "القوات تحاصر الخاطفين الآن".

وقد أفادت تقارير يمنية بأن الخاطفين، وهم أفراد من قبيلة آل زيدي يطالبون بإطلاق سراح ثمانية من أفراد القبيلة سجنوا بتهم جنائية، أطلقوا سراح ثلاث نساء لكنهن رفضن العودة ما لم يتم الإفراج عن الرجلين اللذين كانا بصحبتهن.

تعهدات

وجاء الإعلان عن خطف السائحين الإيطاليين بعد ساعات من تعهد الرئيس اليمني، علي عبد الله صالح، بالقضاء على عمليات الخطف في اليمن، وبعد يوم من إطلاق سراح خمسة رهائن ألمان أفرج عنهم خاطفوهم من رجال القبائل دون أن يمسهم أذى عقب احتجازهم ثلاثة أيام.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن باجمال قوله: "قوات الجيش والأمن تحاصر خاطفي السائحين الإيطاليين تماما الآن لإجبارهم على تحرير الرهائن."

وأضاف: "لن نتفاوض مع محتجزي الرهائن، ولن نتساهل معهم، وسنبذل عليهم جميع أشكال الضغوط لإطلاق سراح الرهائن بشكل سلمي".

كما أكد باجمال أن عودة ظاهرة الاختطاف هي حالة استثنائية، وأنه ينبغي التعامل معها على هذا الأساس.

وأوضح أنه ستطبق قوانين استثنائية للتصدى لها وستفرض عقوبات استثنائية على مرتكبيها والمتساهلين بشأنها.

"يد من حديد"

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن باجمال قوله: "إن الدولة ستضرب بيد من حديد لردع من يقومون بعمليات الاختطافات باعتبارهم خارجين عن القانون والنظام ويسيئون إلى سمعة الوطن والشعب وحضارتنا وثقافتنا الأصيلة التي تعتبر مثالا حيويا للديمقراطية والشورى."

وانتقد رئيس الوزراء تأخر صدور مشروع التعديل الخاص بقانون حمل وحيازة السلاح، موضحاً أنه تم توجيه الكتلة البرلمانية للمؤتمر الشعبي العام في مجلس النواب من أجل الضغط بكل قوة لإخراج مشروع القانون المعدل إلى حيز الوجود.

وقد أدى خطف الإيطاليين الخمسة إلى إقالة محافظي شبوة ومأرب، كما تم تغيير قادة الأجهزة الأمنية في المحافظتين.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول أمني قوله: "رجال القبيلة أوقفوا السيارة التي كان السائحون يستقلونها وخطفوهم. بدأت المفاوضات من أجل الإفراج سلميا عن الرجلين الإيطاليين الباقيين."

وقد شهد اليمن في السنوات الأخيرة عمليات خطف لعشرات من السياح والأجانب العاملين في اليمن، ونفذها في أغلب الحالات أفراد قبائل يطالبون بتحسين المدارس والطرق والخدمات الأخرى في منطقتهم أو بالإفراج عن أقارب سجناء.

وقد أفرج عن معظم الرهائن السابقين سالمين، لكن دبلوماسيا نرويجيا قتل خلال تبادل لإطلاق النار بين قوات الأمن وخاطفين في عام 2000.

كما قتل أربعة غربيين في عام 1998 خلال محاولة فاشلة للجيش لتحريرهم من قبضة متشددين إسلاميين كانوا قد احتجزوا 16 سائحا.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة