Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 08 أبريل 2005 20:41 GMT
استمرار التحقيق في تفجير القاهرة
شاهد واسمع





اقرأ أيضا
هجوم بقنبلة على سوق سياحي بالقاهرة
07 04 05 |  الصفحة الرئيسية



موقع الانفجار
الانفجار وقع في القاهرة القديمة في مكان يعج بالسياح

تواصل السلطات المصرية التحقيق في حادث التفجير الذي وقع في حي سياحي وشعبي في شارع الموسكي في منطقة الأزهر وسط القاهرة القاديمة أمس والذي أسفر عن مصرع ثلاثة أشخاص بينهما أمريكي وفرنسي.

وصرح مسؤولون مصريون أن الحادث قد يكون فعلا فرديا.

وقد تزامن هذا مع اعلان جماعة مجهولة مسؤوليتها عن التفجير.

وقالت جماعة اطلقت على نفسها اسم ( كتائب العز) في بيان نشر على الانترنت إنها نفذت العملية قائلة إنها استهدفت توجيه رسالة الى الرئيس المصري حسني مبارك بأن الأصولية الإسلامية ما زالت موجودة في مصر.

ولم يتسنى التأكد من مدى صحة هذه المزاعم.

ثلاثة قتلى بينهم أمريكي

وقد أعلنت السلطات المصرية اليوم عن ارتفاع عدد القتلى الى ثلاثة بعد وفاة مدني أمريكي متأثرا بجروحه في الهجوم الذي استهدف سوقا سياحيا (بازار) مجاور للجامع الازهر.

ومن بين القتلى سائحة فرنسية، وشخص آخر لم تحدد هويته بعد يعتقد أنه منفذ الهجوم.

وكان سائحون فرنسيون وأمريكيون وإيطاليون بين 18 شخصا مصابا في انفجار القنبلة التي ألقيت على السوق المزدحم الواقع في منطقة القاهرة الإسلامية العتيقة.

موقع الانفجار بالقاهرة
المنطقة بعد وقوع الانفجار

وقد أكدت السطات الأمريكية وفاة أحد مواطنيها، وقال مسؤول في السفارة الأمريكية في القاهرة إن من بين الجرحى عددا من المواطنين الأمريكيين.

وقال اللواء نبيل العزبي، مدير أمن القاهرة، إن التحقيقات الأولية تشير إلى سبب الانفجار قنبلة "بدائية الصنع"، مضيفا أن الجثة التي لم يعرف صاحبها قد تعود إلى منفذ الهجوم.

وطبقا لوزراة الداخلية المصرية فإن بين الجرحى ثمانية مصريين وثمانية أجانب. ويقول الأطباء إن إصابات بعض الجرحى شديدة.

ويعد هذا الهجوم، في المنطقة التي يرتادها الكثير من السائحين الأول في المدينة منذ سبع سنوات، ولا يوجد ما يشير إلى دافع محتمل له.

وقد وقع الهجوم نحو الخامسة بالتوقيت المحلي (الثالثة بتوقيت جرينيتش) الخميس، بالقرب من الجامع الأزهر.

وليس هناك ما يشير إلى من يقف وراء التفجير ونفى رئيس مباحث القاهرة تقارير سابقة بأن المهاجم ألقى القنبلة من دراجة نارية، وقال بدلا من ذلك إن أحد المارة ألقاها.

وقد وقع الانفجار في شارع الموسكي، وهو شارع ضيق توجد به الكثير من المحال السياحية وباعة الملابس - وعادة ما يكون مكتظا بالمتسوقين الأجانب والمصريين، فضلا عن الباعة المتجولين - قرب بازار خان الخليلي.

تحذير للأمريكيين

وقد أصدرت السفارة الأمريكية في القاهرة بيانا تحذر فيه الأمريكيين بالابتعاد عن المنطقة التي وقع فيها الهجوم.

ويأتي الهجوم في وقت تدر فيه السياحة عائدات قياسية على مصر، حسبما تقول هبة صالح مراسلة بي بي سي في القاهرة.

وتضيف أن الكثير من المصريين سيقلقون الآن بسبب التأثير المحتمل للهجوم على السياحة.

يذكر أن متشددين إسلاميين في مصر شنوا هجمات على السياحة في السابق.

وفي أحدث هجوم وقع في أكتوبر/تشرين الأول قتل 34 شخصا حينما فجر متشددون عدة فنادق في طابا.

وكانت السياحة المصرية قد تعرضت لأزمة في عام 1997 حينما فتح مسلحون النار على أجانب بوسط القاهرة وفي معبد الدير البحري الفرعوني بالأقصر بجنوب البلاد.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة