Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 13 نوفمبر 2005 21:44 GMT
"أغابي" أول محطة تلفزيونية فضائية قبطية




اقرأ أيضا



شريف ماهر
بي بي سي- القاهرة

انطلقت محطة أغابي التلفزيونية، والتي تعني باللغة القبطية المحبة، وهي أول محطة فضائية تشرف عليها الكنيسة القبطية المصرية وهي تحت الرعاية المباشرة لبابا الكنيسة شنودة الثالث.

ويقول القائمون عليها إن الهدف ليس تقديم برامج دينية فقط ولكن أيضا برامج اجتماعية وحتى برامج أطفال.

لبابا شنودة الزعيم الروحي لملايين الأقباط

وتبث هذه المحطة الصلوات والبرامج الدينية وربما برامج أخرى يتم التخطيط لها في المستقبل.

انطلقت المحطة في عيد تولي البابا شنودة الثالث منصبه في الرابع عشر من الشهر الجاري، ولها مجلس إدارة يضم خمسة عشر أسقفا برئاسة البطريرك القبطي.

وتم اسناد مهمة الاشراف الفعلي على المشروع إلى الأنبا بطرس الأسقف العام الذي يصف هذه المحطة بأنها محطة ذات توجه مصري.

توجه مصري

ويقول الأنبا بطرس: "هذه المحطة لها توجه مصري مسيحي موجه إلى الأقباط في مصر وخارجها".

الدكتور فاروق أبو زيد أستاذ الاعلام في جامعة القاهرة يرى أن إنشاء هذه المحطة هو شيء طبيعي مع ازدياد مساحة التأثير التي تتمتع بها المحطات الفضائية.

ويقول أبو زيد:" أي صاحب دعوة أو صاحب عقيدة يحاول الاستفادة من القنوات الفضائية في نشر أفكاره، وهناك قنوات عربية مثل اقرأ وغيرها تقوم بعملية الدعوة الاسلامية وهناك قنوات مسيحية لغير المصريين تبث من دول مجاورة".

"تشجع على التفرقة"

لكن المفكر المصري الدكتور ميلاد حنا يرى أن هذه المحطة تشجع على التفرقة بين أفراد الشعب المصري كما أن المحطات الفضائية ليست هي المكان المناسب لنشر الثقافة الدينية.

ويقول حنا: "نشر الثقافة الدينية يكون داخل مكان العبادة، الجامع أو الكنيسة، إنما كونك تبث هذا الامر من خلال محطة فضائية يتضمن أنك تبشر او تدعو إلى هذا الدين أو ذاك وهذا في حد ذاته يؤدي إلى الفتن الطائفية في التحليل النهائي".

محطات عامة وليست دينية

المحطة القبطية تمول مثل كل الأنشطة الكنسية من نقود التبرعات التي يدفعها الأقباط في داخل وخارج مصر.

كما أنها تبث على القمر الأمريكي تليستار فقط والذي يمكن التقاطه في منطقة الشرق الأوسط ومصر.

ولا يسمح ميثاق تأسيس المنطقة الاعلامية الحرة في مصر والتي تعمل فيها شركة تشغيل النايل سات بقبول بث محطات حزبية أو ذات محتوى جنسي أو محطات تطعن في الوحدة الوطنية مما يتخذ كسبب لرفض بث المحطة القبطية على النايل سات.

ويقول المسؤولون عن النايل سات إن وجود محطات مثل إقرأ والمجد على القمر المصري مبرر بأنها محطات عامة ذات توجه ديني، وليست محطات دينية صرفة.

يذكر أن هناك عدة محطات فضائية مسيحية ناطقة باللغة العربية أقدمهم هي محطة سات 7 وتبث على القمر الأوروبي.

وأكثرهم شهرة حاليا هي محطة الحياة التي أثارت الجدل بسبب برنامج يستضيف كاهنا مصريا يقدم ما يرى المسلمون أنه هجوما على المعتقدات الإسلامية.

ويقول الأنبا بطرس المشرف على محطة أغابي إن هذه المحطة لن تطعن في الأديان الأخرى وستهتم بالشأن القبطي فقط ولن يكون من شأنها مهاجمة الطوائف الأخرى أو الاديان الأخرى.

وأضاف:" هي تتكلم عن الكنيسة وايمانيتها تراثها وعقديتها صحة الكتاب المقدس وليس لنا شأن بأي أحد آخر".

يذكر أن مصر شهدت مظاهرات طائفية في الحادي والعشرين من أكتوبر تشرين الثاني الماضي عندما أحاط آلاف المتظاهرون بكنيسة مارجرس بمنطقة محرم بك بمدينة الأسكندرية احتجاجا على مسرحية عرضت في هذه الكنيسة وقيل إنها تهين الدين الإسلامي.

وأدت مصادمات مع الشرطة المصرية إلى مقتل شخص واحد وإصابة العشرات.

ولن يكون من الممكن الحكم على هذه المحطة قبل رؤية انتاجها الاعلامي، لكن المؤكد أن الكنيسة القبطية بافتتاح هذه المحطة انضمت إلى المؤسسات والدول التي تمتلك صوتا فضائيا يعبر عن آرائها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة