Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 12 سبتمبر 2005 13:54 GMT
المتحف الوطني الإيراني للمجوهرات درة بحد ذاته

ياسين مجيد
بي بي سي-طهران

عرش الطاووس
عرش الطاووس مرصع ب27 ألف جوهرة وهو من أهم مقتنيات المتحف الوطني الإيراني

يعتبر متحف المجوهرات في العاصمة الايرانية طهران من بين أهم الأماكن التي يتوافد عليها السياح الأجانب.

فمن يذهب لزيارة قصور ملوك إيران ومنهم الشاه السابق "محمد رضا بهلوي" ،لابد أن يفتن بمجوهراتهم، حيث يقف السياح الأجانب إلى جانب المواطنين في طابور طويل أمام بوابات المتحف الذي يقع في إحدى بنايات البنك المركزي الإيراني.

ملكية المجوهرات

يحكي متحف المجوهرات فصلا مهما من تاريخ الملكية في إيران الذي يعود إلى أكثر من ألفين وخمسمائة عام.

وتعتبر المجوهرات السمة البارزة في الملكية الإيرانية، فالشاه وعلى خلاف ملوك أوربا الذين كانوا يهتمون بجمع الثروة ، يعرف بتاجه الملكي وملابسه المرصعة بالمجوهرات ، وما تحويه خزائنه ، كما يقول الخبير "محمد علي قاجاري" الذي يضيف بالقول :" الشاه في إيران يعرف في الاجتماعات العامة من خلال المجوهرات المبثوثة على بدلته وسيفه وحتى حدوة حصانه."

إنه معرض متجول يتطلع إليه المواطنون الذين اعتادوا على هذه المظاهر عبر التاريخ. ولايتوقف ولع ملوك فارس ( الاسم القديم لإيران) على استخدام المجوهرات في ترصيع عروشهم وتيجانهم وأسلحتهم، بل يتعداه إلى أدوات المطبخ وأواني الطعام وغرف النوم ليصل الي حدائقهم.

ويقول الخبير "قاجاري":" في العهد الساساني القديم كانت حتى الأشجار في حدائق البلاط الشاهنشاهي مزينة بالجواهر كما لو أنها فواكه."

هدايا الملوك

لقد تم تأسيس المتحف عام 1939 بعد نقل 21 صندوقا مليئا بالمجوهرات التي تعود إلى العهد الصفوي قبل اربعمئة عام من قصر "كلستان" الذي بناه أحد ملوك القاجاريين في طهران.

ويضم المتحف ثمانية آلاف قطعة من المجوهرات التي تعود غالبيتها إلى ملوك الصفويين والقاجاريين ، إلى جانب هدايا ملوك أوربا ، ومنهم ملكة بريطانيا فكتوريا، التي أهدت سيفا إلى "ناصر الدين شاه" الذي حكم إيران قبل حوالي مائة وأربعين عاما.

ويقول مدير المتحف "علي سنائي راد" :"إنه من الصعف جدا على الخبراء تحديد قيمة هذه المجوهرات التي لامثيل لها في العالم". ويتساءل "كيف يمكن معرفة قيمة هذه الجواهر وفي هذا المتحف مايعادل ربع مجوهرات العالم، مع أن برج لندن لاتوجد فيه سوى جوهرتان كبيرتان."

نمورج مذهب لكرة أرضية مرصعة بالجواهر
هذه الكرة الأرضية مطلية ب34كلم ذهب ومزينة ب 27 ألف جوهرة!
عرش الطاووس

ويشعر زوار المتحف بانشداد قوي إلى العرش الملكي الذي صنعه الملك "فتح علي شاه" قبل ماينوف عن مائتي عام. وهو مرصع بسبعة وعشرين ألف جوهرة، ويطلق عليه تسمية "عرش الطاووس".

كما تتوسط القاعة كرة أرضية مطلية بأربعة وثلاثين كيلو غراما من الذهب، ومطعمة بإحدى وخمسين ألف قطعة من الياقوت والماس والزمرد والفيروز وهي أغلى أنواع المجوهرات.

وتفرض السلطات الإيرانية إجراءات أمنية صارمة على المتحف، إذْ لا يحق لأي جهة نقل مجموعة من المجوهرات دون موافقة مسبقة من البرلمان.

وحتى في عهد شاه ايران السابق "محمد رضا بهلوي" لم تضع زوجته "فرح" التاج الملكي على رأسها إلا مرة واحدة وذلك أثناء مراسم التتويج التي أقيمت في البلاط ثم أعيد إلى المتحف.

وتذكر الكتيبات التي توزع على السياح بأن هذه المجوهرات تعكس حقيقتين متناقضتين : استبداد الملوك وروعة الحضارة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة