Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 14 أبريل 2005 06:55 GMT
المرأة الفلسطينية تفرض أمرا واقعا في الانتخابات المحلية



تغطية مفصلة:


اقرأ أيضا
"النساء الفلسطينيات بين نارين"
31 03 05 |  الشرق الأوسط


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية



أنور حامد
بي بي سي أرابيك دوت كوم

فلسطينيات
النساء الفلسطينيات يعانين بشكل مضاعف

قبل عدة أيام نقلت وكالات الأنباء تقريرا صدر عن منظمة العفو الدولية مفاده ان المرأة الفلسطينية "واقعة بين نارين "، فهي من جهة تعاني من عذاب الحواجز العسكرية الاسرائيلية، حيث يتعامل الجنود مع النساء كما مع الرجال تماما، وهذا ربما هو المجال الوحيد الذي تشعر فيه النساء الفلسطينيات بالمساواة.

الجنود الاسرائيليون الذين ينكلون بالرجال والصبية على الحواجز لا يرحمون النساء كما أشار تقرير امنستي انترناشينال، فالتقرير يذكر حالات لنساء اوقفن في طريقهن الى مستشفى الولادة واضطررن للوضع في ظروف لا انسانية على الحاجز وسط الازدحام والقذارة وأصوات الجنود الناهرة.

أما النار الأخرى فهي "نار ذوي القربى"، فالتقرير يتحدث عن حالات قمع تتعرض لها النساء الفلسطينيات فيما يسمى ب"العنف االأسري" الذي لا تقل نتائجه دمارا عن عنف الاحتلال، ابتداء من ما يسمى بجرائم الشرف وانتهاء بتغييب الدور السياسي والاجتماعي كما تؤكد الناشطة السياسية وعضو المجلس الوطني الفلسطيني ريما كتانة نزال.

تفسير الظاهرة

اذن كيف يمكن فهم هذا العدد الهائل من النساء الفلسطينيات اللواتي قررن ترشيح أنفسهن في الانتخابات البلدية خاصة في القرى المعروفة بكون مجتمعاتها محافظة؟ ما هو تفسير هذه الظاهرة ؟

حين تحدثت الى احدى المرشحات في بلدة عنبتا قرب طولكرم السيدة جهاد سبوبة أكدت لي أنها لاقت تشجيعا على مستوى العائلة وعلى مستوى البلد، وتؤكد ان الرجال كانوا متحمسين لترشح هذا العدد من النساء أكثر من نساء البلدة (11 امرأة رشحت نفسها لعضوية المجلس البلدي في عنبتا التي لا يتجاوزعدد سكانها ثمانية الاف نسمة )، وتشعر السيدة سبوبة ان عملها في المجلس البلدي وسط أغلبية من الرجال في حال انتخابها لن يكون صعبا.

ويؤكد زوجها نهاد سبوبة انه ترك لزوجته حرية اتخاذ القرار ولم يتدخل الا عندما اتخذت قرارها بالترشح ، عندها بدأ بمؤازرتها بشكل جدي وايجابي.

سألت نهاد ان كان هذا موقفا شخصيا متميزا خاصا به أم انه يميز موقف الرجال الفلسطينيين بشكل عام، فأكد لي انه موقف عام. لا أدري ان كان هذا الموقف يميز هذه البلدة بالتحديد، فالتقارير الواردة من أماكن أخرى من الضفة الغربية تشير الى انسحاب العديد من النساء تحت ضغوط عائلية أو اجتماعية أو حتى سياسية، بل حصل أيضا ان قامت بعض العائلات بسحب ترشيح النساء دون التشاور معهن أو اشراكهن في اتخاذا القرار حسب ما ورد في مقال نزال "قراءة نسوية لنتائج الانتخابات المحلية" المنشور في موقع "الحوار المتمدن" على الانترنت.

اذن ما هي الحقيقة ؟ وكيف يمكن التوفيق بين ذلك وبين ما ورد في تقرير أمنستي وما أكدته نزال في مقالاتها عن معاناة المرأة الفلسطينية من الاضطهاد الاجتماعي والأسري ؟

"الكوتا" والتنافس

بدأت القصة عندما صدر تعميم في عام 1998 عن وزارة الحكم المحلي الفلسطيني يقضي بتعيين امرأة على الأقل في جميع المجالس المحلية، ولكن صيغة التعميم لم تكن ملزمة، مما أعطى مجالا للمجالس الغير متحمسة لمحاولة التملص منه، وحتى تلك التي استجابت له كانت استجابتها على مضض كما تقول ريما نزال، وكانت النتيجة ان عينت 68 سيدة من أصل 3739 عضوا معينا أي بنسبة 1،8% ثم لم يلبث بعض تلك السيدات أن قدم استقالته بسبب طريقة تعامل المجلس معهن اما بتغييب أدوارهن واعاقتهن واحيانا لعدم معرفة العضوات بالمهام المناطة بهن.

اذن هذا كان الوضع حين لم تكن هناك انتخابات يحكم التنافس نتائجها النهائية، بل كان التعيين يأتي من جهة السلطة ودون أي معيار واضح. أما الان فالوضع مختلف، هناك انتخابات حرة. صحيح انه لا زالات هناك "كوتا" أو حصة محجوزة للنساء وهي عضوان اثنان في كل مجلس محلي، ولكن بعض النساء يأملن في التنافس مع الرجال على المقاعد غير المقيدة كما أكدت لي جهاد سبوبة.

الملفت للانتباه أيضا ان حماس التي كانت في البداية تعارض موضوع (الحصة النسائية) لم تلبث ان انخرطت في الموجة ورشحت سيدات بدورها.

اذن يبدو ان النساء في الأراضي الفلسطينية يفرضن على القوى السياسية اتجاه الحركة، فان اصرار النساء على حق الترشح الذي قوبل بالمعارضة من المؤسسات الاجتماعية والسياسية المحافظة لم يلبث أن فرض نفسه وكان على "الاخرين" ان يقرروا اما التأقلم مع الوضع الجديد أو خسارة مواقعهم فاختاروا الامكانية الأولى وفرضت النساء أمرا واقعا، حتى وان كان بعضهن قد اضطر للرضوخ الى الضغوط والانسحاب.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة