Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 27 سبتمبر 2005 14:06 GMT
شروط سعودية تجمد صفقة مقاتلات بريطانية

يبلغ سعر المقاتلة الواحدة من طراز "تايفون" 45 مليون جنيه استرليني.

أفاد تقرير نشرته صحيفة الجارديان البريطانية اليوم الثلاثاء أن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ووزير دفاعه جون ريد قد أجريا محادثات سرية في السعودية في يوليو/ تموز لإبرام صفقة أسلحة مع الرياض بقيمة 40 مليار جنيه استرليني، لكن المفاوضات جمدت بسبب إصرار السعودية على تحقيق شروط ثلاث.

ونقلت الجارديان عن مصادر دبلوماسية أن بلير توقف في الرياض في الثاني من يوليو / تموز قبل توجهه إلى سنغافورة، حيث كانت بريطانيا تروج لحملتها لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية 2012.

وبعدها بثلاثة أسابيع، قام وزير الدفاع البريطاني بزيارة للرياض استغرقت يومين، حاول خلالها إقناع الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد بتزويد سلاح الجو السعودي بمقاتلات "تايفون" الأوروبية، التي تختص شركة بريتيش إيروسبيس البريطانية بنصيب الأسد في تصنيعها.

ويبلغ سعر المقاتلة الواحدة من طراز "تايفون" 45 مليون جنيه استرليني.

وفي 21 من يونيو / حزيران، وقبل زيارة بلير للرياض، نقلت مجلة "الطيران الدولي" عن مايك تيرنر، المدير التنفيذي لشركة بريتيش إيروسبيس، قوله: "الهدف هو إدخال المقاتلة تايفون إلى السعودية".

وأضاف: "لقد جنينا 43 مليار جنيه استرليني من صفقة اليمامة على مدى الأعوام العشرين الماضية، وقد تكون هناك صفقة أخرى بقيمة 40 مليار جنيه استرليني".

ووفقا لما ذكرته صحيفة الجارديان فقد دخلت المفاوضات حول الصفقة مرحلة جمود بسبب ثلاثة شروط سعودية.

أول هذه الشروط يتمثل في طرد اثنين من المعارضين السعوديين - هما سعد الفقيه ومحمد المسعري - من بريطانيا.

ويحاول السعوديون منذ أعوام اعتقال الفقيه، الذي يقولون إنه متورط في مخطط لاغتيال العاهل السعودي الملك عبد الله الذي تولى الحكم مؤخرا خلفا للملك الراحل فهد بن عبد العزيز.

لكن الفقيه، الذي يتمتع بحق اللجوء السياسي، ينفي تأييده للعنف، كما لا تعتبره وزارة الخارجية ولا أجهزة الأمن البريطانية خطرا على بريطانيا.

أما المسعري فقد فر من السعودية عام 1994، وأخفقت حكومة جون ميجور في محاولة نفيه إلى جزيرة الدومينيكا في البحر الكاريبي بضغط من شركة بريتيش إيروسبيس.

والشرط الثاني هو استئناف رحلات شركة الخطوط الجوية البريطانية إلى الرياض، والتي علقت في مارس / آذار بسبب مخاوف تتعلق بالإرهاب.

أما الشرط الثالث فهو وقف التحقيقات البريطانية في مزاعم فساد تتعلق بمسؤولين من العائلة المالكة السعودية وشركة بريتش إيروسبيس.

وقالت الصحيفة إن الأمير تركي بن ناصر، زوج ابنة الأمير سلطان ولي العهد، يقع في مركز تحقيق يجريه مكتب مكافحة الاحتيال بالاشتراك مع وزارة الدفاع البريطانية بشأن "معاملات مالية غير مشروعة".

فقد تكشف في الشهر الماضي أن أسطولا من السيارات الفارهة زود به الأمير تركي قد تم شحنه من لندن في وقت سابق من العام الحالي.

نفي سعودي

ومن جهة أخرى، نفى جمال خاشنقي، المستشار بالسفارة السعودية في لندن، علمه بالمعلومات التي نشرتها الجارديان وقال لبي بي سي العربية: "نحن في السفارة السعودية في لندن، ليس لدينا علم بما نشر في الجارديان من معلومات".

وأضاف: "حتى الآن لم يؤكد أي مسؤول سعودي ما نشر في الجارديان ."

لكن خاشنقي قال إنه حتى في حال تأكيد مثل هذه الصفقة فإنها ليست بمستغربة لأن دولة بحجم المملكة العربية السعودية يتعين أن تحافظ دائما على تحديث قدراتها العسكرية بما يخدم أمنها القومي.

وردا على سؤال لبي بي سي العربية عما إذا كان هناك إمكانية لربط التسلح في المملكة بمثل هذه الشروط التي ذكرتها الجارديان أشار خاشنقي إلى أنه يستبعد ذلك تماما وأن الأشخاص المذكورين أقل أهمية أن تربط السعودية بينهم وبين صفقة بهذا الحجم وهذا النوع.

كما استبعد، في حال تأكد هذه الصفقة، أن تكون نتيجة مخاوف أو تهديدات تواجهها المملكة من دول الجوار وفي مقدمتها إيران، وأشار إلى أن العلاقات السعودية الإيرانية تشهد تحسنا مستمرا.

ومن جانبه قال عمر الحسن، مدير مركز الخليج للدراسات الاستراتيجية، لبي بي سي العربية إنه لا يستغرب مثل هذه الأخبار خاصة وأن الدول الغربية، وفي مقدمتها بريطانيا وأمريكا، وفي ظل وجود طفرة نفطية وأموال فائضة لدى دول مجلس التعاون الخليجي وغيرها من الدول المصدرة للبترول، تبحث عن أسواق وفي مقدمة هذه الأسواق بيع الأسلحة.

واتفق عمر الحسن مع خاشنقي في أن عقد المملكة لمثل هذه الصفقة ليس بالأمر المستغرب نظرا لكبر حجمها الإقليمي ومتطلبات الدفاع عن أمنها القومي.

لكنه يرى أن السعودية تواجه بالفعل تهديدات إقليمية تتمثل إيران وإسرائيل إضافة إلى العراق، الذي يرى أن الخطر القادم منه لم ينته تماما بعد.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com